المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل فكرت بالموت؟ هل تعلم ماذا يحصل للإنسان وهو في يوم القيامه(موضوع للنقاش)أرجو الدخول



القدساوي المحنك
22-06-2005, 16:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواني أنا كثيرا ً ما فكرت بالمووت


هل فكرت بالموت ؟


http://www.enshad.net/farshi_alturab/site/videoclip_galary/11.jpg


هل تعلم ماذا يحصل للإنسان وهو في يوم القيامه؟



ولنبدأ


واذا خرجت الروح من الجسد


يوم تؤخذ بالميزان


ماذا توصلت عبر التفكير؟


انا كثير ما اسمع كلام الشيوخ عن الموت



يوم تخرج تلك الروح الخسيسة من الجسد


الروح تخرج ثلاث مرات


اول شيئ الجزء الخسيس فيك


وبعدين الجزء السيئ


وبعدين يطلع العضم عن الجسم


تبقى الروح الصافية لتتنتقل للأعلى



وتحاسب على كل ما تفعله


هل تعلم ان ممكن تقول كلمة تحاسب عليها


بساعة في النار


هل تعلم كم الساعة بالنار؟؟؟



أكثر من سنه في الأرض


في تلك النار ..اللي لم ولن يستطيع البشر


انهم يعملوا ماهو قدها


وحرارتها تكشي على خيط


تمشي على خيط يوم القيامة اذا تطيح


الكافر يطيح تحت



هل تعلم اذا انت مستقيم لن تسقط من الخيط


اذا انت انسان سيئ تتدهور وتصقط وياويله من سقوط


يوم القيامة تمشي مع الحشود



هل تعلم ان في يوم القيامة العين تصير فوق الراس بالضبط


اذا تقرأ القرآن يقف القرآن فوق رأسك ويحميك ويكون كظل


يحميك عن الشمس

من لا يقرأ القرأن فالشمس وذاك الواهج على العين بالضبط


هل تعلم كم مرة يصلخ الجلد بالدقيقه ؟؟


يصلخ أللاف المرات



ينزع جلدك ويركب جلد آخر وتحس بلألم



أنا كتبت هذا الموضووع حتى أنبهكم عن الموووت وماذا يفعل وأتمنى أني أفدتكم


وشكرا ً



وهذي النشيدة المتعلقة بالموضوع بإسم فرشي التراب ..


إسمعها


فرشي ِ التراب (http://www.anashed.net/audio/ya_rajay_3/farshy_attorab.ram)







------------------------------------------



الموضوع ..


إخراج القدساوي المحنك والعضوة المتألقة MaMa 3oDa (http://diwania.alazraq.com/member.php?u=6094)

S.Mcmanaman
22-06-2005, 16:59
<- يقرا الموضوع ويعض اضافره خايف

الله يعطيك العافيه على هالذكرى حبيبي ماقصرت وانشالله تلقاها بميزان اعمالك

Bo Msheal
22-06-2005, 17:01
انا اقرا وابولع بريجي ..

الله يثبتنا ان شاء الله .. ويرزقنا الجنه

MaMa 3oDa
22-06-2005, 17:29
- مشكور على التذكره اخوي
- الله يثبتنا يارب..و يهدينا للخير..!
- إذا سمحت ..ممكن أضيف أضافات على الموضوع..!

الأزرق
22-06-2005, 17:34
جزاك الله خير اخووي ..

وهذا عبرة للكل .. اتقوا الله .. والله ترى ماراح يفيدكم الا عملكم الصاالح ..

لا تقوول انا بستانس على كيفي .. كل هالونااسة ماراح تفيدك بعدين في حساب وعقااب ..

اعمل الصاالح .. وراح تلقى الونااسة بالآخرة .. مو بالدنيا .. الدنيا ماراح يفيدك

فيها شي الا اعماالك الصاالحة لوجه الله ..

القدساوي المحنك
22-06-2005, 17:51
مشكورين على المرور ..

....

وماما عودة حياج الله وضيفي على كيفج ..

MaMa 3oDa
22-06-2005, 17:53
..:) مشكور..:)
نطروني شوي

ToTTi q8
22-06-2005, 18:08
يالله حسن الخاتمه

القدساوي المحنك
22-06-2005, 18:39
وين ياماما عودة ..!!

طولتي ..؟؟

MaMa 3oDa
22-06-2005, 18:43
سؤال القبر و نعيمه

- الأدله:..قال تعالى "يثبت الله الذين آمنوا بالقول لاثابت في الحياة الدنيا و في الآخره"
و قول الرسول عليه الصلاه و السلام " إنهما ليعذبان و ما يعذبان بكبير ثم قال بلى أما احداهما فكان يسعى بالنميمه و أما الآخر فكان لا يستتر من بوله "
-كيفيه سؤال القبر و نعيمه و عذابه..فهو أمر غيبي لا يستطيع العقل البشري الوقوف على كيفيته
-الحكمه من سؤال القبر ..الاستعداد التام و اتقان الإجابه عند سؤال الملكين و ذلك بالإلتزام بالعقيده الصحيحه في اللله و رسوله و دينه و من ثم بالإجتهاد بالطاعه و اجتناب المعصيه طمعا في نعيم القبر و إتقاء عذابه ..


إعادة الجسم يوم البعث .

-تعريف البعث: إحياء الله الموتى و بعثهم من قبورهم و ذلك يكون بجمع أجزاءهم الأصليه و بعث الأرواح فيها .
-من معاني البعث: النشور.
-الأدله الثابته من الكتاب و السنه:
1)الاستدلال بالنشئه الأولى على النشئه الآخره ..قال تعالى(( و يقول الإنسان أإذا مت لسوف اخرج حيا , أولا يذكر الإنسان أنا خلقانه من قبل و لم يك شيئا ))
هذه الآيات تذكرنا بالخلق الأول للإنسان , فآدم عليه السلام خلقه الله تعالى من تراب , فالقادر على جعل التراب بشرا سويا لا يعجره أن يعيده بشرا سويا بعد موته .

2)الإستدلال بخلق ما هو أعظم على خلق ما هو أدنى : قال تعالى (( لخلق السموات و الأرض أكبر من خلق الناس))

3)الاستدالال بإحياء الارض بالنبات ..قال تعالى (( فالنظر إلى آثر رحمه ربك كيف يحيى الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموت و هو على كل شي قدير))

-وجوب الإيمان بالبعث : البعث ثابت كما ذكرناه بالقرآن و السنه و بالعقل لذا يجب الإيمان به و من ذكره فهو كافر لأنه منكر امر معلوم بالدين بالضروره ( ثابت بالكتاب و السنه).
الحشر

الحشر في الللغه : الجمع
إصطلاحا : سوق الناس إلى موقف الحساب بعد بعثهم و هذا الموقف الذي يساقون إلأيه يسمى محشراو فيه يحاسب الناس على اعمالهم و يعرف كل واحد منهم مصيره .

