المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماجد عبدالله: "لن أعود للنصر والمهرجان مهرجاني لكنهم يريدون تفصيله على كيفهم..



al-azraqy
15-09-2002, 07:24
http://arriyadi.naseej.com.sa/Images/arriyadi/2150/p06_1_1.jpg

عندما تلتقي ماجد عبدالله فأنت لست امام نجم كروي شهير ولاعب من طراز نادر فقط.. بل انت أمام خبرة كروية مهولة وفكر نابع من تلك الانجازات التي سجلها عندما كان اشهر لاعب كروي عرفته الملاعب السعودية ولازالت تعيش على ذكراه فالوقت لازال ايضاً فيه متسع لمعرفة من سيكون ذلك اللاعب الذي يعوض غيابه عن ملاعب الكرة لدينا.
ومن عرف ماجد عبدالله كنجم (الهب الأكف) وعشق فنه الكروي واسلوب وطريقة ادائه، فان سماع ما يقوله وما يحمله من وجهات نظر فنية كروية ستجعل الاعجاب به يزداد وهذا نراهن عليه.. متأكدون من صدق ما نقول.
ولكي تقدم لاعباً كبيراً بحجم وتاريخ ماجد عبدالله فان المسألة ليست سهلة على الاطلاق، فماجد نظير ذلك المشوار المطرز بالنجومية والأخلاق العالية العالمية هو بحاجة الى شاعر بحجم هامات الشعراء الكبار الذين يطوعون الكلمة لتكون انشودة يترنم عليها الجميع ليست مجاملة على الاطلاق.. فأنت عندما تواجه ماجد في حديث صحافي أو حتى جانبي فلك ان تتخيل اي شيء:
انت امام نجم كروي كبير .
أم أنك أمام مدرب كبير وخبير.
أم أمام متحدث لبق لايكاد يخطيء ابداً.
لك ان تتخيل كل شيء فالنجومية احياناً تجمع كل شيء وهو حقيقة ما يتمتع به هذا النجم الاسطوري الذي اختار صحيفة "الرياضي" ليقول فيها كل شيء لذا نترككم مع هذا النجم لتقرأوا ما قاله لنا وننقله لكم بكل أمانة:

@ كان من الطبيعي جداً ان ابدأ الاسئلة بوضعية فريق النصر في الوقت الحاضر، ولكونه لاعب عاش وتربى في ناد النصر.. سألت ماجد: كيف ترى نصرك الآن؟

استعدادات النصر
وأي فريق لا يقاس وضعه الا بطريقة استعداده لعل هو استعداد جيد ام لابها لذلك أنا لا استطيع ان اتحدث عن استعداد النصر لانني لست مطلعاً على هذا الامر ولا يمكن ان يتحدث عن هذا الموضوع الا الناس القريبون من الفريق سواء من الاداريين او غيرهم ومن هم مطلعين على هذا الامر، وهؤلاء هم من يستطيع ذلك ويعرفون مدى نسبة هذا الاستعداد، لذلك فان الاستعداد الخاص بأي فريق "احياناً" لا يتضح الا عندما يدخل معمعة المنافسات وبعد فترة معينة يتضح هذا الامر لكل المتابعين.. لكن عندما يظهر اي فريق من بداية المسابقة بصورة جيدة فهذا اكيد ان استعداده قبل المنافسات جيد.
@ إذاً يا ماجد واضح انك تقول ان استعداد النصر لم يكن جيداً بدليل انه لم يظهر في الاربع مباريات الأولى بصورة جيدة.. هل هذا ما تود الوصول إليه؟
انا لا احكم على فريق النصر من خلال المباريات الاخيرة.. أنا متابع للنصر ومنذ الموسم الماضي والذي قبله استطيع ان أحكم عليه ومن ان النصر يعاني كثيراً!!
@ .. ما هذه المعاناة من وجهة نظرك؟
النصر يعاني نعم وهذا امر واقع.. يعاني من عدم وجود "الهداف" وهذه حقيقة. اتحدث كوني لاعب سابق في النصر لي تجربتي مع هذا الفريق وأفهم في مثل هذه الامور، فليس هناك رئيس ناد أو اداري او حتى مدرب يستطيع ان يحقق بطولة دون وجود هداف في الفريق.
@ قاطعته وقلت له.. ماذا تقصد بالهداف تحديداً؟
انا اقصد الهداف المتمكن، ذلك اللاعب الذي يعرف طريق المرمى بصورة واضحة والذي يعوض احياناً صانع اللعب لان بعض الفرق احياناً لا يوجد بها لاعب متمكن لكن اذا توفر لديها لاعب هداف فان ذلك يعوض هذا اللاعب.
@ وكيف يعوض اللاعب الهداف مثل هذا اللاعب المهم في الفريق؟
الهداف في نظري شيء اساسي في كل فريق واذا اوجدنا لاعبا هدافا يعرف كيف يتمركز وكيف يتحرك وكيف يستثمر الكرات "المثبتة" وايداعها في الشباك فإن الفريق لا يحتاج أوبمعني اصح لا يتأثر بعدم وجود لاعب صانع لعب.

دور اللاعب الهداف
@ برأيك هل هذا ما ينقص النصر حالياً؟ الا يحتاج الى لاعب وسط أو مدافع مثلاً؟ إذا توفر فيه مدافعون جيدون كما هو الآن أو حتى لاعبون في خط الوسط فما فائدة قل هؤلاء دون هداف.
@ لكن هؤلاء ايضاً ضرورة؟ نعم لكنهم ليسوا اهم من الهداف لانهم مكملون لااكثر ولا اقل.
@ هؤلاء اللاعبون مكملون فقط كيف يكون ذلك؟
يجب ان تفهم ما ارمي اليه.. انا لم اقل انهم غير مطلوبين.. الحارس مثلاً له جهد واهمية في الفريق، خط الدفاع ايضاً يحارب طوال المباراة لحماية المرمى.. لهم جهد مهم للغاية.. لكن هذا الجهد اليس بحاجة الى وجود لاعب هداف يستطيع ترجمة هذا الجهد لكي تكتمل الصور؟.. هؤلاء اللاعبون مهما فعلوا في المباراة من جهد وعناء وتفانٍ بدون هداف كأنهم لم يفعلوا اي شيء على الاطلاق.
@ كأنك تقول انه عندما غاب ماجد اصبح النصر بدون هداف؟
لا تفسر الاشياء كما تراها انت.. انا لا اقصد ذلك. نعم كنت هدافاً في النصر وهذا لا ينكره أحد لكن لا اقصد باللاعب الهداف ان يكون مثل ماجد عبدالله.. عندما كنت العب في صفوف النصر احياناً انا لا اسجل لكن هناك العديد من اللاعبين الهدافين عندما لا يسجل ماجد. وعندما كان يلعب كان هناك محيسن الجمعان وكان هناك الهريفي وغيرهما. انا هنا اتحدث عن اللاعب الهداف الذي لا يتوفر الآن في فريق النصر ويجب ان يكون ذلك أمراً واضحاً لما اقصده لانني لا اتحدث عن غير ذلك.

مقارنة صعبة
@ وهل اللاعبون الموجودون في النصر الآن والمفترض ان يكونوا لاعبين هدافين لا يفون بالغرض من وجهة نظرك؟
هنا يجب ان لا نخلط الأمر ومن هم يلعبون في النصر حالياً ويفترض ان يكونوا لاعبين هدافين، لا نستطيع ان نضعهم في مقارنة فيما كنا نتحدث فهؤلاء اولاً لاعبون صغار في السن وهذه نقطة مهمة في الحديث.. والاهم من ذلك ان هؤلاء اللاعبون لم يأخذوا فرصهم كاملة فأحياناً نجد ان الفريق يعتمد على لاعب في مباراة او مباراتين ثم نجده بعد ذلك في خط الاحتياط، واحياناً خارج التشكيلة وهذا سيؤثر في ظهور الهداف في الفريق فعندما اختار لاعباً لملء مركز معين لابد ان اعطيه الفرصة الكاملة لان اثبات وجوده يحتاج الى مراحل عديدة لكي يكتسب الثقة ويظهر مالديه لكن بهذا الوضع الذي يسير في فريق النصر فان المسألة هنا سوف تتأخر.
هل يرى ان النصر حالياً اصبح بلا نجوم كما كان في السابق؟
لا هذا غير صحيح. في النصر الآن خامات جيدة وينتظرها مستقبل كبير، لكنها تحتاج فقط الى الثبات.. وبدون ثبات لا يمكن ان نجعل من اللاعب خامة جيدة.

حجم النصر
@ كيف .. تريد تفسيراً أكثر وضوحاً؟
يا أخي النصر ناد كبير وعندما يأتي اي لاعب لكي يكون لاعباً فيه فان هذا الاحساس وهذا الشعور الحقيقي يخالجه من اليوم الأول وامنتيه ان يلعب في هذا الفريق الكبير، لذلك عندما يلعب مباراة او مباراتين فيجب ان لا ننتظر منه ان يقدم كل مالديه وهذا امر طبيعي جداً.. فنحن يجب هنا ان نساير الوضع لاننا نعرف ان هذا اللاعب صاحب امكانيات بدليل انه سيلعب للنصر لذلك يجب إعطاؤه الفرصة حتى الوقت المتوقع له ان يثبت اقدامه في الفريق وهكذا.. لكن اللاعب ايضاً له احساس يجب ان نضعه في الاعتبار، فاذا دخل الملعب وهو متردد هل سيظهر بمظهر جيد ام عكس ذلك؟ فان الامر هنا فيه "لبس" خارج الملعب مما ادى باللاعب الى ان يفكر بذلك لحظة دخوله المباراة.
النصر به وجوه واعدة لكنها تحتاج الى الثبات اولاً، ويجب ثانياً ان نصبر على هؤلاء ولا نستعجل ظهورهم وسيكون المستقبل لهم.. وهذا امر يجب ان نعترف به.

هذا هو فريق البطولة
@ وهل تعتقد ان النصر حالياً فريق يمكن ان يحقق لجماهيره بطولة؟
هذا امر علمه عندالله سبحانه وتعالى.. لكن ممكن السؤال يتغير: ماهو الفريق الذي يحقق البطولة: وأنا اقول ومن واقع خبرة انه ذلك الفريق الذي فيه مجموعة متجانسة يستطيع هذا الفريق ان يقلب النتيجة حتى في اللحظات الحاسمة ويجعلك تكسب المباراة، فهل هذا يتوفر في النصر الآن.. فنحن في النصر سابقاً عندما يظهر اي مسئول ويقول ان النصر سيفوز بالبطولة! فهو يستمد هذا الرأي من كونه يعرف ان لديه مجموعة من اللاعبين قادرون على كسب البطولة.. اما الآن عندما يظهر اي مسئول ويقول انه سيحقق البطولة بينما ليس لدينا مجموعة يمكن ان تحقق لنا ذلك هذا امر يجب ان نعترف به .

أعضاء شرف النصر
@ ماجد دعنا في اطار نادي النصر، كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن غياب اعضاء الشرف، فهل النصر من وجهة نظرك يعاني من غياب اعضاء شرفه؟
شوف .. ما فيه شك ان اعضاء شرف النصر هم أصلاً محبون للنادي، فلما ارى اعضاء الشرف متواجدين في النادي يتابعون ويشاركون، انا افرح سواء كنت لاعباً أو مشجعاً لان دورهم في النادي دور مهم للغاية، لكن ما فائدة حضور اعضاء الشرف مع فريق غير متمكن؟ لان حضورهم لايمكن ان يفيد الفريق في الوقت الراهن، لكن دور اعضاء الشرف يجب ان يكون اكبر من مسألة الحضور والمتابعة وكل عضو شرف محب للنادي يستطيع ان يساهم في ناديه بالطريقة التي يرى انها مفيدة وهؤلاء اناس يعرفون دورهم جيداً.
@ عندما كنت لاعباً في النصر ألم يكن الأعضاء الشرف دور في تهيئة الفريق؟
هنا الوضع مختلف عندما كنت في النصر كنت مع مجموعة اصلاً هي قادرة على تعويض غياب الاعضاء.. اما حضورهم الآن فلن يعوض غياب الهداف في الفريق.

