المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشرق والغرب يتنافسان في دور الأربعة



Ŝmα®Ђ βộỳ
27-09-2005, 03:51
الشرق والغرب يتنافسان في دور الأربعة


http://www.footballasia.com/shared/media/images/acl05-trophyshot-01.jpg

سنغافورة – يلتقي نادي بوسان آيبارك مع حامل اللقب نادي الإتحاد في مباراة عاصفة تجمع بين الشرق والغرب في نصف نهائي دوري أبطال آسيا يوم الأربعاء.

وسجل بوسان بطل الإتحاد الكوري لكرة القدم والذي يقوده المدرب السابق لتشلسي إيان بورترفيلد، ثلاثين هدفاً في ثماني مباريات في دوري أبطال آسيا وتلقى هدفاً واحداً فقط بينما قدم العملاق السعودي نادي الإتحاد أداءً مميزاً توجه بسبعة أهداف في جدة الأسبوع الماضي أمام نادي شاندونغ لونينغ الصيني.

وفي مواجهة أخرى بين الشرق والغرب، سيحاول بطل الدوري الصيني الممتاز شينزهين جيانليباو تخطي مشاكله في الدوري المحلي عندما يقابل البطل السابق نادي العين الإماراتي.

وكان بورترفيلد قد فاز بمواجهة العباقرة مع مدرب نادي السد بورا ميلوتينوفيتش الذي أسقط النادي القطري بنتيجة 5-1 في مجموع المباراتين في ربع النهائي وسيقابل المدرب الاسكتلندي ناديه السابق نادي الإتحاد.

وكان بوسان قد حصل على الضوء الأخضر بنقل ملعبه في ذهاب نصف النهائي إلى ملعب غوديوك من ملعب بوسان للأسياد وهي نقلة يأمل بورترفيلد في أن تعطي الأمل المأمول بالتأثير على الخصم.

"سيكون أمراً رائعاً أن نحصل على دعم كبير يوم الأربعاء أمام حامل اللقب. إنه ملعب ممتاز مع أرضية رائعة."

"الإتحاد نادي كبير ولديه عدد من اللاعبين المميزن. ولكن هذه المباراة كبيرة بالنسبة لنا ونحن متفائلين بالنسبة لحظوظنا. إذا ما لعبنا بقدراتنا نستطيع أن نفوز على أي فريق."

وسيكون بورترفيلد مجبراً على تغيير المهاجم دا سيلفا، الذي سجل هدفين في المباراة التي فاز فيها الفريق على أرضه بنتيجة 3-0 أمام السد ونجح في بناء تفاهم مميز مع مواطنيه البرازيليين بوبو ولوشيانو منذ انتقاله على سبيل الإعارة من بوهانغ ستيلرز، بعد إيقافه لحصوله على بطاقتين صفراوين في ربع النهائي.

ويمتلك مدرب بوسان إيمان كبير بدفاعه والذي تلقى هدفاً واحداً فقط في المسابقة ولكنه يعلم بأنه يجب أن يكون قوياً أمام فريق الإتحاد الذي قدم أفضل عرض هجومي في دوري أبطال آسيا في المباراة التي فاز فيها الفريق بنتيجة 7-2 على شاندونغ.

وعزا مدرب الإتحاد أنخل يوردانيسكو مهرجان الأهداف إلى سرعة فريقه وقدرته الهجومية ومع مزيج البطل السعودي لست مرات في الأداء والنوعية.

وأثبت الكاميروني الدولي جوزيف ديزيري جوب ومهاجم موناكو وإنتر ميلان السابق محمد كالون بأنهما إضافة جيدة للفريق ويبدو الدوليين السعوديين مناف أبوشقير، الذي سجل هدفين أمام شاندونغ بعد دخوله كبديل، وإبراهيم سويد، متعطشان لتسجيل المزيد من الأهداف مع الفريق السعودي.

وسيغيب قائد الفريق محمد نور، محرك خط الوسط الذي لا يتعب وصاحب هدف الإتحاد في المباراة التي انتهت بنتيجة 1-1 مع شاندونغ في مباراة الذهاب، عن مباراة بوسان بسبب الإيقاف.