-الأدله من الكتاب و السنه : قال تعالى ((و ترى الأرض بارزه و حشرناهم فلم نغادر منهم أحدا))
و قالت عائشه رضى الله عنها (( سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم : يحشر الناس يوم القيامه حفاه عرلاه غرلاه , قلت يا رسول الله النساء و الرجال جميعهم ينظر بعضهم إلى بعض ؟ قال الرسول صلى اللله عليه و سلم يا عائشه الأمر أشد أن ينظر بعضهم إلى بعض ))
-صفه أرض المحشر : وصف النبي أرض المحشر فيما رواه البخاري بسنده إلى سهيل بن سعيد رضي اللله عنه قال (( سمعت النبي عليه السلام يقول يحشر الناس يوم القيامه على أرض بيضاء عفراء كالقرصه النقي ليس فيها معلم لأحد))
-حالة الناس في أرض المحشر :
1)عن أبي هريره رضي الله عنه قال( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( يحشر الناس يوم القيامه ثلاث أصناف : صنف مشاه و صنف ركبان و صنف على وجوههم , قيل يا رسول الله كيف يمشون على وجوههم ؟ قال إن الذي أمشاهم على أقدامهم قادر على أن يمشيهم على وجوههم , أما إنهم يتقون بوجوههم كل حدب و شوك))

2)يشتد العول يوم القيامه و تدنو الشمس من رؤوس العباد ..فقد روي مسلم في صحيحه يسنده إلى المقداد بن الأسود قال ( سمعت رسول الله صلى اللله عليه و سلم يقول تدني الشمس يوم القيامه من الخلق حتى تكون منهم كمقدار ميل فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق فمنهم من يكون إلى كعبيه و منهم من يكون إلى ركبتيه و منهم من يكون إلى حقويه و منهم من يلجمهم العرق إلجاما و أشار الرسول عليه السلام إلى فمه ))

3)إنه يوم الحساب يحاسب عما قدمه كل إنسان من عمل في حياته فعن أبي برزه الأسلمي رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول اللله صلى الله عليه و سلم ..لا تزول قدماه عند حتى يسأل عن عمره فيما أفناه و عن عمله فيما فعل فيه ؟و عن ماله من أين اكتسبه و فيم أنفقه و عن جسمه فيما أبلاه))

4)كل إنسان في هذا اليوم مشغول بنفسه فلكل امرء شأن يغنيه في إسعاد نفسه حتى أن المرء ليفر من أخيه و امه و صاحبته و بنيه .و تتم حجه الناس بشهاده جوارحهم قال تعالى يوم تشهد عليهم ألسنتهم و أيديهم و أرجلهم بما كانو يعملون ))

5)و من هول ذلك اليوم يتمنى الكافر أن يهلكهم الله و يجعلهم ترابا قال تعالى ( ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا))

- إن شاء الله أكمل لكم, و أتمنى أكون فدتكم..:)

MaMa 3oDa
22-06-2005, 18:44
..قدساوي محنك...كاني..و الله قاعده انقل من كتاااااب:)!

القدساوي المحنك
22-06-2005, 19:01
مشكورة ويعطيج آلف آلف آلف عافية ..

الأزرق
22-06-2005, 19:10
ازيد على كلامج ماما عودة ..

ان حسب الي قريته وسمعته ..

ان كل عباد الله راح يدخلون الجنة .. يعني كل واحد مهما فعل لكن يؤمن بالله ويعبده .. راح يدخل الجنة ..

لكن الفرق هو ان .. الواحد راح يعذب على الي سواه من خطايا قبل لا يدخل الجنة ..

وطبعا الناس مختلف .. في ناس ذنوبها وايد وفي ناس شوية ..

والله اعلم ..

القدساوي المحنك
22-06-2005, 19:36
مشكور على الإضافة الحلوة .. ويعطيك العاافية .. !!

MilkShake
22-06-2005, 19:41
الموت حق على الجميع ,
وان شاءالله الكل يكون من اصحاب الجنة والنعيم :)
والتفكير بالموت مو زين ,, ذكروا الله وادوا واجباتكم وعمروا الارض وستانسوا فيها وكل واحد راح ياخذ حقه , وماراح يشوف الا الي يسره :) , ولا تفكرون باملوت وايد ويحوشهم رهاب وتنعزلون عن الدنيا وتحاتون :)

وشكرا على الموضوع الحلو

MaMa 3oDa
22-06-2005, 19:50
اليوم الآخر
من الأمور البديهيه أن كل إنسان مهما طالت حياته فإنه سيموت حتما فهل بالموت تنتهي حياه الإنسان , ثم لا شيء وراء ذلك ؟ إن هذه الحياة كما نرى مليئه بالأحداث فيها الخير و الشر و فيها العدل و الظلم و فيها الإيمان و الكفر فهل بالموت ينتهي كل شي ؟؟! و قد تساوى الظالم و العادل و المحسن و المسيء و فاعل الخير و فاعل الشر و الكافر و المؤمن ؟ أم أنم الحكمه تقتضي أن يكون وراء فصول هذه الحياه فصل آخر تتحقق فيه النتائج لأحداث الحياه .
فكر بعقلك هل يقبل أحدنا أن يسوي بأحكامه بين الظالم و المظلوم و بين المحسن و المسيء و بين المجد و الكسول ؟ ما حكمك إذا سمعت قاضيا ببراءه القاتل الذي ثبتت إدانته ؟ و ما حكمك أن مصححا في الإمتحان ساوى بالدرجات بين من أجاب و من لم يجب ؟؟ و ما حكمك على من أين العدوان العراقي على الكويت ؟؟؟
ستكون إجابتك السريعه على كل ذلك أن هذا مرفوض و أن العقل لا يقلبه و قبول ذلك من أي شخص دليل على نقص على عقله و خلقه .
اسأل نفسك بعد ذلك إذا كان الإنسان بعقله و فطرته يرفض أن يسوي بين الخير و الشر فهل يكون ذلك مقبولا عند الله سبحانه و تعالى ؟! إن ذلك مرفوض قطعا , و رفضه يعني ضروره أن الله سبحانه و تعالى سيجازي الناس على أعمالهم إن خيرا فخيرا و إن شرا فشرا و ما دمنا نرى الكثير ممن يدركهم الموت دون أن ينالو جزاءهم في هذه الحياه فلا شك أن هناك ما ينتظرهم في عالم آخر يلقون فيه جزاء أعمالهم و هذا ما يدركه الناس بعقولهم و فطرتهم .


من أسماء اليوم الآخر:
1)اليوم الآخر : قال الله تعالى (( تلك الدار الآخره نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض و لا فسادا )) و سمي ذلك باليوم الآخر لأنه اليوم الذي لا يوم بعده .

2)يوم القيامه : قال تعالى ((و نحشرهم يوم القيامه على وجوههم عميا و بكما و صما ))و سمي هذا اليوم بذلك لما فيه من الامور العظام و منه قبول الناس لرب العالمين .

3)الساعه : قال الله تعالى (( ياءيها الناس اتقو ربكم إن زلزله الساعه شيء عظيم )) و سبب تسميه هذا اليوم بالساعه إما لقرب وقوعه و ما لأنه يأتي بغته في ساعه .

4)البعث: قال تعالى (( و قال الذين اوتو العلم و الإيمان لقد لبثتم في كتاب الله إلى يوم البعث فهذا يوم البعث )) و سمي اليوم الآخر بذلك لأن الله يبعث الموتى من قبورهم في هذا اليوم .

5)يوم الدين : قال تعالى ((و إن الفجار لفي جحيم يصلونها يوم الدين ))
و من معاني الدين في لغه العرب: الجزاء و الحساب.و سمي اليوم الآخر بيوم الدين لأن الله يجازي العباد و يحاسبهم في ذلك اليوم .

6)الفصل : قال تعالى : هذا يوم الفصل الذي كنتم به تكذبون .))و سمي اليوم الآخر بيوم الفصل لأن الله يفصل فيه بين عباده فيما كانوا فيه يختلفون

7)يوم الخلود : قال تعالى (( ادخلوها بسلام ذلك يوم الخلود)) و سمي بذلك لأن الناس يصيرون إلى دار الخلد إما للجنه و إما للنار.