الهداف من جديد
@ آراك عدت الى موضوع الهداف من جديد؟
هي مشكلة فريق النصر الاساسية ومتى وجد الهداف فأننا لن نتحدث عن اشياء كثيرة منها على الاقل دور اعضاء الشرف.
@ لكن فريق النصر يسجل اهدافاً في الفرق الاخري؟
لو عدنا للموسم الماضي او الذي قبله لشاهدنا الاهداف التي سجلت للنصر هي مجرد اجتهادات او بشكل فردي لا تنم عن وجود لاعبين هدافين بالمعنى الذي نريده للنصر، وبدليل ان النصر لعب بالعديد من اللاعبين الهدافين لم يكن هناك ثبات على الاطلاق ودليل على عدم قناعة المسئولين في الفريق عن هذا الموضوع، ايضاً نحن نلعب كرة قدم في المقام الاول والاخير هي تعتمد على الاهداف كل المباريات في وقتها تحسم بالاهداف.. وبالامكان ان اغير واجرب في كل الخطوط ماعدا الهجوم الا في حالة وجود اصابة او ان هناك ثلاثة لاعبين في مستوى واحد.
فريقي عندما اكون مقتنع منه باكتمال صفوفه حتماً هنا سأتحدث عن مسألة حصوله على بطولة. . اما اذا كنت على قناعة اخرى فيجب علي الاعتراف بهذا الواقع لكي اكون بعد ذلك قريب من البطولة.

انا موجود . . لكن
@ ماجد بعد هذا الحديث الصريح عن فريق النصر.. الكثير من الجماهير تريد ان تعرف اين ماجد عبدالله الآن؟
- أنا كما ترى موجود وقريب من كل الناس ومرتاح وازاول أعمالي بكل همة ونشاط وليس هناك شيء يستحق الذكر غير ذلك.
@ لكن يقال أنك تعيش وضعاً نفسياً غير مستقر مما حدا بك إلى هجر الوسط الرياضي؟
- من قال ذلك؟
@ قالته أنباء صحفية ذكرت هذه الأمور وعلى لسانك تحديداً؟
- شوف.. أحمد الله سبحانه وتعالى كل نعمة وأنا موجود وبأتم صحة وعافية ومنذ كنت لاعباً في صفوف فريق النصر لا أحب الظهور "عمال على بطال". المسألة لها عندي قياس واحددها أنا شخصياً بما يتوافق مع الضرورة. أما مسألة مايكتب عني فهذا أمر له شأن آخر.
ّهؤلاء يكذبون
@ حتى الظهور الصحفي.. انت ترفضه؟
- لا هذه "فريه".
الظهور في الوقت المناسب
- قلت أنا رجل لا أحب الظهور لذلك فإن ظهوري إعلامياً يستوجب حدوث شيء معين تنطلق من ورائه فائدة لهذا الظهور. ثم أن مسألة الرفض التي تتحدث عنها. وعندما تستدعي الحاجة للظهور فإن هناك شروط عندي للظهور. أولاً يجب ان أرتاح للصحفي الذي يجري معي المقابلة أو الحديث الصحفي بمعنى ان اثق فيه والنقطة الأساسية ان يكون هناك شيئ معين يستوجب الظهور كما قلت آنفاً، لكن المشكلة ان بعض الصحفيين لو رددت عليه السلام عمل منها قصة. "مساء الخير" مثلاً تظهر عند البعض حديث صحفي، لا أعرف كيف يفكر هؤلاء؟ هل يريدون ان يروجوا صحفهم على حسابي؟ هل يريدون "ان يبرزوا" صورهم وأسماءهم بجانبيي مسألة غريبة!.
انت الآن تسألني أين انت؟.. وأين أنا من الإعلام ؟أقول: معا أنا موجود بدليل أنني أجري معك حواراً صحفياً وأنا على ثقة تامة أن الحوار سينقل بكل أمانة وحب ليست التجربة الأولى معك!
معنى الثقة
@ هل مجرد الثقة تجعلك تعطي صحفياً حوار؟
- هنا الثقة مطلقة وهي ان يكون هذا الصحفي به أمانة ويكون متمكناً من عمله حتى يستطيع نقل الكلام الذي تقوله إلى القراء بالصورة نفسها التي أريدها أنا ولهذا لامانع لدي من تكرار هذا الأمر كلما استدعت الحاجة!
@ لكن الوسط يصبح كثيراً بالزملاء الصحفيين المتمكنين؟
- هذا كلام صحيح، لكن تجاربي مع البعض للأسف الشديد تجعلني حذراً من التعامل مع اناس لا أعرفهم.
@ أي تجارب تقصدها؟
- كثيرة ولوجلست اعددها لما انتهيت، صحفي يتصل بي ويطلب مني مثلاً الحديث عن نقطة معينة وأنا أرى أن الموضوع مثلاً لايستحق الاجابة عليه، أو يكون مايسأل عنه لا أريده ان يظهر في الصحف لاسباب أنا ادركها. وعندما ترفض الإجابة على تساؤل لهذا الرجل لايكتفي بذلك.. بل انه يكتب إجابات عني و "يكذب" مع الأسف على أنها، اجابة مني وربما له اهداف وراء ذلك الاتصال بدليل ماكتبه على لساني وانا لم أقل له أي شيء على الاطلاق، لكن كماقلت عزائى الشديد في ذلك ان الجمهور الرياضي واع وفاهم ولايمكن ان يصدق أنني أقول شيء من ذلك
ابحثوا عن هؤلاء
@ لكن كيف يستطيع القراء أو الجماهير الرياضية معرفة الاخبار الخاصة بماجد عبدالله، هل ماذكر صحيح ام لا؟
- أنا إذا كان لدي شيئ أرى ضرورة ان يعرف من قبل الجماهير فأنني استعين بمن أثق بهم كما ذكرت سابقاً، والجماهير تعرف اين تجد اخباري ومدى مصداقية ماينشر على لساني في صحف معينة ومع اشخاص معينين.
@ ذكرت احدى الصحف انك انتهيت من كتابة كلمات اغنية لاحد المطربين ما صحة ذلك؟
-هذا كلام غير صحيح على الاطلاق.
@ ولماذا يفصل البعض ذلك من وجهة نطرك؟
- اعتقد انهم يستغلون مسألة عدم متابعتي وقد تكون بسبب ردة فعلهم على رفضي التجاوب معهم، لذلك كل ما أرجوه من الجماهير الرياضية وهي جماهير واعية قادرة على التمييز ان لاتصدق كل مايكتب عني وهم يعرفون الاشخاص والصحف التي لا اثق بها كما انهم يعرفون من خلال متابعتهم من هم الاشخاص الذين اثق بهم وهذا لايحتاج إلى شرح أكثر.
لم اعتزل ... ماذا يريدون
@ وماذا عن خبر اعتزالك الوسط الرياضي؟
-: انا لم انس جواب هذا السؤال والأمر لايخرج من تلك المقدمة التي ذكرتها سلفاً صحفي اتصل بي، وقال: لدي بعض الأسئلة فاكدت انه ليس لدي أي شيئ يستحق الذكر لكنه خرج بتلك القصة التي يتوهمها وانا لا أعيشها انها مسألة غريبة! فكيف تريد مني أن اثق بمثل هذا المتصل؟ أكيد لديه مايجعله ان يقول على لساني كل مايريد وهناك.. وهناك.. الشيئ الكثير.. والحقيقة ليست هناك أي مصداقية على الاطلاق.. ومهرجان اعتزال ماجد هو صاحب الشأن فيه وعلى الأقل انا أول من سيعلم عن هذه الأمور لو انها حدثت على أرض الواقع كما تخيل الوضع من كتب عنه واوهموا الجماهير بقصص ليست حقيقية على الاطلاق، بل أنني عندما اسأل بعض من كتب عن ذلك يقول: من مصادري الخاصة، وعندما تقول له هذا غير صحيح يعود يؤكد ان ذلك من مصادره وهو صحيح.. بالله عليكم كيف يكون شيء من ذلك وانا صاحب الشأن فيه.. هل هذا أمر مقبول؟
@ ولماذا لاتنفي مثل هذه الأخبار؟
- اولاً أنا لست متابعاً وكما قلت سابقاً لذلك يعرف بعض الصحفيين هذه العادة ويستغلونها بترويج الأخبار.. ثم ماذا انفي وماذا اؤكد؟ المسألة ليست خبراً عابراً. أنها جملة أخبار. ولوتفرغت لهذا العمل لما استطعت انهاءه على الاطلاق.. ثم ليست هناك جهة معينة تحسم هذا الامر المشكلة ان الصحفي يكتب عني مايشاء وعندما أرغب في نفي ماكتبه عني اتعب كثيراً دون ان اجد أحداً في صحيفته يمكن ان يعمل من أجل احقاق الحق.. أما ان يعاقب هذا الصحفي ويعمل على نشر ردي، أو يؤكد للقراء ان ماجلبه لهذا الصحفي صحيح وان ما اطالب به صحيح هذه المشكلة.. لكن اعود واكرر لأهمية هذا الأمر من أن القراء والجماهير أصبحت واعية وتفرق بين الصحيح وبين الكذب الذي انتشر عند بعض الصحفيين.

فكرة ممتازة
@ حدثنا عن فكرة إقامة مسابقة الأمير فيصل بن فهد باعتبارها لمرحلة سنية تحت 23 سنة.. هل لك رأي حولها؟
- رأيي أنها فكرة ممتازة جداً وتتيح الفرصة أمام اعداد كبيرة من اللاعبين الصغار لخوض منافسات رسمية وقوية مما يعود بالفائدة عليهم، كما ان الأندية هي الأخرى تستفيد من هذا الاجراء حيث يستطيع مدرب الفريق معرفة اللاعبين وخلال محك رسمي من لديه الاستعداد بالاعتماد عليه في الفريق الأول.. لان بعض اللاعبين نجدهم في التدريبات خامات طيبة وعندما يصل إلى تمثل الفريق في المباريات لايستطيع إقناعنا بأنه لاعب مفيد.. وهي فكرة طيبة جداً.
@ وموضوع السماح بمشاركة ثلاثة لاعبين فوق سن 23 سنة.. كيف تراها؟
- أيضاً مقبولة جداً بل مهمة لان المسابقة وليدة وضرورة تدعيم الفريق بمثل هؤلاء اللاعبين ويمكن تدريجياً بعد سنوات قصرهم على اثنين وبعدها على واحد ومن ثم جعل المسابقة تحت 23 سنة.. لا الآن فكرة الاستعانة باللاعبين الكبار فكرة طيبة.

مربع ذهب.. غلط
@ ومسألة المربع الذهبي في كأس دوري خادم الحرمين الشريفين بعد التغيير الأخير الذي طرأ على هذه الجزئية.. ماهو رأيك فيها؟
- اعتقد ان ماحدث خطأ كبير افقد المنافسة فرصة تكافؤ الفرصة.. في السابق عندما اقر موضوع المربع الذهبي كانت جميلة ورائعة وخلقت مباريات تنافسية قوية، فلابد من العودة إلى هذا الأمر أو إلغاء فكرة المربع الذهبي واللعب بالطريقة التقليدية دوري من دورين، مسألة إعطاء أفضلية لصاحب المركز الأول في الأدوار التقليدية افقدت المنافسة الاثارة والقوة، لان المباريات كانت تعتمد أصلا على معرفة من هم أصحاب المراكز الأربعة الأولى ثم نأتي وتضع الأول مباشرة لكي يلعب المباراة النهائية فيها أحجاف لجهد الفرق الثلاثة الأخيرة، أقول: الدوري عمل من أجل معرفة منهم أصحاب المراكز الأربعة الأوائل ومعرفة الفريقين الهابطين 12 فريق تتنافس طيلة الموسم على هذا الرهان وعندما تصل الأربعة الأوائل لابد ان يكون هناك منافسة جديدة الذي انتهى، خلاص أنتهى نحن الآن سنبدأ من جديد، عندي أربعة فرق سوف تتنافس على الكأس لابد ان يدخلوا هذه المنافسة سواسية وازيد من المتابعة الجماهيرية واضمن مبارياتة قوية، وليس صحيحاً مايردده البعض ان الفريق المتصدر يمكن ان يخرج من أول مباراة أيضاً المتصدر الذي أصبح يلعب النهائى دون تصفية يمكن يخسر المباراة وهي نفس النتيجة.
لن اعود للنصر مرة أخرى

@ لودعيت إلى نادي النصر للعمل فيه من جديد كإداري أو عضو هل ستقبل؟
- الآن.. طبعاً لا.. لن أذهب ليست عندي استعداد لذلك.
@ لماذا؟
- دون وجود أسباب.. أنا اذهب عندما أشعر أنني ساكون مفيداً لان ذهابي الآن لن يكون مفيداً على الإطلاق لذلك لماذا أذهب؟!

