المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـدرب ريـال مـدريـد يـتـواجـد فـي نـادي الأتــحــاد



goal_14
13-09-2008, 06:16
http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank
http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank


http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blankhttp://www10.0zz0.com/2008/09/13/03/845794640.jpg

http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank

http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank

http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank

http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank




هذا المدرب كان مدرب اللياقه في فريق ريال مدريد من عام 2004 الى 2006
وكان تحت قيادته عمالقة الكره زيدان ورؤول وبيكهام وربينهو وربرتو كارلوس وغيرهم
اعدهم لياقيا خلال العصر الذهبي لريال مدريد
واللي يدقق اكثر في الصوره يشاهده بجانب زيدان وبيكهام من خلال التدريبات
لأن الصور ماهي واضحه ... لكن في الجريده واضحه جدا ويوجد اكثر من صوره
خلال تدريبات ريال مدريد او من خلال الاحماء قبل المبارايات
والان هو مدرب اللياقه في نادي الاتحاد
وهذا حوار له معا جريدة الرياضي



حوار ـ أحمد جابر
تصوير ـ خالد الحيسوني
(ألبرتي جوبي) مدرب عالمي في الملاعب السعودية يقدمه عميد الأندية السعودية كإثبات لمساهمته الفاعلة في تطوير الرياضية السعودية، مدرب محترف بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، انضم للإطار الفني العالي العالمي لنادي الاتحاد كمدرب لياقة بدنية، لم تصاحبه تلك الأضواء التي اعتاد عليها والتي لا يأبه بها، فبهدوئه الكبير وبشخصيته العملية لا يحتاج لحوار أو للقاء لكي يثبت فيه عالميته، غير أنه وافق على إصرار (الرياضي) بعد أن لمس الحاجة الماسة لتعريف الشارع الرياضي السعودي بمكانته العالمية، وتحدث جوبي بلباقة ولياقة عاليتين، وعلى أنغام الموسيقى الداخلية جال بنا في سماء غربية ضمن جولة سياحية ذهنية جعلت الخمسين دقيقة تتمحور كأنها جزء من دقيقة، فألقى الضوء على البعد الاحترافي الحقيقي في الدول المتقدمة كرويا ورسم خارطة الطريق صوب العالمية:


* إلى أين وصلت لياقة عميد الأندية السعودية؟
ـ أهلا بك.. منذ بدء مرحلة الإعداد لنا حتى الآن ثلاثة أسابيع، بينما لي مع الاتحاد فترة قصيرة منذ قدومي في التاسع عشر من يوليو الماضي ونحن نسير بشكل جيد، وقد بدأنا المرحلة الثانية من خطة الإعداد للموسم الجديد، وبدأنا بالفعل العمل على تنمية نواحي التحمل والسرعة بشكل دقيق فكل لاعب لديه قوة تحمل معينة وطاقة معينة ونحن نعمل مع كل على حده كما يتناسب معه لأن الجميع ليسوا سواء ولدى كل منهم قدرات معينة يتوجب محاكاتها عمليا، وهنا لا نستطيع أن نضع نسب مئوية فالأمر لا يزال مبكراً.


* كم يحتاج الاتحاد من الوقت لكي يكون جاهزا لخوض غمار الموسم الرياضي الجديد؟
ـ لدينا برنامجا.. والهدف من العمل الذي نقوم به ضمن البرنامج الوصول لأول مباراة رسمية بمستوى جيد من اللياقة البدنية.


* بحكم خبرتك العالمية في مجالك.. كيف تقيم الجانب اللياقي لدى لاعبي الاتحاد؟
ـ لاعبو الاتحاد لديهم قوة كبيرة لكنهم يحتاجون للعمل الجيد الذي يؤدي بصفة مباشرة لتحقيق مستويات فنية ممتازة، فالقوة وحدها لا تكفي والعمل الجيد هو الطريق المثالي لتحقيق نتائج إيجابية من العطاء على المستطيل الأخضر.


* حدثنا عن الفرق الملموس بين اللاعب السعودي بما فيهم لاعبي الاتحاد واللاعب الأوروبي الذي أشرفت عليه كثيراً؟
ـ اللاعب الأوروبي لديه نسبة أعلى من الاحترافية، لأنهم يعملون بجد وجهد منذ مراحل سنية متقدمة، وهذا الجهد الكبير يستمر على نفس العطاء مع مرور الوقت مما يبلور دائرة الفرق.. في حين أن اللاعب السعودي وبينهم لاعبي الاتحاد يحظى بمرحلة الإعداد الفيزيائي بكميات قليلة، لذلك عليهم التدريب المكثف كي تنفجر الطاقات لديهم بشكل مثالي واضح، فمدربون مثل كالديرون مدرب الاتحاد يعملون على مستوى كبير من الحرفية والجدية ضمن برامج علمية عملية مدروسة جيداً من أجل الاستغلال الصحيح للطاقات والمواهب المتوفرة عند اللاعبين السعوديين ولاعبي الاتحاد مما يوفر مردود حقيقي جلي على المستوى العام والنتائج المرحلية أو المستقبلية.