8يوم الحساب : قال تعالى : (( إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب , و سمي بذلك لأن الله يحاسب العباد في هذا اليوم .

9)و لليوم الآخر أسماء اخرى..منها الخروج و الواقعه و الآزفه و الجمع و التغابن.


دليل اليوم الآخر:
1)من الكتاب: و ما خلقنا السموات و الأرض و ما يبنهما لاعبين , ما خلقناهما إلا بالحق و لكن أكثرهم لا يعلمون ))
2)من السنه: قول الرسول عليه الصلاه و السلام: (( لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيما أفناه و عن عمله فيما فعل فيه و عنماله من أين اكتسبه و فيما أنفقه و عن جسمه فيما أبلاه ))


بدايه اليوم الآخر:
1)قال كثير من العلماء: يبدأ من النشور أي من بعث الناس من قبورهم إلى أن يدخل أهل الجنه الجنه و أهل النار النار.
2)و قال بعض العلماء أن اليوم الآخر يبدأ بموت الإنسان و في الحقيقه ليس هناك خلاف بين القولين فمن المعلوم أن الحياه الدنيا تنتهي بموت الإنسان و ينقطع عمله فيها و في القبر تبدأ مقدمات اليوم الآخر بسؤال الملكين له, أما الحساب الحقيقي فيكون بعد فناء الحياه كلها و بعث الناس من قبورهم و سوقهم إلى ساعه الحساب فمن قال أن بدايه اليوم الآخر من البعث نظر إلى الحساب الحقيقي و من قال أن بدايته بعد الموت نظر إلى سؤال الإنسان في القبر و اعتبر ذلك أول مراحل الآخره لأن الموت نهايه الحياه .

متى يكون اليوم الآخر :؟!
اليوم الآخر استأثر الله بعلم وقت مجيئه قال تعالى
(( إن الله عنده علم الساعه)) ..فالساعه تجيء بغته و قد أخفى الله تعالى أمر الساعه لحكمه تشلريعيه لأن ذلك أدعى إلى الطاعه و أزجر عن المعصيه .

من ثمرات الإيمان باليوم الآخر:
1)تعميق الإيمان بالله و رسوله لأن اليوم الآخر من الغيبيات التي أخبر الله بها و أخبر بها الرسول عليه السلام .
2)إيمانك باليوم الآخر يعني إيمانك بالحياه الأخرى التي يحاسب فيها الناس على أعمالهم في الدنيا و هذا يجعلك تتجه إلى الخير و العمل الصالح .
3)الإيمان باليوم الآخر يجعل رقابه الإنسان على نفسه دائما و يشعر المؤمن بأن هذه الحياه زائله فلا يتكالب عليها ليستأثر بما يريد و لو كان في ذلك ضرر للآخرين و هذا يجعل غايه الحياه ساميه و هدفها رفيعاو هو عمل الخير و التحلي بكل فضيله و التخلي عن كل رذيله ..

من مشتملات اليوم الآخر:
البعث و الحشر......سبق ذكره
صحائف الأعمال, الميزان , السراط , الحوض, الشفاعه, الجنه , النار..سيأتي ذكره إن شاء الله تعالى

أكمل ;)

القدساوي المحنك
22-06-2005, 20:04
ومشكورة .. إختي .. !!

والله مادري إشلون أشكرك .. !!

ماأقول إلا ...

((( إبداااع )))

MaMa 3oDa
22-06-2005, 20:06
..العفو..
ما سويت شي و الله..:)
- اهم شي استفاده الأعضاء..:)
- حلو انه الواحد يستفيد و يفيد غيره:)
- اكمل و لا أوقف;)

القدساوي المحنك
22-06-2005, 20:17
كملي .. كملي ...

أنا أصلاً .. سارلي 3 ساعات شابك .. أنطر ردودج .. وإضافاتج المفيدة !!

MaMa 3oDa
22-06-2005, 20:20
:)...لوكي..عيل نطرو..:)!!

مشلش
22-06-2005, 20:23
جزاكم الله كل خير

ا:)لقدساوي المحنك + ماما عودة

MaMa 3oDa
22-06-2005, 20:44
صحائف الأعمال

من الأعمال التي خصص الله لها بعض الملائكه كتابه أعمال الناس و إحصاء حسناتهم و سيئاتهم
و تسجيلها و هؤلاء هم الحفظه يقول الله تعالى ((و إن عليكم لحافظين كراما كاتبين , يلعلمون ما تفعلون))

فصحائف الأعمال هي: الكتب التي يسجل فيها الملائكه أعمال الناس من خير وشر فكل إنسان على يمينه رقيب عتيد من الملائكه و معه صحيفه يسجل فيها كل خير يفعله الإنسان كأداء الفرائض و التحلي بالصفات الحميده و معامله الناس معامله حسنه , كما أن للإنسان رقيبا عن شماله و معه صحيفه يسجل فيها كل شر يفعله الإنسان كالتكاسل عن أداء الفرائض و التخلق بالخلق الذميمه كالكذب و النفاق و معامله الناس معامله سيئه ..


عرض هذه الصحف على أصحابها يوم الحساب :

هذه الصحف التي يسجل فيها الملائكه أعمال الإنسان تعرض على أصحابها يوم الحساب و توزع عليهم فمنهم من يأخذ كتابه بيمينه و يكون ذلك بشرى ساره له و منهم من يأخذ كتابه بشماله أو من وراء ظهره و يكون ذلك علامه على سوء الحساب .
قال الله تعالى ( ياءيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه , فأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا , و ينقلب إلى أهله مسرورا, و أما من أوتي كتابه وراء ظهره فسوف يدعو ثبورا و يصلى سعيرا , إنه كان في أهله مسرورا, إنه ظن أن لن يحور , بلى إن ربه كان به بصيرا)

فائده تسجيل الأعمال:
إن الله سبحانه و تعالى يعلم ما يفعله عباده من خير و شر و لا تخفى عليه خافيه , فهو يعلم ما يسرون و ما يعلنون..فما فائده تسجيل أعمالهم ؟!..

ففوائد التسجيل هي..
1)ينسى الناس غالبا أعمالهم و هذه الكتب تذكرعم بإعمالهم التي نسوها
قال تعالى (( يوم يبعثهم الله جميعا فينبئهم بما عملو أحصاه الله و نسوه ))

2)تسجيل الاعمال بالصحف و إطلاع العباد عليها نوع من أعذار الله لخلقه و عدله في عباده حتى يحكموا على أنفسهم و يعلموا أن لا عذر لهم , قال تعالى (( إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا))

3)حين ييعلم الإنسان أن كل صغيره و كبيره من أعماله تسجل عليه , فإن ذلك يؤثر على سلوكه فيتجنب الشر و الفساد و يتجه نحو الخير و الصلاح .

وجوب الإيمان بتسجيل الأعمال:
الأدله:
1) من القرآن الكريم : قوله تعالى (( هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنت تعملون ))

2)من السنه النبويه(( قول النبي عليه الصلاه و السلام: يعرض الناس يوم القيامه 3 عرضات فأما عرضتان فجدال و معاذير و أما الثالثه فعند ذلك تطير الصحف في الأيدي فآخذ بيمينه و آخذ بشماله ))
و منكره كافر, لأنه أنكر أمر معلوم بالدين بالضروره .