مهرجاني ويفصلونه على كيفهم
@ اوماذا عن مهرجان اعتزالك.. اقصد الأخبار الكثيرة التي كتبت عنه، ومازال البعض يكتب عنه إلى الآن؟
- كل ماكتب عن مهرجان الاعتزال غير صحيح على الإطلاق كلها "اخترعات" وانا أقول للجماهير ان كل ماكتب عن هذا المهرجان سواء الاخبار أو ما نشر على لساني ليس صحيحاً طيلة هذه الفترة.. بل أنني هنا أوكد انهم لم يسبق ان تحدثت لأحد عن المهرجان واقصد التفاصيل والسيناريو الذي تكرر نشره منذ مدة طويلة.
ومرة أخرى أوكد للجميع ولكل من يهمه أن يعرف هذا الأمر أن تلك السيناريوهات الطويلة من الأخبار الاجتهادية غير صحيحة.. وللدليل على ذلك اقول هناك من حدد تاريخ إقامة المهرجان وهناك من حدد المنتخب الذي سيشارك في الحفل وذكرت تواريخ معينة ومحددة، وهناك من وقت هذا الأمر مع استعدادات المنتخب لكأس العالم.

أريد هذا المهرجان
@ هنا تطرق ماجد لحفل اعتزاله الذي كثر الحديث عنه.. فليس من المعقول ألا نحاوره عن هذا الأمر الذي نرى أهمية بالغة بأن يقول شيئاً عنه.. ولو شيئاً بسيطاً.. اعتقدت ان ماجد لايحب فتح هذا الموضوع.. فكان السؤال الذي بادرته به.. ماذا حدث في مهرجان اعتزالك؟ هل هذا الأمر يؤرقك ؟ولماذا مهرجان اعتزال؟.
انا لاعب كرة قدمت لفريقي النصر ولمنتخب بلادي كل مالدي.. واحب ان يكون آخر عهدي بلعب الكرة مثل هذا المهرجان.. ليست رغبة في التكريم ابداً فقد كرمت خير تكريم من قبل الجماهير التي ساندتني طيلة مشواري وشجعتني ولها الفضل بعد الله سبحانه وتعالى لما وصلت إليه من نجومية وشهرة. فاللاعب بدون مساندة جماهيرية لمن يلعب؟! لذلك انا حريص جداً على هذا المهرجان وماهي العراقيل التي تمنع إقامته؟!

ماجد عبد الله يكشف أشياء كثيرة عن مهرجان اعتزاله ولاول مرة منذ بدء الحديث عن هذا المهرجان، ماجد كما كان ذات يوم شجاعاً ونجماً وهو يقابل الخصوم وحراس المرمى ويتفوق عليهم كان جريئاً وهو يتحدث عن مهرجان اعتزاله.. انها المرة الأولى التي يكشف فيها ماجد كل الأسرار والخفايا عن هذا المهرجان.. فقط على صفحات "الرياضي" وغداً ستكون المواجهة الثانية والأخيرة وفي الجزء الأكثر حرارة من قبل.. فقط.. انتظرونا غداً!!

رامز
15-09-2002, 17:36
اعتقد ان مهرجان اعتزال ماجد سيدخل موسوعة جينيس للارقام القياسية لاطول مهرجان اعتزال يتم تحضيره .

111
15-09-2002, 19:23
والله أخبار ماجد صارت مثل الأخبار السياسيه ماودك تتابعها عشان مايضيق صدرك . لكن إن شاء الله يكون حفل إعتزاله بأقرب وقت ممكن .
ومشكور أخوي

Di^Canio
16-09-2002, 02:42
ننطر ! :rolleyes:

TORKU-10
16-09-2002, 05:54
وانشاءلله حفل اعتزاله يليق بسمعته



واذا التمياط استمر على بروزه (( اسحب كلامي ))


ماشاءلله عليك
:D

شول
16-09-2002, 07:32
أشاعة ماجد عبدالله لن يترك النصر

نصراوي الكويت
16-09-2002, 20:59
http://arriyadi.naseej.com.sa/Images/arriyadi/2152/p04_1_1.jpg

اليوم يواصل ماجد عبدالله الحديث ويجيب على اسئلة (الرياضي) اجابات صريحة وجريئه وللمعلومية لم يرفض ماجد اي سؤال كان.. وقال لنا قبل الحوار: "اسألوا ما شأتم".
اليوم ولاول مرة يكشف ماجد عبدالله عن مهرجان اعتزاله ولماذا لايقام ؟ومن وضع العراقيل امامه؟ وما هوالحل الأخير لاقامة المهرجان والطريقة التي يقام بها.
الحديث فيه صراحة كثيرة وهو ما تعودناه من ماجد عبدالله حيث يكشف اسراراً كثيرة عبر صفحات (الرياضي) ورأيه في المنتخب السعودي الذي شارك في كأس العالم الاخير.. وكيف يمكن لنا ان نخلق لاعبين قادرين على العطاء ومسألة عودته للنصر وماذا حل برقم ماجد الشهير رقم (9) ورأيه في عدد من اللاعبين سواء كانوا في النصر او الهلال ومشاريعه المقبلة، اشياء كثيرة تطالعونها لاول مرة في هذا الجزء الاخير من حوارنا مع ماجد عبدالله:
@لماذا لايقام هذا المهرجان؟ وما هي العراقيل التي تمنع اقامته؟
- انا لي استراتيجية واسلوب محدد حول موضوع المهرجان.. انا لا ابحث عن مهرجان خيالي كما تخيل البعض.. اريد ان اقيمه وفق الطريقة التي ترضي طموحي وان اكون مسؤولاً عن هذا المهرجان فان اقيم المهرجان بالطريقة التي احددها انا فهذا هو ما طلبته وان كان سيقام بطريقة اخرى فأنا لا اريد اي مهرجان، ولن يكون هذا آخر الدنيا لانني كما قلت ما بيني وبين الجماهير شيء كبير والتكريم الحقيقي لقيته من هذه الجماهير عندما بادلتهم حباً بحب ساندوني ودعموا مسيرتي وانا كنت عند حسن الظن بي، رسمت على شفاهم الابتسامة في الكثير من المباريات ، والتكريم الحقيقي من تلك الجماهير التي كرمتني في كل مباراة سواء كنت مع النصر أو مع المنتخب.
مهرجان من اجل الجماهير
@ والمهرجان من سيقوم به هل نادي النصر ام اتحاد الكرة؟
- هذا لايهمني اريد مهرجان الاعتزال دون ان احدد الجهة، ما احدده فقط الكيفية التي سبقام بها المهرجان.
@ اذاً ما الذي يمنع اقامة المهرجان مادام ان الموضوع سهل الى هذا الحد عطفاً على مطالبك حوله؟
- فيه عراقيل وضعت لكي لايقام مهرجان اعتزالي.
@ وما هي هذه العراقيل؟
- الآن لا اريد الخوض في ذلك، لكن أؤكد انني سأقول كل شيء في الوقت المناسب جداً وبالتفاصيل لانني اعرف كل شيء حول هذا الامر.. انا عشت مع النصر ومع المنتخب سنوات طويلة، حياتي الكروية او الرياضية قضيتها بين النصر والمنتخب لذلك النصر والمنتخب اصبح بالنسبة لي كتاباً مفتوحاً لذلك لايمكن لاحد ان يأتي الي لكي يقنعني بأشياء اصلاً. انا اعرفها، لذلك هناك خفايا وعراقيل يمكن ان اتحدث عنها بكل تفاصيلها عندما تحين الفرصة المناسبة وارى ضرورة توضيح هذا الامر. لكن ما اود ان اقوله ان المهرجان توقف عند فكرة اقامته فبمجرد ان طرحت الفكرة ظهرت العوائق.. لذلك فكل ما ذكر عن المهرجان كان غير صحيح فقط هذا توضيح للجماهير التي تابعت اخبار المهرجان و ضللت من بعض الصحفيين بتلك الاخبار.. بكل صراحة.. الفكرة طرحت وعندما شرعنا في الاعمال الاولى للمهرجان ظهرت تلك العوائق وتوقف كل شيء الى هذه اللحظة.
@ وماذا تقصد بالعوائق؟ هل هي من قبل اطراف معينة ومحددة تعرفها؟
- نعم.. هناك اطراف معنية وقفت ضد اقامة مهرجان اعتزالي وما دامت هذه العراقيل موجودة فأنه ليس هناك مهرجان؟
- لكن رئيس نادي النصر الأمير عبدالرحمن بن سعود قال ان النصر لديه الاستعداد لاقامة مهرجان الاعتزال متى ما أراد ماجد... اين انت من هذا؟
- شوف.. المسألة ليست من يعمل المهرجان سواء كان ذلك نادي النصر او غيره.. فاذا كان النادي مصراً على ان يقيمه هو وعلى طريقته.. فماذا افعل انا اليس المهرجان لي؟.. كما قلت انا اريد ان اقيم المهرجان بطريقتي الخاصة.. انا؟ لا اطلب المستحيل فقط انا اطلب ان اقيم مهرجان اعتزالي بطريقتي.
لا اريد مالاً ولا اريد شهرة
@ هل اصرارك على اقامة مهرجانك بطريقتك وان تكون المسؤول عنه المباشر لضمان الموارد المالية منه لتكون لك فقط؟
- الهدف من المهرجان ليست ميداليات ولا دخل لوكان هذا هو الامر لقبلت اقامته بأي طريقة.. لكن المسألة اكبر من هذا.. أعود وأكرر انا لي نظرة خاصة في المهرجان ولا اطلب مهرجاناً خيالياً.. اريد ان اقيمه بطريقتي الخاصة، اريد ان يكون مهرجاني حسب الطريقة التي لدي وهذا أمر ليس فيه صعوبة.
@ ولماذا لا تتفق مع النادي على اقامته مادام ان لدى النادي نية وعزماً على اقامته هذا المهرجان؟
- قلت لك ليست المسألة في الاختلاف على جهة معينة تقيم هذا الاعتزال.
@ اذن ماذا؟ اشرح لنا الوضع بدقة؟
- لو ان اي رئيس نادٍ جئت اليه وقلت له اعمل كذا وكذا وهو غير مقتنع برأيك سيقول لك انت تتدخل في عملي ومعه حق.. لذلك فإن مهرجان اعتزالي نعتبره نادياً وانا رئيس هذا المهرجان لذلك لايمكن ان يفرض علي طريقة ادارته من الغير، ألست المسؤول عن هذا المهرجان؟ اليس هذا المهرجان لي واريد ان اقيمه على طريقتي كما قلت؟.
لا خلاف مع النصر
@ هذا الامر اكد ان ماجد على خلاف شديد مع نادي النصر، وان ماجد اصبح لايريد النصر وغيره من الأمور.. ماذا يحدث بينك وبين نادي النصر؟
- الموضوع فيه خلط وفيه افتراءات سواء ضد ماجد او ضد النادي.. وتطورت المسألة الى ان كل واحد اصبح يفسر الامور على هواه، الموضوع الذي بيني وبين نادي النصر خلاف بسيط جداً ويكمن في الكيفية التي يجب ان يقام بها حفل الاعتزال ،النادي له وجهة نظر وانا لي وجهة نظر اخرى.. اما التهاويل والكلام غير المسؤول ان ماجد على خلاف شديد مع ناديه، وان ماجد اصبح لايريد النادي، ومن هذا الكلام: فإنه كلام غير صحيح ولايمكن ان تصل الامور بيني وبين النصر الى هذا الحد كما يروج البعض.
@ ولماذا العناد.؟لماذا لا تسمح لنادي النصر بأقامة المهرجان وتخلص؟
- هي لست عناد ابداً وليس قصور من نادي النصر او مسؤوليه اطلاقاً.. لكن هذا الموضوع وكما قلت كثيراً ان هذا المهرجان هو مهرجان ماجد عبدالله.. وانا عندي طموح ورغبة في اقامته بالطريقة التي تناسبني ويسهلان لا اريد ان ادخل في جدل طويل حول هذا الموضوع في المسألة بسيطة جداً.. كل لاعبي العالم في كل الدول يكونون هم المسئولين عن برنامج مهرجانات اعتزالهم والنادي واتحاد الكرة دورهما هو مساعدة هذا اللاعب على تنفيذ المخطط الذي يرسمه ويسهلان اقامة المهرجان حتى يظهر بالصورة التي ترضي طموح اللاعب وطموح جماهيره.. الا هنا يضعون العراقيل امامك ويتعاملون بالامر بحزازية.. ليش ؟ليتني اعلم.
@ ماجد.. بكل صراحة.. هل لديك (أمل) بأقامة مهرجان لك بعد اعتزالك الكرة؟
- بهذا الوضع وبهذا الاسلوب.. انا لا اعتقد ان هناك املاً بأقامة حفل اعتزال لي وهذا ما يؤسف علية لان الجماهير كانت تنتظر الكثير لترسم معي الصورة الاخيرة من مشهد مشواري الكروي.
خطاب يحل الأمر
@ لنخرج من هذا الموضوع ونسأل السؤال الاخير فيه.. ماجد كيف يمكن حسم هذا الامر ايجابياً ويقام حفل الاعتزال ونرى المهرجان على ارض الواقع بعد ان طال الحديث حوله؟
- في نظري ان المسألة أبسط مما نتصورها على الاطلاق لكي يقام هذا المهرجان وبالصورة التي ارغبها يجب ان يرسل نادي النصر خطاباً للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز يوافق فيه على اقامة المهرجان ويخول ماجد عبدالله بمسئولية الاشراف على هذا المهرجان.. عندما يفعلها نادي النصر ينتهي كل شيء ويقام المهرجان.
اخطاء كثيرة
@ ما فيه شك ماجد انك تألمت للعرض السيئ للمنتخب ابان نهائيات كأس العالم.. كيف تفسر هذا الامر لاسيما انه الرأي الاول لك عن المنتخب منذ تلك المشاركة؟!
- انا مثلما ما تحدثت عن النادي من حيث درجة الاستعداد والحماس والرغبة والحظات النشوة التي تكتنف اللاعبين وقلت ان الشخص الذي يكون قريباً من لحظات الاستعداد وفتراته هو الذي يمكن ان يعطي رأياً حول ذلك، لكن هناك اشياء واضحة لاتحتاج من الانسان ان يكون قريباً من عملية الاستعداد او مطلع عليها عن قرب، فكان لي وجهة نظر حول عملية الاستعداد الخاصة بالمنتخب وطرحتها على اللجنة في اجتماعها الاخير بجدة، ولكن مع الاسف ما اخذوا بها وهي تتلخص في ضرورة ان اللاعبين المختارين للمنتخب وهم في مرحلة الاستعداد يجب ان يتم تفريغهم تماماً لهذا الامر ولايسمح لهم بمشاركة انديتهم وهو الامر الذي لم يطبق مع الاسف.. فاللاعب يظل انساناً له مشاعر ويجب ان يكون تركيزه محدداً لامشتتاً وصحيح ان اللاعب الدولي عندما تسمح له بمشاركة ناديه سواء في بطولة خارجية او في النهائيات المحلية يعطي انطباعاً جيداً عن مستوى الكرة لدينا.. لكن هذا يجب الايتعارض مع ما هو اهم.. فلم يكن ينتظر الكرة السعودية في ذلك الوقت اهم من المشاركة في كأس العالم والظهور بالمظهر المشرف، لكن ماحدث كان على حساب المنتخب حيث سمح للاعبين بالمشاركة مع انديتهم فالاندية مهما كانت البطولة التي تشارك فيها ليست اهم من المنتخب لذلك كان من المفروض ان يصدر قرارا من اتحاد الكرة يمنع فيه اللاعبين من مشاركة انديتهم كما فعل المرحوم الأمير فيصل بن فهد عام 1994 عندما منع اللاعبين من المشاركة مع انديتهم فكانت مشاركتنا في امريكا مشاركة جميلة ومشرفة.
الآن ما حدث هو اننا اجهدنا اللاعبين وشتتنا فكرهم بين لحظات الاستعداد بطولات انديتهم.
@ لكن هناك من يرى ان مثل هذه المشاركات بمثابة الاستعداد ايضاً وهي مفيدة؟
هذا كلام غير صحيح على الاطلاق.. واقول لك تأكيداً على ذلك فاللاعب الذي نسمح له بالمشاركة في بطولة خارجية او في نهائي محلي.. عندما يخسر المباراة فانه سيعود الى معسكر المنتخب تحت تأثير الخسارة وهنا تتطلب اعادته من جديد وهذا يستهلك وقتاً ويظل مشغولاً وباله غير مستقر وتكون درجة استعداده مع المنتخب ضعيفة.. لكن لو كان مفرغاً بشكل تام للمنتخب لما وجدنا اي شيء يشغله غير المهمة الخاصة بالمنتخب.
ايضاً المدرب عندما يأتيه لاعب مشارك ناديه في بطولة قوية ومهمة لابد ان اضع له ايام راحة من المستحيل ان ادفع به الى المراحل المتقدمة من الاستعداد.. وما فيه شك ان ذلك امر يتحمله المسئولون عن المنتخب.. فاللاعب الذي كان في المنتخب عاملناه مثل اللاعب المصاب.. نريد ان نعالجه وفي الوقت نفسه نريد إشراكه في المباريات.. اذن كيف سيشفى؟!