* بصيغة أدق وأوضح متى نصل للعالمية؟
ـ بصراحة شديدة.. يوجد ثلاثة إلى أربعة لاعبين يتدربون معنا في الاتحاد مؤهلين بشكل صريح للاحتراف في المستقبل في الدوري الأوروبي.. لكن عندما يكون هنالك حرفية في التدريب والغذاء والراحة والموهبة الذهنية فإن الأبواب مفتوحة لإحداث نقلة نوعية، أي أن العنصر البشري موجود ويحتاج للعناصر التي تسهم في إحداث مثل هذه النقلة وأهمها كما قلنا الحرفية في التدريب والغذاء الجيد والراحة بكافة أشكالها العملية والموهبة الذهنية.


* من هم هؤلاء اللاعبين؟
ـ لا أريد أن أذكر أسماء.


* قد تواجه بعض المشاكل مثل لعب مباراتين أو ثلاث في أسبوع واحد، فهل سيسبب لك ذلك أية مشاكل مستقبلية مع عميد الأندية السعودية؟
ـ هذا يحدث في أوروبا كثيراً ولا أرى فيه أية مشكلة، فاللاعب الأوروبي يلعب مباراتين إلى ثلاث ما بين دوري محلي وأوروبي وتصفيات مع منتخب البلاد وغيرها لكن مع الحرفية المنشودة لا مشكلة بذلك على الإطلاق.


* هل تحدثنا ماذا يعني النوم والسهر للاعب كرة القدم؟
ـ لاعب كرة القدم يعمل بجسمه، وأداة العمل هي الجسم، وهو أشبه بماكينة كاملة ولكنها تعمل إلى حدود لا بد من احترامها، أي أنه عندما يبذل اللاعب المحترف جهد كبير مثل التدريبات واللقاءات فإن جسم اللاعب يحتاج إلى تعويض هذا التعب وهذه الطاقة المهدرة من جسمه، ولتعويض هذه الطاقة المبذولة يحتاج إلى عاملين مهمين..غذاء جيد للتعويض عن الطاقة.. وراحة تامة ومنها النوم للتعويض عن الجهد والتعب.. فإذا كان اللاعب المحترف لا يحترم هذه الشروط اللازمة إضافة للجهد الذي يبذله مثل التدريبات والمباريات والمعسكرات ويتساهل في موضوع الغذاء والنوم والراحة فإن ذلك يوصله بشكل قريب لأن يتعرض لإصابات كثيرة، بالإضافة إلى أن إنتاجه سيتوقف عند نقطة معينة لا يستطيع تجاوزها مما يجعله يعود إلى المردود العكسي في العطاء والإنتاج..وهنالك معادلة تبسط ما أريد الوصول إليه وهي بذل (جهد + طاقة) بدون احترام الغذاء والراحة والنوم = (إصابات + توقف الإنتاج).



* نحن سعداء بإجراء أول لقاء رياضي معك في السعودية فهل لك من كلمة أخيرة؟
ـ أشكرك شخصيا على هذه المقابلة وأشكر نادي الاتحاد على تواجدي هنا وأشكر إدارة النادي على التعامل الحضاري والراقي وأشكر المدرب القدير جداً كالديرون ومساعده الوقور اداواردو على التسهيلات الكبيرة في العمل والاحترافية لصالح الفريق وبشكل خاص اشكر اللاعبين على تعاونهم الكبير وعلى الجهد الذي يبذلونه والتي أراها تؤدي بشكل جيد وأشكر دفء الشعب السعودي وتواضعه.



سيرة ذاتية
* لعب لفريق ريال مايوركا الأسباني في السابق.
* ترك ناديه مبكراً من أجل الالتحاق بالجامعة والتي كرس وقته فيها من أجل التخصص الحقيقي في علم يخص كرة القدم وهو الرياضة الفيزيائية (كرة القدم).
* تخرج من الجامعة بدرجة علمية عالية جداً وبدأ العمل كمحضر فيزيائي مع ريال مايوركا الأسباني في عام 1985 م واستمر معه لمدة 17 عاماً.
* لم يتوان أعظم أندية أسبانيا وأحد أقطاب الكرة العالمية (ريال مدريد) في الاستفادة من خبرته وعلمه كنجم لمع اسمه في أسبانيا كي يتعامل تدريبيا مع قادة العالم في كرة القدم.
* عمل لمدة موسمين مع ريال مدريد منذ العام 2004 حتى 2006 سطر فيها موسمين رائعين مرصعين بالإنجازات.
* عمل محاضراً فيزيائياً لمدة سنتين منذ العام 2001 في إحدى الجامعات المتقدمة بأسبانيا.
* توجه إلى ليفانتي قبل سلتا فيجو وهو الطريق الذي توج خلاله مشواره العالمي قبل الاتحاد.

حريف البلوت
13-09-2008, 09:08
يمكن عجبه نور
وقرر يشتري عقده