المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فهد الزهراني: خشونتي على طريقة عزيز وصاحب!



مـوسـيـقـار آسـيـا 8
12-12-2007, 13:59
المصدر : عكاظ


وعد لاعب النصر فهد الزهراني بتقديم الافضل في المباريات القادمة وقال ان الانتقادات التي تعرض لها في الاونة الاخيرة استفاد منها من اجل تطوير مستواه معتبرا ان الفريق النصراوي تغير جلده هذا الموسم.واشار الى ان الاجواء في نادي النصر اخوية كاشفا عن ان طريقة التفكير تغيرت بين اللاعبين الذين يريدون تقديم كل مافي وسعهم من اجل الفريق. وقال في حوار اجرته معه “عـكاظ” ان اللاعبين لم يقدموا حتى الان مايطمحون اليه بسبب قلة الانسجام بينهم لكن الدوري لايزال طويلا والفريق قادر على تحقيق الطموحات باذن الله.
وفي مايلي وقائع الحوار
في بداية حديثنا دعني أسألك كيف وجدت الأجواء في نادي النصر ؟
- الجميع لاحظ من خلال ما يُكتب في الصحافة المقروءة أن الأجواء في نادي النصر أجواء أخوية ، فأنا وزملائي اللاعبون الذين انتقلنا من أندية أخرى إلى نادي النصر جئنا لخدمة هذا النادي وان شاء الله نوفق في هذا الامر.
لماذا اخترت النصر ؟
- إدارة نادي النصر اختارتني من الاهلي واختارت عبد الله الواكد ومرزوق العتيبي من الاتحاد وريان بلال من أحد وعبده برناوي من الفيصلي ، فلماذا لا نخدم النصر والإدارة سعت من وراء ذلك الى تغيير جلد الفريق ويمكن القول أن النصر تغير بنسبة 90 %.
ماالذي تغير في النصر ؟
- من الأهمية بمكان أن أشير إلى ان هناك امورا كثيرة تغيرت في الفريق النصراوي ، من أهمها طريقة التفكير بالنسبة الى اللاعبين ، بالإضافة إلى المنافسة الشريفة لإثبات الوجود وتثبيت الأقدام ، وكما ذكرت سابقا فان اللاعبين متعاونون مع بعضهم البعض ، ونحن كلاعبين نساند بعضنا فأنا مثلاً أستفيد من زملائي اللاعبين وبالتالي هم يستفيدون مني في مرات قادمة ، والأجواء في نادي النصر كما ذكرت أجواء أخوية.
لماذا لم يثبت الفريق على مستوى معين ؟
- حتى الآن نحن لم نصل إلى ما نطمح إليه والأسباب تعود إلى قلة الانسجام ، والتغيير الطارئ على الفريق ، واختلاف طريقة اللعب بالنسبة لنا نحن المنتقلين إلى نادي النصر ، بالإضافة إلى التجانس ونحن بحاجة إلى مزيد من الوقت لكي نصل إليه. والأهم أن الفريق بدأت تتضح ملامحه ، بعدما واجه الكثير من الانتقادات والعثرات ومع ذلك بدأ بالظهور بمستويات جيدة في المباريات الأخيرة.
تتواجد في مركز المحور حيث يلعب ضياء هارون و عبد الله الواكد و إبراهيم الشهري ومحسن القرني وآخرون ، كيف تصف المنافسة بينكم ؟
- كما ذكرت في سؤالك هذه منافسة وليست احتكارا على اللاعب ، ومتى ما شعر اللاعب أن المركز الذي يلعب فيه احتكار له فقل له بأنه انتهى. والمنافسة لا شك في أنها شريفة ، فالكل يبحث عن تقديم المستويات القوية من خلال التدريبات اليومية ومن خلال مجريات المباريات ، الأمر الذي يساعد على ارتفاع المستويات بالنسبة الينا نحن اللاعبين ، وبالتالي فإن هذا الأمر يصب في النهاية في مصلحة الفريق. ولا ننسى أن هذا الأمر يعد ميزة بوجود البديل الجاهز.
محبو الفريق عاتبون عليك بسبب البطاقات الصفراء التي تحصل عليها ؟
- من يعتب علي يعرف أنني ألعب في مركز حساس ، وأنا مطالب بالدفاع عن لاعبي خط الدفاع ، وذلك لعدم الوصول إلى المرمى ، ومطالب باستخلاص الكرة بأيسر الطرق وأسهلها في أكثر الأحيان ، ولكن في حال تخطى لاعب المحور الخصم سينكشف اللعب ، الأمر الذي يجبر لاعب المحور على محاولة استخلاص الكرة بطرق اخرى ، وخير شاهد ودليل على ما أقول هما اللاعبان خالد عزيز وصاحب العبد الله ، فهما من أفضل لاعبي المحور في الدوري ، وبالتالي نجد أنهما كثيري الحصول على البطاقات الصفراء. فما فائدة لاعب المحور إذا قام بإيصال الكرة للاعبي خط الهجوم دون استخلاص الكرة من الخصم ، لذلك انا أقوم بدورين ، الأول دفاعي ، والثاني صناعة اللعب. وهنا تجدر الإشارة إلى أنني أرفض بتاتاً الضرر بالخصم ، صحيح أقوم بقطع الكرة رجولياً ولكن دون أن أضر بزملائي اللاعبين.
ما سر ظهورك بمستوى مغاير في النزالات الأخيرة بالرغم من الانتقادات غير القليلة التي وجهت لك ؟
- أي شخص يواجه الانتقادات عليه أن يكون صدره رحباً ، وذلك لتطوير مستواه وأنا أقبل الانتقاد وأعمل به واحاول الاستفادة منه لتطوير مستواي ، وهناك من انتقدني ولا يزال ، وآخرون انتقدوني وغيروا من وجهات نظرهم. أما سر ظهوري بمستوى مغاير في المباريات الأخيرة فيعود إلى توفيق الله سبحانه وتعالى وثم دعوات الوالدين بالإضافة إلى الثقة التي كسبتها من جميع من يعملون في نادي النصر ، من لاعبين وأعضاء شرف وإداريين ، وهنا أود أن أقول أنني لم أظهر حتى الآن بالمستوى الذي يرضيني.
يشرف على الفريق حاليا المدرب الأرجنتيني دانيال آساد خلفا لفوكي بوي. كيف وجدت الفرق بينهما ؟
- أنا ضد فكرة تقييم المدربين ، وأتحفظ على التقييم ، لكوني أتلقى التعليمات وأترجمها على أرض الواقع. ولكن هذا لا يحرمني من القول بأن المدربين كبيران ، فدانيال آساد يشفع له التاريخ ، وفوكي تشفع له النتائج التي حققها في هولندا. ونحن نسعى مع المدرب الجديد إلى تحقيق أفضل النتائج للوصول إلى القمة والمحافظة عليها.
بماذا تختم هذا الحوار؟
- أقول لا يزال للحديث بقية ، فالموسم طويل وأعد الجمهور النصراوي بالعمل وتقديم كل مايرغبه من فهد الزهراني ردا للثقة التي اوليت اياها.