أسلوب غير مجدٍ
@ ايضا يضيف ماجد عبدالله نقطة ضمن عرضه للاخطاء الخاصة بمرحلة الاستعداد قبيل المشاركة بكأس العالم الاخيرة حيث يقول:
عندما تمت اعادة بعض اللاعبين لانديتهم وكان المنتخب يلعب بعض المباريات التحضيرية اضطر المدرب لاحضار بعض اللاعبين عوضا عن الغائبين وتم اشراكهم في المباريات وهم لاعبون ليسوا من المجموعة التي شاركت في كأس العالم.. فمن كان المدرب يجهز لكأس العالم؟!!!
@ ويواصل عرضه للاخطاء حيث يقول ماجد:
المشكلة ان الكل اصبح مدرباً والكل له نظرة هي بعيدة كثيراً عن نظرة المدرب وأقصد هنا المسئولين عن المنتخب فكثرة الآراء.. والمنتخب له مدرب واحد وليس عشرة مدربين كان من المفروض ان نترك المدرب يعمل ويختار ويخطط وان يلتزم كل اداري بالمهام الموكلة اليه لكن ذلك لم يحدث ابداً.. وصعب جداً ان يدار المنتخب بتلك الطريقة ثم نقول لماذا اخفقنا في كأس العالم.

@ وانتقاد آخر يضيفه ماجد على مسألة الاستعداد حيث يقول:
هناك امر ضروري جداً لاحظناه على فترة الاستعداد فالكيان امر ضروري فعندما اخترنا اللاعبين لاول مرة.. اكيد اننا اخترناهم عن قناعة ولابد انهم افضل اللاعبين، لكن الذي حدث اننا كنا بدون استقرار استدعي لاعباً ثم اعيده الى ناديه ثم اعود مرة اخرى واستدعيه.. ايضا نشاهد ان المنتخب وهو يستعد من خلال المباريات الودية ان لكل مباراة تشكيلة تختلف عن الاخرى وهذا يؤكد ان منتخبنا لم يكن مستقراً منذ تأهل لكأس العالم.
@ هل تعتقد ان ناصر الجوهر كان جديراً بالاشراف على المنتخب في كأس العالم؟
شوف ناصر الجوهر قدرة تدريبية رائعة وفكره الكروي ممتاز ولديه الشيء الكثير.. بل انا احسده على قدرته ونجاحه في التعامل مع الاجواء السائدة في معسكر المنتخب ووسط الضغوط التي كان يواجهها استطاع احتواء الموقف وان يسير بالمنتخب رغم التدخلات الكثيرة في عمله فكل واحد يريد ان يجعل لاعباً ما يشاركه.. ما قام به الجوهر شخصياً اشكره عليه.. فهناك مدربون لا يقبلون التدخل في عملهم لكن الجوهر استطاع ان يحتوي الموقف بطريقته الخاصة.

نصراوي الكويت
16-09-2002, 21:04
إعادة خلط الأوراق
@ اذن كيف نستطيع خلق منتخب قوي كما نتمنى جميعاً؟
الآن يجب ترتيب اوراقنا من جديد ونستفيد من اخطاء الماضي ونترك للمدرب حرية العمل والاختيار.. حتى لو اختار لاعبي المنتخب "كلهم" من نادٍ واحد هذا شغله ويجب ان نترك له الحرية في العمل ولكي نشارك في كأس العالم المقبلة يجب ان نعمل من الآن ونترك للمدرب سواء كان الجوهر او غيره حرية متابعة اللاعبين واختيارهم على مسئوليته والا تفرض عليه اسماء معينة، بعدها سيختار اللاعب الجيد الكفء الذي يستطيع خدمة المنتخب والبروز معه في كل المحافل.
@ هل تعتقد يا ماجد ان المنتخب الذي شارك في كأس العالم الاخيرة دخلت عليه المجاملات؟
نعم هذا صحيح والامر واضح.. وانا لا استطيع ان اقول غير ذلك فلو قلت "لا" معناه انني لا افهم والكرة ستظل كتاباً مفتوحاً.. وواضح ان المجموعة التي شاركت في كأس العالم ومن خلال الاداء ان المجاملات غلبت على الاختيار، فلا ننسى ايضا ان ما حدث في كأس العالم اثناء المباريات سيحمل اللاعبين الجزء الاكبر منه. نعم هناك تدخلات.. لكن احيانا يستطيع اللاعبون من خلال تكاتفهم وترابطهم حل الكثير من الامور، فكرة القدم تعالج اخطاؤها داخل الملعب ولا يعالج تلك الاخطاء سوى اللاعبين.. وكرة القدم لا يمكن ان تدار من خلال مكتب من بعيد ابداً هذا لا يصلح.

الاستعجال سيعيدنا للوراء
@ ولماجد عبدالله رأي في عملية الاستعداد حيث يقول:
مشكلتنا دائماً اننا نريد الاستعداد للخطة التي نحن بها مستعجلون على كل شيء لا نعمل للمستقبل ابداً.. فالمشاركة الاخيرة لنا في كأس العالم هي للمرة الثالثة.. كان من المفروض ان تكون افضل من المرتين السابقتين.. نخسر في كأس العالم امراً ذات اهمية ان نخسر من المانيا او ايرلندا لا اعتقد انها تمثل مشكلة لانهم افضل منا وسبقونا في هذا المجال.. اتذكر عندما شاركنا في كأس العالم عام 1994 خسرنا المباراة الاولى امام هولندا لكننا خرجنا مرفوعي الرأس.. لماذا؟ لاننا جارينا هولندا وكنا نداً لهم في المباراة.. واحرجناهم بالمستوى الذي قدمناه.
@ ويقول ماجد وهو يتابع سرد رأيه عن المنتخب في رأي حول الامكانات المادية حيث قال:
الامكانات المادية ليست كل شيء في مجال كرة القدم، صحيح انها تدعم وتؤازر لكن انا كلاعب عندما اعرف انني سألعب المباريات يعني الخانة مضمونة والمركز محجوز فحتماً لا يمكن ان اعطي اي مجهود.. لكن اذا لم اكن اعرف اصلا انني سوف اشارك الا من خلال جهدي وفرض اسمي على المدرب فان درجة استعدادي ستكون مرتفعة وهذا سيساعدني على تقديم المأمول مني.