..الدرس القادم :D :p : الميزان :o

القدساوي المحنك
22-06-2005, 21:02
ياسلااام .. عليج .. !!

مشكورة .. إختي .. !!

MaMa 3oDa
22-06-2005, 21:15
الميزان

تعريف الميزان : هو ميزان حقيقي له كفتان يضعه الله يوم القيامه لوزن الصحف و السجلات و الأعمال و العاملين .

ميزان الأعمال في الآخره:
ففي يوم الحساب حيث يرى الناس صحائف أعمالهم بما فيها من حسنات و سيئات , يكون من عظمه عدل الله تعالى أن يُرى الناس من كانت حسناته أثقل حتى يتيقن كل أحد أنه لم يظلم و أنه أخذ جزاءه الحق و يتم ذلك بوزن أعمال الناس و صحفه فينصب الميزان و توضع الضع الحسنات في كفه و السيئات في الكفه الأخرى , فمن رجحت كفه حسناته و ثقلت كانت من الفائزين المفلحين , قال تعالى (( و الوزن يومئذ الحق فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون )) و أما من رجحت كفه سيئاته كان من الخاسرين (( و من خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم و أهليهم بما كانوا بآياتنا يظلمون ))


دليل ثبوت الميزان :
1)من الكتاب: (( قال الله تعالى :" و نضع الموازين القسط ليوم القيامه فلا تظلم نفس شيئا و إن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها و طفى بنا حاسبين)).
2)من السنه النبويه : (( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله و بحمده , سبحان الله العظيم )).


الحكمه من وزن الأعمال :
1)بلوغ الدقه في الحساب و إقامه الحجه على العباد .
2)إظهار العدل الكامل لله سبحانه و تعالى في عذاب من يستحق العذاب و بيان الفضل و الرحمه في العفو عمن شاء.
3)مظهر الفرحه الكبرى التي تنبسط بها أسارير من ثقلت موازينهم و مقارنه ذلك بمظهر الخزي و الذل على وجوه الكافرين و الظالمين .

الدرس القادم..الصراط

khaleji10
22-06-2005, 21:25
جزاك الله خير المحنك جزاج الله خير ما ماعوده وجعله في ميزان اعمالكم
يعطيكم الف عافيه والصراحه الانسان او بالاصح الشخص المسلم لازم يتذكر
ويحط فباله اليوم الاخر عشان لا تغره ملذات الدنيا
شاكر لكم المحنك وما ما عوده هالموضوع :)
يالله حسن الخاتمه
اللهم اني اسالك الجنه والعتق من النار

MaMa 3oDa
22-06-2005, 21:37
الصراط

التعريف:
الصراط لغه: الطرق الواضح
اصطلاحا: هو جسر ممدود على طريق جهنم يمر عليه الناس و هو ممدود بين موقف الحساب و بين الجنه و جهنم بينهما و الصراط فوق جهنم و الناس يمرون من موقف الحساب فوقه للوصول إلى الجنه فأهل الجنه يمرون عليه و هم متجهون إليها و أهل النار يسقطون فيها تخطفهم الأخاطيف.

وصف الصراط : الصراط دقيق, حاد فهو أدق من الشعره و أحد من السيف ..!!

وصف حال المارين على الصراط:
-يختلف الناس في مرورهم على الصراط بحسب أعمالهم فمن الناس من يمر عليه كلمح البصر و منهم من يمر عليه كالبرق الخاطف و منهم من يمر عليه كالريح العاصف و منهم من هو كالطير و منهم كالجواد و منهم من يسعي سعيا و منهم من يمشي و منهم من يمر عليه حبوا و منهم من يزحف زحفا و منهم من يمشي في النار تخطفه الكلاليب التي على جوانب الصراط .

-و هكذا تكون أحوال المرور على الصراط متفاوته بقدر التفاوت في الأعمال الصالحه و الإعراض عن المعاصي أو الإغراق فيها – و قد جاء هذا المعنى في الحديث الذي رواه مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه و قد جاء فيه بعد أن ذكر الرسول عليه الصلاه و السلام (( إن لاجسر يضرب على جهنم ............قال : فيمر المؤمنون كطرف العين و كالبرق و كالريح و كالطير و كأجاويد الخيل و الركاب فناج مسلم مخدوش مرسل و مكدوس في نار جهنم (مخدوش مرسل: مصاب بشي من حر جهنم ثم ينجو).(الكدس هو السوق الشديد).

-و من ذلك أيضا في الحديث الذي رواه مسلم عن أبي هريره رضي الله عنه مطولا و قد جاء فيه ((و يضرب الصراط بين ظهري جهنم فأكون أنا و امتى أول م يجيز و لا يتكلم يومئذ إلا الرسل و دعوى الرسل يومئذ : اللهم سلم سلم , و في جهنم كلاليب مثل شوك السعدان تخطف الناس بأعمالهم ....الحديث)


وجوب الإيمان بالصراط:
الصراط من الغيبيات التي أخبر بها النبي عليه الصلاه و السلام .لذا يجب الإيمان بها .

- الدرس القادم..الشفاعه:)!

القدساوي المحنك
22-06-2005, 21:37
العفو ...

حياكم اللـه ...

MaMa 3oDa
22-06-2005, 22:11
الشفاعه

التعريف :
الشفاعه لغة: طلب الخير للغير .
اصطلاحا: سؤال الله الخير للناس في الآخره , فهي نوع من أنواع الدعاء المستجاب و هذا المقصود من الشفاعه التي نتحدث عنها .

ثبوت الشفاعه و دليل ذلك :
1)من القرآن الكريم: (( يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمن أو رضي له قولا ))

2)من السنه النبويه: (( أنا أول شافع و أول مشفع ))و أيضا قوله عليه السلام : (( شفاعتي لأها الكبائر من أمتى )).


من الشفعاء عند الله ؟
يشفع للناس عند الله سبحانه و تعالى يوم القيامه من أذن له اللله و أرتضاه من الأخيار كالأنبياء و المرسلين و الملائكه و الشهداء و كل يشفع على قدر مقامه , و أهم الشفاعات يوم القيامه هي التي يختص بها سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم – و هي شفاعات متنوعه و أهمها الشفاعه العظمي –و هي التي يشفع فيها النبي صلى اللله عليه و سلم لإنقاذ الخلق من هول يوم القيامه فحين يطول الموقف على العباد في المحشر و يشتد بهم الكرب , و يتمنون الإنصراف فإنهم يلجؤون إلي الأنبياء للشفاعه لهم عند ربهم ليخلصهم من هول هذا الموقف , فيذهبون إلى آدم أبي البشر يستعطفونه ليقوم بهذه المهمه فيعتذر لهم و يقول : لست لها نفسي نفسي.. , و يحيلهم على من بعده من الرسل فيذهبون إليه و يطلبون منه الشفاعه لهم فيعتذر لهم أيضا و يحيلهم على من بعده و هكذا يحيل كل نبي على من بعده ; حتى يأتو خادم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاه و السلام فيقول أنا لها , أنا لها , فيرفع رأسه و يشفع في فصل القضاء فيستجيب اللع سبحانه لشفاعته , فيغبطه الأولون و الآخرون..

هذه هي الشفاعه العظمى ,, و وصفت بأنها العظمى لأن النبي عليه الصلاه و السلام هو الذي اختص بها دون سائر الأنبياء و المرسلين و لأنها انقذت الخلق جميعا من هول هذا الموقف..
و هذه الشفاعه هي المقام المحمود الذي وعد الله سبحانه و تعالى به نبيه محمد صلى الله عليه و سلم بها كما جاء في قوله تعالى (( ومن الليل فتهجد به نافله الليل لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا)).