وقال يوردانيسكو"لقد لعبنا كرة قدم حديثة (أمام شاندونغ في مباراة الإياب) ولهذا صنعنا العديد من الفرص للتسجيل."

" لقد كنت مقتنعاً بأداء الفريق وأنا سعيد بأداء كل لاعب في الفريق."

"أنا سعيد بالنتيجة حيث أنها ستعطينا دفعة كبيرة للمباراة أمام بوسان والتي ستكون مواجهة صعبة."

وطالب أبو شقير زملائه في الفريق بتقديم عرض رائع آخر أمام بوسان.

وقال "
"نحن أبطال آسيا ويجب أن نلعب كل المباريات بنفس الأداء المميز. لعب الفريق كله كرة قدم ممتازة."

ولن يقلق شينزهين، الذي لقب بـ"ليفربول آسيا" نظراً لأدائه المتفاوت محلياً وقارياً، للعبه مباراته الأولى أمام العين خارج أرضه.

فبعد خسارته بنتيجة 2-1 أمام الأهلي في السعودي في ذهاب ربع النهائي، قدم الفريق أداءً مميزاً على أرضه وفاز بنتيجة 3-1 بعد الوقت الإضافي ليتأهل بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين.

وكان شينزهين قد خاض بداية سيئة في الموسم نظراً لمشاكله المالية وثورة لاعبيه وخوضه لتسع مباريات في الدوري بدون أي فوز وإقالة المدرب تشي شانغبين ولكنه حيّر المراقبين بأدائه الجيد في دوري أبطال آسيا.

وفاز الفريق بنتيجة 1-0 على أرضه على كل من جوبيلو إيواتا الياباني وسوون بلووينغز الكوري أمام جماهيره في "قلعة شينزهين" في طريقه إلى دور الثمانية من أكبر مسابقة آسيوية للأندية.

ونجح المهاجم لي يي بالافطار على الأهداف بعد صيامه عن التسجيل والذي يعود إلى شهر أبريل الماضي بتسجيله هدفين أمام الأهلي بما في ذلك هدف الفوز في الوقت الإضافي.

وقال الدولي الصيني "لم أسجل أي هدف منذ فترة ولا يمكن تخيل مدى الخجل الذي يمكن أن يشعر به المهاجم الذي يعاني من هذا الأمر ولهذا فإنني اليوم أشعر بأنني كبركان انفجر بعد فترة هدوء طويلة."

وسيفتقد شينزهين للمدافع المخضرم لي ويفينغ في مباراة الذهاب أمام العين يوم الأربعاء بعد طرد المدافع السابق لإيفرتون لتلقيه بطاقته الصفراء الثاني في ربع النهائي أمام الأهلي.

وقال المدرب غو رويلونغ "بكل وضوح، خسارة لي ويفينغ سيكون لها تأثير سلبي علينا. إلا أن كرة القدم هي لعبة جماعية وسنقدر أن نجد لاعب يستطيع تعويض غيابه."

"لقد انعكست قوة أدائنا (الجماعية) في الانتصار على الأهلي."

ولم يشرك غو تشكيلة قوية أمام شينيانغ غيندي في الدوري يوم الأحد وأبقت الخسارة بنتيجة 3-2 الفريق في المركز الرابع ما قبل الأخير بعشرين نقطة من 23 مباراة.

واقترب العين من الفوز مجدداً بنصف مليون دولار بفضل هدفين من لاعب الوسط المهاجم هلال سعيد أمام باس في طهران الأربعاء الماضي.

وكان بطل عام 2003 في طريقه للخروج من المسابقة إلى أن عادل سعيد بهدفيه في الدقيقتين الثالثة والثمانين والرابعة والثمانين النتيجة 3-3 في المباراة و4-4 في مجموع المباراتين ليتأهل العين بقاعدة الأهداف المسجلة خارج أرضه.

واعتبر مدرب العين ميلان ماتشالا بأن مصائب باس كان فوائد للعين.

"نحن من بين أفضل أربع أندية آسيوية. لقد استفدنا من فرصنا بطريقة جيدة. لم يكن أداؤنا ممتازاً ولكننا حققنا هدفاً. لقد تأهلنا وهذا هو الهدف الأساسي."