المجاملات في الاختيار
@ ولماجد ملاحظة على عملية الاختيار التي يرى انها طريقة سلبية اثرت على استقرار المنتخب وثباته من خلال بعض الامور التي قال عنها:
ايضا لاحظنا شيئاً غير منطقي بصراحة وهو انه عندما يبرز لاعب جديد في ناديه في مباراة او مباراتين ويسجل هدفين او ثلاثة على طول نختاره للمنتخب وهذا خطأ ولاننا بهذا الاسلوب احرقنا اللاعب.
@ ولكن مثل هؤلاء اللاعبين اصبحوا بارزين وقد يكون ما يقدمونه مع انديتهم افضل من بعض الموجودين؟
قال ماجد: عندما اشاهد لاعباً مع ناديه بارزاً وللوهله اختاره خطأ.. المفروض ان اتابع هذا اللاعب واتركه مع ناديه موسماً واستمر في المتابعة هل هذا اللاعب يزداد تقدما ام يتراجع.. اعمل له رصداً دقيقاً لابد ان يبقى على الاقل مع ناديه موسمين وبعد ان اتأكد من مستوى اللاعب وقدرته على افادة المنتخب استدعيه ليكون في هذه اللحظة مستعداً للتأقلم مع المنتخب وتكون الفائدة منه اكيدة.

الشلهوب والجيزاني
@ ماجد.. مثل من اللاعبين الذين تم اختيارهم بهذا الاسلوب؟
مع الاسف انهم كثيرون.. محمد الشلهوب برز بشكل كبير مع الهلال وممتاز واختير فوراً للمنتخب وبرز مع المنتخب في مباراة او اثنتين.. لكنه عندما رجع للهلال لم يقدم اي شيء ومستواه ظل في انحدار شديد والسبب اننا استعجلنا عليه رغم صغر سنه.. كان من المفروض ان نتركه ذلك الموسم ونراقبه. والمثال الاخر مهاجم الاهلي وليد الجيزاني ظهر بشكل ممتاز مع فريقه في مباراة او مباراتين وعلى طول تم استدعاؤه للمنتخب وبعد ان عاد لم يظهر بالمستوى المطلوب، هناك ايضا سعد الزهراني في النصر، وصالح المحمدي وكل هؤلاء استدعيناهم للمنتخب مبكراً ومسألة الاختيار تحتاج الى نوعية وزمن خاص.

محيسن موهبة نادرة
@ ماجد.. لكن هذا يخالف بعض الحالات، مثلا محيسن الجمعان ضم الى المنتخب وهو صغير السن وعمر 16 سنة؟
مع احترامي الشديد.. فمحيسن الجمعان نوعية خاصة.. موهبة مبكرة ظهرت في لحظة وتميز بارتفاع مستواه من مباراة الى اخرى.. ثم ان محيسن بقي مع النصر موسماً كاملاً دون ان يقيم وبعدها تم ضمه الى معسكر المنتخب، عندما كنا نستعد لدورة الخليج عام 1984 وعندما كان زاجالو يشرف على المنتخب وبعد ان عدنا رغم تألق محيسن وظهوره بمستوى ممتاز لم يتم اختياره للمنتخب وتم تنسيقه من قبل المدرب زاجالو وجوبه هذا المدرب بانتقاد شديد على عدم اختياره، الامر الذي حدا بالمدرب لان يقول لو اخترته للمنتخب لانتهى اللاعب سريعاً.. وكانت تلك نظرة في محلها، بعدها تم اختيار اللاعب محيسن الجمعان عن طريق المدرب خليل الزياني لاول مرة وبعد ان تابعه مدة زمنية معقولة لذلك ظهر نجم محيسن كثيراً في سنغافورة بشكل لاقت للنظر.
بقي شيء مهم يجب ان اذكره هنا عند مسألة الاختيار للمنتخب وهو ضم بعض اللاعبين للمنتخب واشعارهم بأنهم قد جاءوا كمنفذين وهذا خطأ حيث نحمل اللاعب مسئولية كبيرة مما ينعكس على مستواه وعموما هذا الموضوع طويل وتفنيذ اسبابه كثيرة ولو جلسنا نتحدث عن هذا الموضوع لما انتهينا لذلك نحن نعلق مجرد تعليق وباختصار شديد.. ولكي لا نضطر الى اخذ مساحة كبيرة لكن لكي اختم هذه الجزئية.. لابد ان يكون الفريق مستقراً ونمنحه الثبات وان تكون المجموعة التي اخترتها عن قناعة تامة اعطيها مساحة كبيرة من الصبر حتى ولو لم تفز تلك المجموعة فالصبر عليها سيجعلها تفوز.

يزيد ليس منقذاً
@ ننتقل الى موضوع آخر.. ما هو رأيك باللاعب علي يزيد في هجوم النصر؟ أليس لاعباً هدافاً؟
مشكلة علي يزيد انهم جاءوا به ليكون منقذاً وهو شعر بذلك وهو الكلام نفسه الذي قلته عن موضوع المنقذ قبل لحظات لذلك عاش وضعاً نفسياً صعباً ولم يستطع هذا اللاعب ترجمة العديد من الفرص السهلة التي توفرت له في المباريات رغم انه خامة جيدة وله مستقبل كبير لكن كيف نضمن ذلك.. الامر يحتاج الى قناعة اولاً بان علي يزيد ليس الهداف المنشود الآن.. وهو بحاجة الى ان يلعب الى جانب هداف متمكن هو الذي يتحمل مسئولية التسجيل لا علي يزيد.. فعندما يتوافر مثل هذا اللاعب ويلعب بجانبه دون ضغوط وبدون ان يشعر انه يلعب في هجوم الفريق كمنقذ.. اكيد سيتطور مستواه حتى يصبح قادراً على تحمل مسئوليته كهداف في فريق النصر لان اللاعب مازال يحتاج الى اشياء كثيرة جداً.
@ ماجد دعني اسألك سؤالاً شخصياً.. هل ازعجك قيام ادارة نادي النصر بالغاء قرار مجلس الادارة السابقة بحجب رقمك "9" واعطائه للمهاجم الشاب علي يزيد؟
رقم "9" بالنسبة لي رقم كبير واحبه لدرجة كبيرة جداً وارتبط معي منذ ان بدأت اللعب لاول مرة ولا اعرف رقماً غيره على الاطلاق.. لكن يظل مجرد رقم ليس حكراً على احد. وللمعلومية اقول حول هذا الامر.. انه بعد اعتزالي الكرة رفض كل لاعبي النصر ارتداء هذا الرقم فقام الامير فيصل بن عبدالرحمن بحجب هذا الرقم لهذا السبب، حتى في المنتخب لا اذكر ان احدا ارتدى هذا الرقم رغم عدم صدور اي قرار وفي المباريات التي لا العبها مع المنتخب كان كل اللاعبين يرفضون ارتداء هذا الرقم.
ايضا هناك شيء مهم وهو ان اللاعب هو الذي يلعب في الفريق ليس الرقم، عمر الرقم ما ميز لاعباً على آخر من حيث المستوى الفني.. وتأكد لو ان هذا الرقم عندما كنت العب اعطي لغيري لاعتبرت الامر عادياً لانه مجرد رقم بامكان اي لاعب ارتدائه.
@ هل تعتقد ان الرقم "9" فرض على اللاعب علي يزيد لكي يرتديه؟
لا ادري.. لكن كل ادارة لاحقه لادارة سابقة لابد ان تجري بعض التعديلات بما يتوافق مع نظرتهم فكل استاذ له طريقته.
@ وهل تعتقد ان علي يزيد بارتدائه الرقم سيحمّله مسئولية كبيرة؟
بالنسبة لي الامر عادي.. لكن هذا امر متعلق بالجماهير فقد يرون انه يرتدي هذا الرقم ومن هنا تبدأ مسألة المقارنة بينه وبين ماجد عبدالله، وعلى فكرة انا احب هذا اللاعب اقصد علي يزيد ومتأكد انه يملك امكانات كثيرة جدا، وكما اسلفت اهم شيء انه يحتاج الى كيفية معينة للتعامل معه والا اضعه بين خيارات متعددة مرة يلعب ومرة لا يلعب حتما هذا سيضر باللاعب.. خذ مثلا من بداية مباريات كأس الامير فيصل بن فهد لم يكن في التشكيلة في المباراتين الاولى والثانية وخسر الفريق اتينا باللاعب علي يزيد في المباراة الثالثة وهذا اخطأ لابد ان نعود اللاعب ونجعله اساسياً في كل مباراة لكي تتكرر معه التجارب ويتعود على اللعب ويكسب خبرة ويتعلم من اخطائه.
@ هل تعتقد.. وبكل صراحة ان هذا اللاعب نقصد علي يزيد سيكون هو ضالة النصر بعد غيابك؟
هذا يعتمد على مدى درجة الاهتمام به ومدى درجة اهتمامه بنفسه.. تكثيف التدريبات سيخلق منه لاعباً هدافاً وصاحب شأن لكن هذا ليس بالكلام فقط، المسألة تحتاج الى فعل وتطبيق على ارض المواقع ومدرب الفريق يتحمل مسئولية ذلك، التدريب اهم شيء يتركز على الهداف وعلي يزيد مشروع هداف لذلك يجب ان يكون هذا مصحوباً بحصص تدريبية مكثفه.
مشكلة بعض المدربين انه يشرح للاعب فقط وهذه ظاهرة انتشرت في الاندية، فالكلام والشرح النظري لا يكفيان.. لابد ان يقوم المدرب بتطبيق ما يقوله على ارض الواقع يأخذ اللاعب الى خط الثماني عشرة يشرح له عمليا كيف يتصرف عندما تكون الكرة في هذا الموقع وكيف ينفذ وكيف يمرر وكيف يسدد.. وهذه الكرة تعالج بالقدم وتلك بالرأس ومن هذه الناحية تفعل كذا وكذا.. عندما يرى اللاعب هذا الشيء امامه مطبقاً على ارض الواقع يستطيع ان يفعل ذلك لانه شاهد ما هو مطلوب منه.

تعلمت من هؤلاء
@ عندما كنت لاعباً هل كنت تتدرب على هذه الاشياء؟
طبعاً كان المدرب بروشتش يومياً يعطيني حصصاً انفرادية عقب التدريب وكنت احيانا اطلب منه ذلك وكان لدي قابليه لهذا الامر وفيه امور كثيره عندي تحسنت. واهم شيء تعلمته مع هذا المدرب هي ضربات الرأس وعملية الانفرادات.. فكان يأتي بثلاثة مدافعين واحاول ان أتجاوزهم وصولاً للمرمى مع الشرح الدقيق لكيفية تنفيذ هذا الامر.
@ وهل المدربون الذين جاءوا بعد بروشتش ايضا تعلمت منهم؟
شوف.. بروشتش وضع الاسس المهمة، لذلك كان من السهل ان اتعلم ما بقي وكل مدرب اشرف عليّ استفدت منه حتى تكونت لدي كل تلك المستويات التي قدرني الله عز وجل على تقديمها خلال مشواري.
@ وهل تعتقد ان مثل هذا الكلام يمكن ان يطبقه لاعب مثل علي يزيد وقد تجاوز 23 سنة؟
نعم اللاعب يتعلم كل يوم ويتعلم في كل مباراة وانا كنت اتعلم حتى اعتزلت الكرة مادمت العب فانا استفيد.. لذلك يجب على اللاعب "اي لاعب" الا يعتبر نفسه مكتفياً بمجرد بروزه او بجماهيرته.. اللاعب الذي يقنع نفسه بهذا الامر يعتبر نفسه قد انتهى لانه بكل صراحة ليس لديه قابلية لرفع مستواه.. اذاً هذا اللاعب اكتفي والاكتفاء معناه التوقف.