للرسول عليه الصلاه و السلام 3 شفاعات اخرى مثل :
1)الشفاعه في أهل الذنوب من الموحدين الذين دخلو النار .
2)الشفاعه بإدخال فريق الجنه بغير حساب...يارب نكون منهم:o
3)الشفاعه لزياده الدرجات في الجنه لبعض الناس.

الفهم السليم للشفاعه:
بعض الناس يهمل في امور دينه و ينحرف في سلوكه و لا يسمع للنصح و الإرشاد و يتعلق بأحاديث الشفاعه متوهما أنه مهما أذنب و ارتكب المعاصي فلن يناله عقاب لأن النبي عليه السلام سيشفع له ..!
و هذا خطأ فادح إذ يجب أن يعلم المسلم أن لله قوانين بالنسبه للحساب و الجزاء لا تتخلف و هي تقوم على أساس أن يجازي كل إنسان بحسب عمله و قد جاء ذلك صريحا في قوله تعالى : (( فمن يعمل مثقال ذره خيرا يره , و من يعمل مثقال ذره شرا يره )) صدق الله العظيم .
و ليس معنى إثبات الشفاعه أن قوانين الجزاء قد ألغيت ..هذا زعم باطل..! فالمجرم لابد أن يلقى عقابه

الدرس القادم...الجنه و النار..! :)

MaMa 3oDa
22-06-2005, 23:45
الجنه

التعريف:
لغه : البستان , و كل بستان ذي شجر يستر بأشجاره الأرض .
اصطلاحا : دار الثواب و النعيم التي أعدها الله يبحانه و تعالى في الآخره للصالحين و هي مخلوقه موجوده , لا تفنى أبدا .

بعض ما في الجنه من أنواع النعيم:

1)أنهم و أزواجهم من الحور العين في الظلال على الأرائك متكئون و قد لبسوا الحرير و تحلوا بالذهب قال تعالى (( يحلون فيها من أساور من ذهب و يلبسون ثيابا خضرا من سندس و استبرق ))

2)طعامهم ما يشتهون من اللحوم و الفاكهه الدائمه من كل نوع و هي لا تنقطع و لا تمتنع
قال تعالى (( و فاكهه مما يتخيرون , و لحم طير مما يشتهون))

3)الشراب أنهار من أصناف متعدده , قال تعالى (( مثل الجنه التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير ءاسن و أنهار من لبن لم يتغير طعمه و أنهار من خمر لذه للشاربين و أنهار من عسل مصفى و لهم فيها من كل الثمرات ))

4)يطوف عليهم بالطعام و الشرب و الفاكهة غلمان في غليه الجمال إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا .
5)لا تعب و لا كلال في الجنه بل منتهى الهدوء و الراحه فلا صخب و لا جلبه و لا ضوضاء و إنما يسمع فيها تقديس الله و إجلاله و سلام الله على المؤمنين و سلام بعضهم على بعض (( لا يمعون فيها لغوا و لا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما))
6)أهل الجنه متحابون قد نزع الله من صدرهم الغل يحمدون الله على ما أتاهم من النعم
قال تعالى(( و نزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين ))


أعلى درجات النعيم

هذه الجائزه هي رؤية الله سبحانه وتعالى , فقد روى مسلم في صحيحه عن صهيب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال (( إذا دخل أهل الجنه الجنه يقول الله تعالى أتريدون شيئا أزيدكم ؟ يقولون : ألم تبيض وجوهنا ؟ ألم تدخلنا الجنه؟ ألم تنجنا من النار؟ قال : فيكشف الحجاب , فما اعطو شيئا أحب غليهم من النظر إلى ربهم , ثم تلا (( للذين أحسنوا الحسنى و زياده ))

بعض أوصاف المستحقين للجنه :

المستحقون للجنه هم المؤمنون بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر و القدر خيره و شره و ما جاء به الرسول عليه الصلاه و السلام جمله و تفصيلا , و من صفاتهم :
1)أنهم المؤدون للعبادات من صلاه و صيام و زكاة و حج دون تقصير أو إهمال .
2)هم الذين التزمو بالبعد عن المحرمات و التخلق بالأخلاق الحميده في تعاملهم مع الآخرين فهم لا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق , و لا يزنون و لا يسرقون و لا يشربون الخمر و لا يقولون الزور و لا يظلمون الناس و لا يعتدون عليهم و لا يأكلون أموال الناس بالباطل .
3)هم الكاظمون الغيض و العافون عن الناس و المحسنون و المستغفرون لذنوبهم و الموفون بعهد الله .
4)هم المجاهدون في سبيل الله , الآمرون بالمعروف و الناهون عن المنكر و الحافظون لحدود الله و غبر ذلك.

درجات الجنه :

درجات الجنه متفاوته في المكانه بحسب ما يقدمه الإنسان من عمل صالح في الدنيا و بقدر ما يضحي و يجاهد ..
- قال الله تعالى : (( يرفع الله الذين آمنوا و الذين أوتو العلم درجات )).
- قال الرسول عليه الصلاه و السلام إن أهل الجنه يتراءون أهل الغرف من فوقهم كما تتراءون الكوكب الدري الغابر في الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم قالوا: يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم قال (( بلى و الذي نفسي بيده رجال آمنو بالله و صدقو المرسلين)).

وجوب الإيمان بالجنه:
الأدله:
1)من القرآن الكريم : (( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قره أعين جزاءا بما كانوا يعملون))
2)من السنه النبويه : (( قال الرسول عليه السلام : قال الله تعالى : (( أعددت لعبادي ما لا عين رأت و لا اذن سمعت و لا خطر على قلب بشر )).
و من أنكرها فهو كافر...لأنه أنكر أمر معلوم بالدين بالضروره .

أثر الوعد بالجنه على سلوك المؤمنين :

قالى تعالى : (( وعد الله المؤمنين و المؤمنات جنت تجري من تحتها الأنهار))

الله سبحانه و تعالى أعلم بطبيعه البشر فهو الذي خلقهم و هم صنعته و كل صانع أدرى بصنعته فهو يعلم أن الإنسان يتطلع إلى المكافئه نظير أي عمل حسن يقدمه و لو كان واجبا عليه .
و لذلك حين أرسل الله سبحانه و تعالى الرسل لعباده و كلفهم بالعبادة و الطاعة تبين لهم أنه أعد لهم نظير المقام بذلك جنه عرضها السماوات و الأرض بما فيها من نعيم دائم مكافئه لهم .. ليكون ذلك حافزا لهم على الطاعه و العمل الصالح .

MaMa 3oDa
22-06-2005, 23:51
النار

التعريف :
النار أو الجحيم : مكان العذاب و العقاب للكافرين و العصاه في الدار الآخره و هي مخلوقة لا تفنى أبدا .


إعداد النار للكافرين و العصاة دليل على عدل الله سبحانه و تعالى لأنه إذا كان من عدله سبحانه و تعالى أنه يكافىء الأبرار بالنعيم , فإن من عدله أن يجازي الفجار بالجحيم عقابا لهم على ما اقترفو من كبائر الإثم و الفواحش حتى لا يستوي الكافر و العاصي بالمؤمن الطائع .

دليل ثبوت النار:
1)من القرآن الكريم : قوله تعالى : (( فاتقو النار التي وقودها الناس و الحجاره اعدت للكافرين )).
2)من السنه النبويه : قال الرسول عليه الصلاه و السلام : (( ناركم هذه التي توقدون فيها جزء من سبعين جزء من حر جهنم ))
من أنكرها كافر , فهو أمر معلوم بالدين بالضروره.

أسماء النار:
الجحيم, الهاويه, السعير , الحطمه , لظى , سعير .

بعض ما يلحق النار من عذاب:
1)وقود النار الناس و الحجاره , قال تعالى (( ياءيها الذين آمنوا قو أنفسكم و أهليكم نارا وقودها الناس و الحجارة أعدت للكافرين ))

2)تتبدل جلود من فيها ليزداد احساسهم بالألم , فكلما أكلت النار الجلد الذي فيه الاعصاب يتجدد كي يستمر الألم بلا انقطاع و يذوقو العذاب , قال تعالى (( إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما ))

3)ثيابهم من نار, قال تعالى (( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم الحميم))

4)طعامهم من الزقوم و هي شجرة من أخبث أنواع الشجر مر الطعم , نتن الرائحة , يضطرهم الجوع إلى أكله فيحرق أمعائهم , قال تعالى (( إن شجره الزقوم طعام الأثيم , كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم))

5)شرابهم الحميم الماء المغلي , قال تعالى ((و إن يستغيثو يغاثو بماء كالمها يشوي اوجوه بأس الشراب و ساءت مرتفقا ))

6)من شدة الهول و قسوة العذاب يود كل من فيها أن يفتدي بنفسه بكل حبيب لديه و لكن هيهات , قال تعالى (( يود المجرم , لو يفتدي بومئذ ببنيه و صاحبته و أخيه , و فصيلته التي تؤويه , و من في الأرض جميعا ثم ننجيه , كلى إنها لحظى ))


الذين يستحقون النار:
1)الكافرون الذين اشركو بالله تعالى و الذين لم يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه و سلم – قال تعالى : إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا))
2)المؤمنون العاصون فإنهم يدخلون النار لينالو جزاء عصيانهم و لكنهم لا يخلدون في النار فقد روى البخاري و مسلم عن أنس رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاه و السلام قال (( يخرج من النار من قال لا إله إلا الله و في قلبه وزن شعيره من خير و يخرج من النار من قال لا إله إلا الله و في قلبه وزن بره من خير و يخرج من النار من قال لا إله إلا الله و في قلبه وزن ذرة من خير )).

- تأكيد على كلام اخوي الازرق:)!


أثر الإيمان بالنار في سلوك المؤمنين :

إن المسلم الذي يؤمن بوجود النار حين يقرأ في القرآن الكريم من بشاعه العذاب الذي يلاقية أهل النار لاشك أنه سيجعله يفكر كثيرا حين يقدم على إرتكاب المعصيه , فيبتعد عنها , و إذا قهره الشيطان و غلبته نفسه الأماره بالسوء فإنه يندم على ما فرط منه , و يعود سريعا تائبا نادما طالبا الغفران من الله تعالى , و هكذا يكون الإيمان بوجود النار حافزا له على البعد عن المعاصي حتى يتجنب هول هذه
النار..

سبحانك اللهم و بحمدك اشهد أن لا إله إلا انت أستغفرك و أتوب إليك


- اتمنى استفادتكم, و سامحوني على القصور:)!
- اسأل الله تعالى أن يرزقنا الجنه بغير حساب, اللهم آمين ,,و يبعدنا عن النار..:)!

Honey ^Al-Q8
22-06-2005, 23:52
يماااا:( :(

وربي خفت خليتوا دموعي تطلع :(

بس الحمدلله اللي واثق من نفسه مافي شي يهزه

الحمدلله انا بنت اصلي واصوم اشكر ربي ماسويت اشياء مو زينه الحمدلله احمد ربي انه خلقني جذي

لكن صح في بعض المرات نفصل بس والله مو مني انا جذي يعني الواحد مايقدر يكون كامل لانه الكامل الله

مشكوورين عالموضوع

يعطيكم العافيه

يالله حسن الخاتمه:)

ManćҢestỆг UŇiţEĎ
23-06-2005, 00:49
الموت حق على الجميع ,
وان شاءالله الكل يكون من اصحاب الجنة والنعيم :)
والتفكير بالموت مو زين ,, ذكروا الله وادوا واجباتكم وعمروا الارض وستانسوا فيها وكل واحد راح ياخذ حقه , وماراح يشوف الا الي يسره :) , ولا تفكرون باملوت وايد ويحوشهم رهاب وتنعزلون عن الدنيا وتحاتون :)

وشكرا على الموضوع الحلو

اتفق مع ميلك شيك ..

بالنسبه لخط الصراط هناك من يمر عليه بغمضه عين وهناك من يمر بسرعه البرق وهناك من يركض وهناك من يمشي ..

لكن احسنو الظن بربكم ..واطيعوه .. وماكو الا الخير انشالله ..

بالنسبه لجمله نقلتها قدساوي ..ان العين فوق الراس ااعتقد الاصح الشمس ..

وجزاك الله خير ...

تذكروو الاخره واعملووا لها ولكن لاتفكروا بالموت ..

القدساوي المحنك
23-06-2005, 00:55
أختي أنا مو حاط الموضوع للإخافة .. بل للتنبيه .. !!

الأزرق
23-06-2005, 01:14
جزاج الله خير اختي MaMa 3oDa

وجزاك الله خير بعد اخوي القدساوي ..

وباذن الله الكل يستفيد من هالكلام ..

واتمنى طلب ان الكل يحط هذه العبارة بتوقيعه او انه يرددها دائما بشكل يومي :

(( سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ))

وبالنسبة لي انا حاطها بتوقيعي صارلي اكثر من سنة ..

صدقوني اهي بروحه لو يقولها الشخص مرة وحده له اجررر كبير جدا ..

فما بالك لي قراها كل شخص دخل وشاف توقيعك ..

بتااخذ اجر كبيرررر جدااااااااااا ...

فاتمنى تحطونها .. ويعطيكم العاافية .. :)

MaMa 3oDa
23-06-2005, 01:21
- الازرق
وياك:)
إن شاء الله و مشكور على النصيحه..!:)

اسـتـبـرق
23-06-2005, 02:23
بالنسبه لاجابه السؤال : نعم وايد
وعسى الله يعيينا على طاعته ويدخلنا جناته ويرحمنا برحمته وجميع المسلمين قولوا امين

جزاكم الله خير على هالموضوع :)

القدساوي المحنك
23-06-2005, 02:46
مشكورة على المرور ..

اللهم آمين ..

ابـ عسكر ـن
23-06-2005, 03:23
جزاكم الله خير وبارك الله فيكم ..

القدساوي المحنك
23-06-2005, 03:45
مشكور على المرور أخوي .. ويعطيك العافية ..

ابـ عسكر ـن
23-06-2005, 07:06
حبيت اوضح نقطتين اخطا بعض الاخوة فيها :
" بس الحمدلله اللي واثق من نفسه مافي شي يهزه "
" تذكروو الاخره واعملووا لها ولكن لاتفكروا بالموت .."
" والتفكير بالموت مو زين ,, ذكروا الله وادوا واجباتكم وعمروا الارض وستانسوا فيها وكل واحد راح ياخذ حقه , وماراح يشوف الا الي يسره :) , ولا تفكرون باملوت وايد ويحوشهم رهاب وتنعزلون عن الدنيا وتحاتون "

* بالنسبة لتذكر الموت فهو امر مرغوب .. وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : " خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فقال في خطبته " اذكروا الموت فإنه آخذ بنواصيكم " ..
وجاء ايضا : " اذكروا هاذم اللذات " ..