كفاية كرة
@ ونحن نتحدث عن هذه الامور الفنية الدقيقة جداً ورأيك الجيد حيالها واسلوبك في رؤية هذه الاشياء.. يلوح امامي سؤال: الم تفكر بطرق باب التدريب الكروي ما دمت تملك هذه الخبرة؟
زاجالوا موجود وكارلوس البرتو موجود وسبق لهذين المدربين ان نصحاني بالاتجاه الى التدريب عقب الاعتزال واكدا لي انني سأكون مدرباً ناجحاً وهذا كلام ليس "سواليف" بل طرح جدي منهما (طبعا كل على حدة) والسبب انه عندما نتناقش في مواضيع فنية يرون انني ابدى وجهة نظر سليمة تتفق مع ماعندهما حولها، والمسألة قبل كل ذلك رغبة وانا ليس لدي رغبة على الاطلاق ان اكون مدرباً.
@ لماذا؟
الكرة اخذت مني كلاعب كل شيء امضيت فيها سنوات طويلة، فلن اسمح لها هذه المرة بان تأخذني معها كمدرب، واعتقد ان ماقضيته مع الكرة في الملاعب "كفاية"!

محلل رياضي ممكن
@ وبالنسبة للتحليل الرياضي لقد شاركت في بعض المحطات لماذا لم تستمر؟
لكي اقدم على خطوة مثل هذه، لابد ان اعرف كل شيء عن العمل الذي سأقوم به ومن هم الناس الذين سيكونون معي ومع من سأتعامل، المسألة لييست مجرد ظهوراً قبل اي شيء، هذا الموضوع مرتبط برأى سأقوله والناس سيستمعون اليه وعلى مختلف درجات ثقافاتهم.. فانا حتما سأرفض ان اتعامل مع اناس فكرهم الرياضي ضعيف، كما ان المسألة ليست مجرد تعبير او انشاء كما يحدث الآن في بعض القنوات اطلاقاً، لابد ان يكون الحضور ذا فائدة نقنع الناس بما نقول بالاسس السليمة.
ومع هذا، كل رأي نحن نحترمه ولا نريد ان نكبل السنة الناس.. لكننا بحاجة الى الرأي الفني الدقيق، وليس شرطا ان يكون المتحدث لاعباً سابقاً ابداً.. هناك من يستطع ان يتحدث بصورة نظرية سليمة.. والعكس موجود، هناك من يتحدث وعندما تناقشه لا يقبل ان يغير رأيه رغم انه خطأ كمن يتحدث مثلا عن "الانفراد"، خذ هذا المثال يتكرر احياناً عندما يقول احدهم اللاعب الفلاني كان في حالة انفراد بيينما هو ليس كذلك.. ما هو الانفراد. الانفراد بالمصطلح الكروي الدقيق ان يكون اللاعب امام مرمى الخصم وتحديداً من العمق مواجهاً للمرمى.. ولكن عندما يكون اللاعب عند زوايا معينة رغم ان وضيعه يؤكد انه الاقرب للمرمى هذا لا يسمى انفرداً على الاطلاق.. لان الزاوية قد تكون صعبة وضيقة تماماً مسألة التسجيل فيها نادرة ونسبتها ضعيفة حتى ولو كان اللاعب يجد نفسه دون مضايقة.. لهذا يجب التفريق بين الكثير من المصطلحات التي تتكرر عند بعض من يسمون بالمحللين.

كتابة المقالات
@ ايضا ماجد هذا يقودنا الى سؤال آخر: هل لديك استعداد للتعاون مع الصحف بنشر مقالات او تحليل رياضي.. وهل تجد الوقت لمثل هذه الامور؟
الوقت موجود ودرجة الاستعداد متوفرة، لكن هذا يحتاج كما قلت الى نوعية العرض وكيفية التنفيذ ومن هم المشرفون على هذا الموضوع؟ كلها امور مرتبطه بعض مع بعض وعندما تتوافر على الظروف التي اشعر من خلالها بالقدره على افادة الناس فلن ابخل عليهم على الاطلاق!!

رامز
16-09-2002, 22:09
الا الشلهووووووووووووووووووب ياماجد !!!

Barca4eveR
16-09-2002, 22:32
ماجد لاعب كبير ولاعب السعوديه الاول ولقاءه طويل وممتع

TurKi
17-09-2002, 01:03
ملينا من الكلام .. نبي افعال ..

لاعب بهامة ماجد عبدالله(( يتبهذل )) والله حرام

...... حتى نواف بن فيصل .. لم يوفي بالعهد ولا الوعد ..

سبحان الله امواج النكران ياماجد تتلاطم من كل حدب وصوب ..

al-azraqy
17-09-2002, 03:39
اليوم يواصل ماجد عبدالله الحديث ويجيب على اسئلة (الرياضي) اجابات صريحة وجرئية وللمعلومية لم يرفض ماجد اي سؤال كان.. وقال لنا قبل الحوار: "اسألوا ما شأتم".
اليوم ولاول مرة يكشف ماجد عبدالله عن مهرجان اعتزاله ولماذا لايقام ؟ومن وضع العراقيل امامه؟ وما هوالحل الأخير لاقامة المهرجان والطريقة التي يقام بها.
الحديث فيه صراحة كثيرة وهو ما تعودناه من ماجد عبدالله حيث يكشف اسراراً كثيرة عبر صفحات (الرياضي) ورأيه في المنتخب السعودي الذي شارك في كأس العالم الاخير.. وكيف يمكن لنا ان نخلق لاعبين قادرين على العطاء ومسألة عودته للنصر وماذا حل برقم ماجد الشهير رقم (9) ورأيه في عدد من اللاعبين سواء كانوا في النصر او الهلال ومشاريعه المقبلة، اشياء كثيرة تطالعونها لاول مرة في هذا الجزء الاخير من حوارنا مع ماجد عبدالله:
@لماذا لايقام هذا المهرجان؟ وما هي العراقيل التي تمنع اقامته؟
- انا لي استراتيجية واسلوب محدد حول موضوع المهرجان.. انا لا ابحث عن مهرجان خيالي كما تخيل البعض.. اريد ان اقيمه وفق الطريقة التي ترضي طموحي وان اكون مسؤولاً عن هذا المهرجان فان اقيم المهرجان بالطريقة التي احددها انا فهذا هو ما طلبته وان كان سيقام بطريقة اخرى فأنا لا اريد اي مهرجان، ولن يكون هذا آخر الدنيا لانني كما قلت ما بيني وبين الجماهير شيء كبير والتكريم الحقيقي لقيته من هذه الجماهير عندما بادلتهم حباً بحب ساندوني ودعموا مسيرتي وانا كنت عند حسن الظن بي، رسمت على شفاهم الابتسامة في الكثير من المباريات ، والتكريم الحقيقي من تلك الجماهير التي كرمتني في كل مباراة سواء كنت مع النصر أو مع المنتخب.
مهرجان من اجل الجماهير
@ والمهرجان من سيقوم به هل نادي النصر ام اتحاد الكرة؟
- هذا لايهمني اريد مهرجان الاعتزال دون ان احدد الجهة، ما احدده فقط الكيفية التي سبقام بها المهرجان.
@ اذاً ما الذي يمنع اقامة المهرجان مادام ان الموضوع سهل الى هذا الحد عطفاً على مطالبك حوله؟
- فيه عراقيل وضعت لكي لايقام مهرجان اعتزالي.
@ وما هي هذه العراقيل؟
- الآن لا اريد الخوض في ذلك، لكن أؤكد انني سأقول كل شيء في الوقت المناسب جداً وبالتفاصيل لانني اعرف كل شيء حول هذا الامر.. انا عشت مع النصر ومع المنتخب سنوات طويلة، حياتي الكروية او الرياضية قضيتها بين النصر والمنتخب لذلك النصر والمنتخب اصبح بالنسبة لي كتاباً مفتوحاً لذلك لايمكن لاحد ان يأتي الي لكي يقنعني بأشياء اصلاً. انا اعرفها، لذلك هناك خفايا وعراقيل يمكن ان اتحدث عنها بكل تفاصيلها عندما تحين الفرصة المناسبة وارى ضرورة توضيح هذا الامر. لكن ما اود ان اقوله ان المهرجان توقف عند فكرة اقامته فبمجرد ان طرحت الفكرة ظهرت العوائق.. لذلك فكل ما ذكر عن المهرجان كان غير صحيح فقط هذا توضيح للجماهير التي تابعت اخبار المهرجان و ضللت من بعض الصحفيين بتلك الاخبار.. بكل صراحة.. الفكرة طرحت وعندما شرعنا في الاعمال الاولى للمهرجان ظهرت تلك العوائق وتوقف كل شيء الى هذه اللحظة.
@ وماذا تقصد بالعوائق؟ هل هي من قبل اطراف معينة ومحددة تعرفها؟
- نعم.. هناك اطراف معنية وقفت ضد اقامة مهرجان اعتزالي وما دامت هذه العراقيل موجودة فأنه ليس هناك مهرجان؟
- لكن رئيس نادي النصر الأمير عبدالرحمن بن سعود قال ان النصر لديه الاستعداد لاقامة مهرجان الاعتزال متى ما أراد ماجد... اين انت من هذا؟
- شوف.. المسألة ليست من يعمل المهرجان سواء كان ذلك نادي النصر او غيره.. فاذا كان النادي مصراً على ان يقيمه هو وعلى طريقته.. فماذا افعل انا اليس المهرجان لي؟.. كما قلت انا اريد ان اقيم المهرجان بطريقتي الخاصة.. انا؟ لا اطلب المستحيل فقط انا اطلب ان اقيم مهرجان اعتزالي بطريقتي.
لا اريد مالاً ولا اريد شهرة
@ هل اصرارك على اقامة مهرجانك بطريقتك وان تكون المسؤول عنه المباشر لضمان الموارد المالية منه لتكون لك فقط؟
- الهدف من المهرجان ليست ميداليات ولا دخل لوكان هذا هو الامر لقبلت اقامته بأي طريقة.. لكن المسألة اكبر من هذا.. أعود وأكرر انا لي نظرة خاصة في المهرجان ولا اطلب مهرجاناً خيالياً.. اريد ان اقيمه بطريقتي الخاصة، اريد ان يكون مهرجاني حسب الطريقة التي لدي وهذا أمر ليس فيه صعوبة.
@ ولماذا لا تتفق مع النادي على اقامته مادام ان لدى النادي نية وعزماً على اقامته هذا المهرجان؟
- قلت لك ليست المسألة في الاختلاف على جهة معينة تقيم هذا الاعتزال.
@ اذن ماذا؟ اشرح لنا الوضع بدقة؟
- لو ان اي رئيس نادٍ جئت اليه وقلت له اعمل كذا وكذا وهو غير مقتنع برأيك سيقول لك انت تتدخل في عملي ومعه حق.. لذلك فإن مهرجان اعتزالي نعتبره نادياً وانا رئيس هذا المهرجان لذلك لايمكن ان يفرض علي طريقة ادارته من الغير، ألست المسؤول عن هذا المهرجان؟ اليس هذا المهرجان لي واريد ان اقيمه على طريقتي كما قلت؟.
لا خلاف مع النصر
@ هذا الامر اكد ان ماجد على خلاف شديد مع نادي النصر، وان ماجد اصبح لايريد النصر وغيره من الأمور.. ماذا يحدث بينك وبين نادي النصر؟
- الموضوع فيه خلط وفيه افتراءات سواء ضد ماجد او ضد النادي.. وتطورت المسألة الى ان كل واحد اصبح يفسر الامور على هواه، الموضوع الذي بيني وبين نادي النصر خلاف بسيط جداً ويكمن في الكيفية التي يجب ان يقام بها حفل الاعتزال ،النادي له وجهة نظر وانا لي وجهة نظر اخرى.. اما التهاويل والكلام غير المسؤول ان ماجد على خلاف شديد مع ناديه، وان ماجد اصبح لايريد النادي، ومن هذا الكلام: فإنه كلام غير صحيح ولايمكن ان تصل الامور بيني وبين النصر الى هذا الحد كما يروج البعض.
@ ولماذا العناد.؟لماذا لا تسمح لنادي النصر بأقامة المهرجان وتخلص؟
- هي لست عناد ابداً وليس قصور من نادي النصر او مسؤوليه اطلاقاً.. لكن هذا الموضوع وكما قلت كثيراً ان هذا المهرجان هو مهرجان ماجد عبدالله.. وانا عندي طموح ورغبة في اقامته بالطريقة التي تناسبني ويسهلان لا اريد ان ادخل في جدل طويل حول هذا الموضوع في المسألة بسيطة جداً.. كل لاعبي العالم في كل الدول يكونون هم المسئولين عن برنامج مهرجانات اعتزالهم والنادي واتحاد الكرة دورهما هو مساعدة هذا اللاعب على تنفيذ المخطط الذي يرسمه ويسهلان اقامة المهرجان حتى يظهر بالصورة التي ترضي طموح اللاعب وطموح جماهيره.. الا هنا يضعون العراقيل امامك ويتعاملون بالامر بحزازية.. ليش ؟ليتني اعلم.
@ ماجد.. بكل صراحة.. هل لديك (أمل) بأقامة مهرجان لك بعد اعتزالك الكرة؟
- بهذا الوضع وبهذا الاسلوب.. انا لا اعتقد ان هناك املاً بأقامة حفل اعتزال لي وهذا ما يؤسف علية لان الجماهير كانت تنتظر الكثير لترسم معي الصورة الاخيرة من مشهد مشواري الكروي.
خطاب يحل الأمر
@ لنخرج من هذا الموضوع ونسأل السؤال الاخير فيه.. ماجد كيف يمكن حسم هذا الامر ايجابياً ويقام حفل الاعتزال ونرى المهرجان على ارض الواقع بعد ان طال الحديث حوله؟
- في نظري ان المسألة أبسط مما نتصورها على الاطلاق لكي يقام هذا المهرجان وبالصورة التي ارغبها يجب ان يرسل نادي النصر خطاباً للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز يوافق فيه على اقامة المهرجان ويخول ماجد عبدالله بمسئولية الاشراف على هذا المهرجان.. عندما يفعلها نادي النصر ينتهي كل شيء ويقام المهرجان.
اخطاء كثيرة
@ ما فيه شك ماجد انك تألمت للعرض السيئ للمنتخب ابان نهائيات كأس العالم.. كيف تفسر هذا الامر لاسيما انه الرأي الاول لك عن المنتخب منذ تلك المشاركة؟!
- انا مثلما ما تحدثت عن النادي من حيث درجة الاستعداد والحماس والرغبة والحظات النشوة التي تكتنف اللاعبين وقلت ان الشخص الذي يكون قريباً من لحظات الاستعداد وفتراته هو الذي يمكن ان يعطي رأياً حول ذلك، لكن هناك اشياء واضحة لاتحتاج من الانسان ان يكون قريباً من عملية الاستعداد او مطلع عليها عن قرب، فكان لي وجهة نظر حول عملية الاستعداد الخاصة بالمنتخب وطرحتها على اللجنة في اجتماعها الاخير بجدة، ولكن مع الاسف ما اخذوا بها وهي تتلخص في ضرورة ان اللاعبين المختارين للمنتخب وهم في مرحلة الاستعداد يجب ان يتم تفريغهم تماماً لهذا الامر ولايسمح لهم بمشاركة انديتهم وهو الامر الذي لم يطبق مع الاسف.. فاللاعب يظل انساناً له مشاعر ويجب ان يكون تركيزه محدداً لامشتتاً وصحيح ان اللاعب الدولي عندما تسمح له بمشاركة ناديه سواء في بطولة خارجية او في النهائيات المحلية يعطي انطباعاً جيداً عن مستوى الكرة لدينا.. لكن هذا يجب الايتعارض مع ما هو اهم.. فلم يكن ينتظر الكرة السعودية في ذلك الوقت اهم من المشاركة في كأس العالم والظهور بالمظهر المشرف، لكن ماحدث كان على حساب المنتخب حيث سمح للاعبين بالمشاركة مع انديتهم فالاندية مهما كانت البطولة التي تشارك فيها ليست اهم من المنتخب لذلك كان من المفروض ان يصدر قرارا من اتحاد الكرة يمنع فيه اللاعبين من مشاركة انديتهم كما فعل المرحوم الأمير فيصل بن فهد عام 1994 عندما منع اللاعبين من المشاركة مع انديتهم فكانت مشاركتنا في امريكا مشاركة جميلة ومشرفة.
الآن ما حدث هو اننا اجهدنا اللاعبين وشتتنا فكرهم بين لحظات الاستعداد بطولات انديتهم.
@ لكن هناك من يرى ان مثل هذه المشاركات بمثابة الاستعداد ايضاً وهي مفيدة؟
هذا كلام غير صحيح على الاطلاق.. واقول لك تأكيداً على ذلك فاللاعب الذي نسمح له بالمشاركة في بطولة خارجية او في نهائي محلي.. عندما يخسر المباراة فانه سيعود الى معسكر المنتخب تحت تأثير الخسارة وهنا تتطلب اعادته من جديد وهذا يستهلك وقتاً ويظل مشغولاً وباله غير مستقر وتكون درجة استعداده مع المنتخب ضعيفة.. لكن لو كان مفرغاً بشكل تام للمنتخب لما وجدنا اي شيء يشغله غير المهمة الخاصة بالمنتخب.
ايضاً المدرب عندما يأتيه لاعب مشارك ناديه في بطولة قوية ومهمة لابد ان اضع له ايام راحة من المستحيل ان ادفع به الى المراحل المتقدمة من الاستعداد.. وما فيه شك ان ذلك امر يتحمله المسئولون عن المنتخب.. فاللاعب الذي كان في المنتخب عاملناه مثل اللاعب المصاب.. نريد ان نعالجه وفي الوقت نفسه نريد إشراكه في المباريات.. اذن كيف سيشفى؟!

أسلوب غير مجدٍ
@ ايضا يضيف ماجد عبدالله نقطة ضمن عرضه للاخطاء الخاصة بمرحلة الاستعداد قبيل المشاركة بكأس العالم الاخيرة حيث يقول:
عندما تمت اعادة بعض اللاعبين لانديتهم وكان المنتخب يلعب بعض المباريات التحضيرية اضطر المدرب لاحضار بعض اللاعبين عوضا عن الغائبين وتم اشراكهم في المباريات وهم لاعبون ليسوا من المجموعة التي شاركت في كأس العالم.. فمن كان المدرب يجهز لكأس العالم؟!!!
@ ويواصل عرضه للاخطاء حيث يقول ماجد:
المشكلة ان الكل اصبح مدرباً والكل له نظرة هي بعيدة كثيراً عن نظرة المدرب وأقصد هنا المسئولين عن المنتخب فكثرة الآراء.. والمنتخب له مدرب واحد وليس عشرة مدربين كان من المفروض ان نترك المدرب يعمل ويختار ويخطط وان يلتزم كل اداري بالمهام الموكلة اليه لكن ذلك لم يحدث ابداً.. وصعب جداً ان يدار المنتخب بتلك الطريقة ثم نقول لماذا اخفقنا في كأس العالم.

@ وانتقاد آخر يضيفه ماجد على مسألة الاستعداد حيث يقول:
هناك امر ضروري جداً لاحظناه على فترة الاستعداد فالكيان امر ضروري فعندما اخترنا اللاعبين لاول مرة.. اكيد اننا اخترناهم عن قناعة ولابد انهم افضل اللاعبين، لكن الذي حدث اننا كنا بدون استقرار استدعي لاعباً ثم اعيده الى ناديه ثم اعود مرة اخرى واستدعيه.. ايضا نشاهد ان المنتخب وهو يستعد من خلال المباريات الودية ان لكل مباراة تشكيلة تختلف عن الاخرى وهذا يؤكد ان منتخبنا لم يكن مستقراً منذ تأهل لكأس العالم.
@ هل تعتقد ان ناصر الجوهر كان جديراً بالاشراف على المنتخب في كأس العالم؟
شوف ناصر الجوهر قدرة تدريبية رائعة وفكره الكروي ممتاز ولديه الشيء الكثير.. بل انا احسده على قدرته ونجاحه في التعامل مع الاجواء السائدة في معسكر المنتخب ووسط الضغوط التي كان يواجهها استطاع احتواء الموقف وان يسير بالمنتخب رغم التدخلات الكثيرة في عمله فكل واحد يريد ان يجعل لاعباً ما يشاركه.. ما قام به الجوهر شخصياً اشكره عليه.. فهناك مدربون لا يقبلون التدخل في عملهم لكن الجوهر استطاع ان يحتوي الموقف بطريقته الخاصة.

إعادة خلط الأوراق
@ اذن كيف نستطيع خلق منتخب قوي كما نتمنى جميعاً؟
الآن يجب ترتيب اوراقنا من جديد ونستفيد من اخطاء الماضي ونترك للمدرب حرية العمل والاختيار.. حتى لو اختار لاعبي المنتخب "كلهم" من نادٍ واحد هذا شغله ويجب ان نترك له الحرية في العمل ولكي نشارك في كأس العالم المقبلة يجب ان نعمل من الآن ونترك للمدرب سواء كان الجوهر او غيره حرية متابعة اللاعبين واختيارهم على مسئوليته والا تفرض عليه اسماء معينة، بعدها سيختار اللاعب الجيد الكفء الذي يستطيع خدمة المنتخب والبروز معه في كل المحافل.
@ هل تعتقد يا ماجد ان المنتخب الذي شارك في كأس العالم الاخيرة دخلت عليه المجاملات؟
نعم هذا صحيح والامر واضح.. وانا لا استطيع ان اقول غير ذلك فلو قلت "لا" معناه انني لا افهم والكرة ستظل كتاباً مفتوحاً.. وواضح ان المجموعة التي شاركت في كأس العالم ومن خلال الاداء ان المجاملات غلبت على الاختيار، فلا ننسى ايضا ان ما حدث في كأس العالم اثناء المباريات سيحمل اللاعبين الجزء الاكبر منه. نعم هناك تدخلات.. لكن احيانا يستطيع اللاعبون من خلال تكاتفهم وترابطهم حل الكثير من الامور، فكرة القدم تعالج اخطاؤها داخل الملعب ولا يعالج تلك الاخطاء سوى اللاعبين.. وكرة القدم لا يمكن ان تدار من خلال مكتب من بعيد ابداً هذا لا يصلح.

الاستعجال سيعيدنا للوراء
@ ولماجد عبدالله رأي في عملية الاستعداد حيث يقول:
مشكلتنا دائماً اننا نريد الاستعداد للخطة التي نحن بها مستعجلون على كل شيء لا نعمل للمستقبل ابداً.. فالمشاركة الاخيرة لنا في كأس العالم هي للمرة الثالثة.. كان من المفروض ان تكون افضل من المرتين السابقتين.. نخسر في كأس العالم امراً ذات اهمية ان نخسر من المانيا او ايرلندا لا اعتقد انها تمثل مشكلة لانهم افضل منا وسبقونا في هذا المجال.. اتذكر عندما شاركنا في كأس العالم عام 1994 خسرنا المباراة الاولى امام هولندا لكننا خرجنا مرفوعي الرأس.. لماذا؟ لاننا جارينا هولندا وكنا نداً لهم في المباراة.. واحرجناهم بالمستوى الذي قدمناه.
@ ويقول ماجد وهو يتابع سرد رأيه عن المنتخب في رأي حول الامكانات المادية حيث قال:
الامكانات المادية ليست كل شيء في مجال كرة القدم، صحيح انها تدعم وتؤازر لكن انا كلاعب عندما اعرف انني سألعب المباريات يعني الخانة مضمونة والمركز محجوز فحتماً لا يمكن ان اعطي اي مجهود.. لكن اذا لم اكن اعرف اصلا انني سوف اشارك الا من خلال جهدي وفرض اسمي على المدرب فان درجة استعدادي ستكون مرتفعة وهذا سيساعدني على تقديم المأمول مني.