الا ان تذكر الموت يجب ان يدفع المسلم المؤمن العاقل الى الاستزادة بالطاعات والابتعاد عن المحرمات ..
ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ألا اني نهيتكم عن زيارة القبور .. الا فزوروها .. فانها تذكركم بالاخرة " ومن المعلوم ان زيارة القبور انما هي للنظر في حال الاموات .. فكان تذكر الموت محمودا وليس مذموما في ذاته ..


***
" ذكروا الله وادوا واجباتكم وعمروا الارض وستانسوا فيها وكل واحد راح ياخذ حقه , وماراح يشوف الا الي يسره "
" لكن احسنو الظن بربكم ..واطيعوه .. وماكو الا الخير انشالله .. "

* يجب على الانسان الا ينغر باعماله الصالحة التي يعملها .. فهو لا يعلم هل تقبلها الله تعالى منه ام لا ؟!
وهل اعماله ستنجيه من النار ودخولها ام لا ؟!
قال صلى الله عليه وسلم :" اعملوا .. فلن يدخل احدكم الجنة بمعله " قالوا : ولا انت يا رسول الله ؟ قال : " ولا انا .. الا ان يتغمدنا الله برحمته " ..

فاعمالنا لن تدخلنا الجنة لوحدها .. بل يجب ان نطلب من الله الرحمة والمغفرة حتى يتجاوز عنا وندخل الجنة ..

فيجب على المسلم ان يكون وسطا بين الخوف والرجاء ..
يخاف من عذاب النار ..
ومن عدم دخوله الجنة ..
ومن عدم قبول الله تعالى لاعماله الصالحه ..
ومن عدم كفاية اعماله الصالحة لان تكون سببا لدخوله الجنة ..

وبين رجاءه فضل الله تعالى ورحمته ..
ورجاؤه ان يتقبل الله منه اعماله الصالحة ..
ورجاؤه ان يتجاوز عنه سيئاته ..
ورجاؤه ان يدخله الجنة بغير حساب ولا عقاب ..

فمن منا يعلم انه سيدخل الجنة وان الخير سيكون له يوم القيامة ؟؟
النبي صلى الله عليه وسلم الذي غفر له الله ما تقدم من ذنبه وما تاخر يقول انه لن يدخل الجنة الا برحمة الله !
فكيف غيره ؟؟


جزاكم الله كل خير على هالذكرى ..

scheelite
23-06-2005, 11:24
مشكورين ماما عوده و القدساوي المحنك..:) على الذكرى و الله يبعدنا عن النار..:)

Japan
23-06-2005, 11:52
مشكورين ويعطيكم الف عافيه على التذكير الي يرد للقلب خشوعه وخوفه
ولكن هناك اشياء كثيرهتحصل قبل حدوث يوم القيامه وبقول بعضها :-
1- خروج الدجال وهو الذي يجعل الانسان ينام مسلم ويصبح كافر وينام كافر ويصبح مسلم
2- عودة عيسى بن مريم لدنيا ويذبح الدجال ويعيش مع البشر ويحكم فيهم سبع سنوات :eek: وبعدها يموت
3- خروج يأجوج ومأجوج وهم الذين يأكلون الاخضر واليابس
4- خروج الدابه وهي التي تختم على على جبة الانسان بكلمه وهي يا تكون كافر او مسلم ويعرف الانسان المسلم او الكافر من الكلمه التي على جبهته
5- خروج نااااار :eek: من الحجاز وتغطي الارض بكاملها الا مكان واحد وهو بلاد الشام
6- ويحاسبون الناس في بلاد الشام

هذا بس الي اعرفه عن الاشياء الذي ستحدث قبل حدوث يوم القيامه :)

القدساوي المحنك
23-06-2005, 15:20
مشكور على المرور أخوي ... ويعطيك العافية

القدساوي المحنك
23-06-2005, 16:03
تم التعديل على الموضوع .. :)

وأرجو الرجوع للموضوع .. :D

وشكراً .. :cool:

القدساوي المحنك
23-06-2005, 16:08
وأرجو التصويت على الموضوع .. :)

أعشقك يايوفي
23-06-2005, 16:23
يا سلام عليك يا أخوي القدساوي على الموضووووع الروعه

تشكر عليه حقا ً

وأشكر أيضا ً الأخت ماماعودا على التوضيييح والتعب

وشكرا ً

القدساوي المحنك
23-06-2005, 16:32
يا سلام عليك يا أخوي القدساوي على الموضووووع الروعه

تشكر عليه حقا ً

وأشكر أيضا ً الأخت ماماعودا على التوضيييح والتعب

وشكرا ً

والله تشكر على المشاركة الحلوة ..

وأنت الروعة وتدري ليش أنا قلت عنك أنك أنت الروعة ;)

ManćҢestỆг UŇiţEĎ
23-06-2005, 21:10
حبيت اوضح نقطتين اخطا بعض الاخوة فيها :
" بس الحمدلله اللي واثق من نفسه مافي شي يهزه "
" تذكروو الاخره واعملووا لها ولكن لاتفكروا بالموت .."
" والتفكير بالموت مو زين ,, ذكروا الله وادوا واجباتكم وعمروا الارض وستانسوا فيها وكل واحد راح ياخذ حقه , وماراح يشوف الا الي يسره :) , ولا تفكرون باملوت وايد ويحوشهم رهاب وتنعزلون عن الدنيا وتحاتون "

* بالنسبة لتذكر الموت فهو امر مرغوب .. وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : " خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فقال في خطبته " اذكروا الموت فإنه آخذ بنواصيكم " ..
وجاء ايضا : " اذكروا هاذم اللذات " ..

الا ان تذكر الموت يجب ان يدفع المسلم المؤمن العاقل الى الاستزادة بالطاعات والابتعاد عن المحرمات ..
ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ألا اني نهيتكم عن زيارة القبور .. الا فزوروها .. فانها تذكركم بالاخرة " ومن المعلوم ان زيارة القبور انما هي للنظر في حال الاموات .. فكان تذكر الموت محمودا وليس مذموما في ذاته ..


***
" ذكروا الله وادوا واجباتكم وعمروا الارض وستانسوا فيها وكل واحد راح ياخذ حقه , وماراح يشوف الا الي يسره "
" لكن احسنو الظن بربكم ..واطيعوه .. وماكو الا الخير انشالله .. "

* يجب على الانسان الا ينغر باعماله الصالحة التي يعملها .. فهو لا يعلم هل تقبلها الله تعالى منه ام لا ؟!
وهل اعماله ستنجيه من النار ودخولها ام لا ؟!
قال صلى الله عليه وسلم :" اعملوا .. فلن يدخل احدكم الجنة بمعله " قالوا : ولا انت يا رسول الله ؟ قال : " ولا انا .. الا ان يتغمدنا الله برحمته " ..

فاعمالنا لن تدخلنا الجنة لوحدها .. بل يجب ان نطلب من الله الرحمة والمغفرة حتى يتجاوز عنا وندخل الجنة ..

فيجب على المسلم ان يكون وسطا بين الخوف والرجاء ..
يخاف من عذاب النار ..
ومن عدم دخوله الجنة ..
ومن عدم قبول الله تعالى لاعماله الصالحه ..
ومن عدم كفاية اعماله الصالحة لان تكون سببا لدخوله الجنة ..

وبين رجاءه فضل الله تعالى ورحمته ..
ورجاؤه ان يتقبل الله منه اعماله الصالحة ..
ورجاؤه ان يتجاوز عنه سيئاته ..
ورجاؤه ان يدخله الجنة بغير حساب ولا عقاب ..

فمن منا يعلم انه سيدخل الجنة وان الخير سيكون له يوم القيامة ؟؟
النبي صلى الله عليه وسلم الذي غفر له الله ما تقدم من ذنبه وما تاخر يقول انه لن يدخل الجنة الا برحمة الله !
فكيف غيره ؟؟


جزاكم الله كل خير على هالذكرى ..



ريكيلمي يمكن مافهمت فحوى كلامي ..لما قلت لاتفكرون بالموت وايد ماكنت اقصد لاتفكر بالموت موليه يعني واضحه الجمله :)

التفكير بين الحين والاخر معرووف ..ولكن ليس في كثير من الاحيان لان له مشاكل نفسيه وعواقب ..الانسان بيكون دائما خائفا ومكتئب وهذا الشي مومرغوب ..ليش تخاف دام تعبد ربك وتتبع سنه رسوله ؟؟ ليش ماتتفائل والرسول (ص) قال تفاءلوا بالخير تجدوه هذا الحديث مو مقتصر على امور الدنيا حتى الاخره .

وفي حديث قدسي " انا عند ظن عبدي بي فليظن بي مايشاء " ..معناته انت تبي الخير تبي الجنه اطع الله ورسوله واحسن الظن بالله ..مافيها شي غلط !! انا حتى سامع هالحديث من شيخ ..وفهمت ان اذا تظن بربك السوء راح تجد السوء واذا احسنت الظن فراح تجد الخير انشالله ..

الحديث القدسي مره اخرى يقول: ( أنا عند ظن عبدي بي) يعنى إذا كان ظن العبد بربه خيرا فإن رحمة الله تشمل هذا العبد

غير جذي ..ليش ماكون متفائل اني من اهل الجنه ..انا موقاعد اتامر على ربي لاسمح الله ولكن واجب علي التفائل واحسان الظن بربي ..

وفي ايات تثبت هالكلام وتخليك تتطمن .مثال ..بعد بسم الله الرحمن الرحيم..

من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما

إن الله لايظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما

إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون) وايضا ( لا يقنط من رحمة ربه إلا القوم الضالون )

ابـ عسكر ـن
23-06-2005, 23:30
مشكور اخ تايسون ..
اخوي ما اظن مسلم مؤمن عاقل راح ياثر عليه كثرة التفكير او انشغال باله بانه راح يموت لدرجة الجنون مثلا او الاحساس بعقدة نفسية مثلا .. هذا ابدا لم يحصل ..
والخوف الدائم مطلوب .. قال تعالى :" واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنة هي المأوى "
لكن انا ذكرت ان المسلم وسط بين الجافي والغافل .. بين الافراط والتفريط .. بين الخوف والرجاء ..
وهذا كله لا ينافي حسن الظن بالله ابدا .. فمن غير المعقول ان يتعمد المسلم المعصية وارتكاب الاثم ثم يقول : انا احسن الظن بالله انه سيدخلني الجنة .. وهو لا يستغفر ولا يندم على معصيته بل ويصر على فعلها ويجاهر بها !!
احسان الظن بالله يكون عند اقامة شعائر وحدود الله على الوجه الاكمل والاقرب لقبول الله تعالى لها ..

القدساوي المحنك
23-06-2005, 23:32
مشكورين على التوضيــح ..

martins Q8
23-06-2005, 23:37
اللة على Real Madrid

ManćҢestỆг UŇiţEĎ
23-06-2005, 23:44
مشكور اخ تايسون ..
اخوي ما اظن مسلم مؤمن عاقل راح ياثر عليه كثرة التفكير او انشغال باله بانه راح يموت لدرجة الجنون مثلا او الاحساس بعقدة نفسية مثلا .. هذا ابدا لم يحصل ..
والخوف الدائم مطلوب .. قال تعالى :" واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنة هي المأوى "
لكن انا ذكرت ان المسلم وسط بين الجافي والغافل .. بين الافراط والتفريط .. بين الخوف والرجاء ..
وهذا كله لا ينافي حسن الظن بالله ابدا .. فمن غير المعقول ان يتعمد المسلم المعصية وارتكاب الاثم ثم يقول : انا احسن الظن بالله انه سيدخلني الجنة .. وهو لا يستغفر ولا يندم على معصيته بل ويصر على فعلها ويجاهر بها !!
احسان الظن بالله يكون عند اقامة شعائر وحدود الله على الوجه الاكمل والاقرب لقبول الله تعالى لها ..

صدقني اخوي لاني مختلف معاك بمساله الخوف من الموت ولا ودي اجادل اصلا هذا موضوعي اما مساله الخوف من الله اكيييد لانقاش فيها :) ..

الخوف مطلووب ولا ماكان الانسان بيعمل الخيرفي دنياه لاخرته ..

بس كل مافي الموضوع ان مقدار الخوف من الموت ماعتقد لازم يكون دائم او زائد عن اللزوم .... لانهاصدقني تخلي الواحد دايم مكتئب ومتضايق من حياته ويائس ..وهالشي يصير لاحسن واحد فينا ..مهما كانت درجه الايمان عنده .. :)

اما الايه اتفق معاك فيها ولو انها مواللي قصدته وهو الموت ..وهذا اللي بوصله ..

وشاكرلك .

القدساوي المحنك
24-06-2005, 14:03
مشكور أخوي على التوضيح ..

MaMa 3oDa
25-06-2005, 14:28
مراقبين ..مايصير ترتبون ردودي..تحت بعض بأول الموضوع..!
إلي يدش الموضوع مو ملزوم يشوفه كله..:)!
و احنا نبي استفادة الكل ..:)
و شاكرتلكم..:)
اتمنى يصير:o

S-S
25-06-2005, 18:22
تسلم ... مشكور على التصرقع !!:eek: :confused: :(

بس لازم نذكر الناس بهالسالفة !!! :rolleyes:

مشـــــــــكــــــــــــــــور:D

حتى انتي مشكوة ماما عوده :D :D

القدساوي المحنك
25-06-2005, 19:06
تسلم ... مشكور على التصرقع !!:eek: :confused: :(

بس لازم نذكر الناس بهالسالفة !!! :rolleyes:

مشـــــــــكــــــــــــــــور:D

حتى انتي مشكوة ماما عوده :D :D



أشدعوة :p

وصدقت لازم نتذكر المووت :(

العفو ومشكور على المرور .. :cool:

Mr.BecKs
25-06-2005, 20:30
مشكووووووووور أخـووي القـدسـاااوي المحنـك ... :)

مشكوووووور ألــف شكــر مره ثـانيــه على الموضووع .. الـي راااح يكـوون عبــره للآخـره ..


و أحـب أشكــر الـي نسـق الموضووع معـااااك .. :)



و تلقـووونـه بميـــــزاااان حسنــــاتكــم انشـاللـــه .. :)

القدساوي المحنك
25-06-2005, 20:54
العفو ..

ومشكور .. على المشاركة أخوي ..

وصج .. صراحة ماما عودة أبدعت بمعنى الكلمه ...

MaMa 3oDa
25-06-2005, 23:34
تستاهلون:)!!