المجاملات في الاختيار
@ ولماجد ملاحظة على عملية الاختيار التي يرى انها طريقة سلبية اثرت على استقرار المنتخب وثباته من خلال بعض الامور التي قال عنها:
ايضا لاحظنا شيئاً غير منطقي بصراحة وهو انه عندما يبرز لاعب جديد في ناديه في مباراة او مباراتين ويسجل هدفين او ثلاثة على طول نختاره للمنتخب وهذا خطأ ولاننا بهذا الاسلوب احرقنا اللاعب.
@ ولكن مثل هؤلاء اللاعبين اصبحوا بارزين وقد يكون ما يقدمونه مع انديتهم افضل من بعض الموجودين؟
قال ماجد: عندما اشاهد لاعباً مع ناديه بارزاً وللوهله اختاره خطأ.. المفروض ان اتابع هذا اللاعب واتركه مع ناديه موسماً واستمر في المتابعة هل هذا اللاعب يزداد تقدما ام يتراجع.. اعمل له رصداً دقيقاً لابد ان يبقى على الاقل مع ناديه موسمين وبعد ان اتأكد من مستوى اللاعب وقدرته على افادة المنتخب استدعيه ليكون في هذه اللحظة مستعداً للتأقلم مع المنتخب وتكون الفائدة منه اكيدة.

الشلهوب والجيزاني
@ ماجد.. مثل من اللاعبين الذين تم اختيارهم بهذا الاسلوب؟
مع الاسف انهم كثيرون.. محمد الشلهوب برز بشكل كبير مع الهلال وممتاز واختير فوراً للمنتخب وبرز مع المنتخب في مباراة او اثنتين.. لكنه عندما رجع للهلال لم يقدم اي شيء ومستواه ظل في انحدار شديد والسبب اننا استعجلنا عليه رغم صغر سنه.. كان من المفروض ان نتركه ذلك الموسم ونراقبه. والمثال الاخر مهاجم الاهلي وليد الجيزاني ظهر بشكل ممتاز مع فريقه في مباراة او مباراتين وعلى طول تم استدعاؤه للمنتخب وبعد ان عاد لم يظهر بالمستوى المطلوب، هناك ايضا سعد الزهراني في النصر، وصالح المحمدي وكل هؤلاء استدعيناهم للمنتخب مبكراً ومسألة الاختيار تحتاج الى نوعية وزمن خاص.

محيسن موهبة نادرة
@ ماجد.. لكن هذا يخالف بعض الحالات، مثلا محيسن الجمعان ضم الى المنتخب وهو صغير السن وعمر 16 سنة؟
مع احترامي الشديد.. فمحيسن الجمعان نوعية خاصة.. موهبة مبكرة ظهرت في لحظة وتميز بارتفاع مستواه من مباراة الى اخرى.. ثم ان محيسن بقي مع النصر موسماً كاملاً دون ان يقيم وبعدها تم ضمه الى معسكر المنتخب، عندما كنا نستعد لدورة الخليج عام 1984 وعندما كان زاجالو يشرف على المنتخب وبعد ان عدنا رغم تألق محيسن وظهوره بمستوى ممتاز لم يتم اختياره للمنتخب وتم تنسيقه من قبل المدرب زاجالو وجوبه هذا المدرب بانتقاد شديد على عدم اختياره، الامر الذي حدا بالمدرب لان يقول لو اخترته للمنتخب لانتهى اللاعب سريعاً.. وكانت تلك نظرة في محلها، بعدها تم اختيار اللاعب محيسن الجمعان عن طريق المدرب خليل الزياني لاول مرة وبعد ان تابعه مدة زمنية معقولة لذلك ظهر نجم محيسن كثيراً في سنغافورة بشكل لاقت للنظر.
بقي شيء مهم يجب ان اذكره هنا عند مسألة الاختيار للمنتخب وهو ضم بعض اللاعبين للمنتخب واشعارهم بأنهم قد جاءوا كمنفذين وهذا خطأ حيث نحمل اللاعب مسئولية كبيرة مما ينعكس على مستواه وعموما هذا الموضوع طويل وتفنيذ اسبابه كثيرة ولو جلسنا نتحدث عن هذا الموضوع لما انتهينا لذلك نحن نعلق مجرد تعليق وباختصار شديد.. ولكي لا نضطر الى اخذ مساحة كبيرة لكن لكي اختم هذه الجزئية.. لابد ان يكون الفريق مستقراً ونمنحه الثبات وان تكون المجموعة التي اخترتها عن قناعة تامة اعطيها مساحة كبيرة من الصبر حتى ولو لم تفز تلك المجموعة فالصبر عليها سيجعلها تفوز.

يزيد ليس منقذاً
@ ننتقل الى موضوع آخر.. ما هو رأيك باللاعب علي يزيد في هجوم النصر؟ أليس لاعباً هدافاً؟
مشكلة علي يزيد انهم جاءوا به ليكون منقذاً وهو شعر بذلك وهو الكلام نفسه الذي قلته عن موضوع المنقذ قبل لحظات لذلك عاش وضعاً نفسياً صعباً ولم يستطع هذا اللاعب ترجمة العديد من الفرص السهلة التي توفرت له في المباريات رغم انه خامة جيدة وله مستقبل كبير لكن كيف نضمن ذلك.. الامر يحتاج الى قناعة اولاً بان علي يزيد ليس الهداف المنشود الآن.. وهو بحاجة الى ان يلعب الى جانب هداف متمكن هو الذي يتحمل مسئولية التسجيل لا علي يزيد.. فعندما يتوافر مثل هذا اللاعب ويلعب بجانبه دون ضغوط وبدون ان يشعر انه يلعب في هجوم الفريق كمنقذ.. اكيد سيتطور مستواه حتى يصبح قادراً على تحمل مسئوليته كهداف في فريق النصر لان اللاعب مازال يحتاج الى اشياء كثيرة جداً.
@ ماجد دعني اسألك سؤالاً شخصياً.. هل ازعجك قيام ادارة نادي النصر بالغاء قرار مجلس الادارة السابقة بحجب رقمك "9" واعطائه للمهاجم الشاب علي يزيد؟
رقم "9" بالنسبة لي رقم كبير واحبه لدرجة كبيرة جداً وارتبط معي منذ ان بدأت اللعب لاول مرة ولا اعرف رقماً غيره على الاطلاق.. لكن يظل مجرد رقم ليس حكراً على احد. وللمعلومية اقول حول هذا الامر.. انه بعد اعتزالي الكرة رفض كل لاعبي النصر ارتداء هذا الرقم فقام الامير فيصل بن عبدالرحمن بحجب هذا الرقم لهذا السبب، حتى في المنتخب لا اذكر ان احدا ارتدى هذا الرقم رغم عدم صدور اي قرار وفي المباريات التي لا العبها مع المنتخب كان كل اللاعبين يرفضون ارتداء هذا الرقم.
ايضا هناك شيء مهم وهو ان اللاعب هو الذي يلعب في الفريق ليس الرقم، عمر الرقم ما ميز لاعباً على آخر من حيث المستوى الفني.. وتأكد لو ان هذا الرقم عندما كنت العب اعطي لغيري لاعتبرت الامر عادياً لانه مجرد رقم بامكان اي لاعب ارتدائه.
@ هل تعتقد ان الرقم "9" فرض على اللاعب علي يزيد لكي يرتديه؟
لا ادري.. لكن كل ادارة لاحقه لادارة سابقة لابد ان تجري بعض التعديلات بما يتوافق مع نظرتهم فكل استاذ له طريقته.
@ وهل تعتقد ان علي يزيد بارتدائه الرقم سيحمّله مسئولية كبيرة؟
بالنسبة لي الامر عادي.. لكن هذا امر متعلق بالجماهير فقد يرون انه يرتدي هذا الرقم ومن هنا تبدأ مسألة المقارنة بينه وبين ماجد عبدالله، وعلى فكرة انا احب هذا اللاعب اقصد علي يزيد ومتأكد انه يملك امكانات كثيرة جدا، وكما اسلفت اهم شيء انه يحتاج الى كيفية معينة للتعامل معه والا اضعه بين خيارات متعددة مرة يلعب ومرة لا يلعب حتما هذا سيضر باللاعب.. خذ مثلا من بداية مباريات كأس الامير فيصل بن فهد لم يكن في التشكيلة في المباراتين الاولى والثانية وخسر الفريق اتينا باللاعب علي يزيد في المباراة الثالثة وهذا اخطأ لابد ان نعود اللاعب ونجعله اساسياً في كل مباراة لكي تتكرر معه التجارب ويتعود على اللعب ويكسب خبرة ويتعلم من اخطائه.
@ هل تعتقد.. وبكل صراحة ان هذا اللاعب نقصد علي يزيد سيكون هو ضالة النصر بعد غيابك؟
هذا يعتمد على مدى درجة الاهتمام به ومدى درجة اهتمامه بنفسه.. تكثيف التدريبات سيخلق منه لاعباً هدافاً وصاحب شأن لكن هذا ليس بالكلام فقط، المسألة تحتاج الى فعل وتطبيق على ارض المواقع ومدرب الفريق يتحمل مسئولية ذلك، التدريب اهم شيء يتركز على الهداف وعلي يزيد مشروع هداف لذلك يجب ان يكون هذا مصحوباً بحصص تدريبية مكثفه.
مشكلة بعض المدربين انه يشرح للاعب فقط وهذه ظاهرة انتشرت في الاندية، فالكلام والشرح النظري لا يكفيان.. لابد ان يقوم المدرب بتطبيق ما يقوله على ارض الواقع يأخذ اللاعب الى خط الثماني عشرة يشرح له عمليا كيف يتصرف عندما تكون الكرة في هذا الموقع وكيف ينفذ وكيف يمرر وكيف يسدد.. وهذه الكرة تعالج بالقدم وتلك بالرأس ومن هذه الناحية تفعل كذا وكذا.. عندما يرى اللاعب هذا الشيء امامه مطبقاً على ارض الواقع يستطيع ان يفعل ذلك لانه شاهد ما هو مطلوب منه.

تعلمت من هؤلاء
@ عندما كنت لاعباً هل كنت تتدرب على هذه الاشياء؟
طبعاً كان المدرب بروشتش يومياً يعطيني حصصاً انفرادية عقب التدريب وكنت احيانا اطلب منه ذلك وكان لدي قابليه لهذا الامر وفيه امور كثيره عندي تحسنت. واهم شيء تعلمته مع هذا المدرب هي ضربات الرأس وعملية الانفرادات.. فكان يأتي بثلاثة مدافعين واحاول ان أتجاوزهم وصولاً للمرمى مع الشرح الدقيق لكيفية تنفيذ هذا الامر.
@ وهل المدربون الذين جاءوا بعد بروشتش ايضا تعلمت منهم؟
شوف.. بروشتش وضع الاسس المهمة، لذلك كان من السهل ان اتعلم ما بقي وكل مدرب اشرف عليّ استفدت منه حتى تكونت لدي كل تلك المستويات التي قدرني الله عز وجل على تقديمها خلال مشواري.
@ وهل تعتقد ان مثل هذا الكلام يمكن ان يطبقه لاعب مثل علي يزيد وقد تجاوز 23 سنة؟
نعم اللاعب يتعلم كل يوم ويتعلم في كل مباراة وانا كنت اتعلم حتى اعتزلت الكرة مادمت العب فانا استفيد.. لذلك يجب على اللاعب "اي لاعب" الا يعتبر نفسه مكتفياً بمجرد بروزه او بجماهيرته.. اللاعب الذي يقنع نفسه بهذا الامر يعتبر نفسه قد انتهى لانه بكل صراحة ليس لديه قابلية لرفع مستواه.. اذاً هذا اللاعب اكتفي والاكتفاء معناه التوقف.

كفاية كرة
@ ونحن نتحدث عن هذه الامور الفنية الدقيقة جداً ورأيك الجيد حيالها واسلوبك في رؤية هذه الاشياء.. يلوح امامي سؤال: الم تفكر بطرق باب التدريب الكروي ما دمت تملك هذه الخبرة؟
زاجالوا موجود وكارلوس البرتو موجود وسبق لهذين المدربين ان نصحاني بالاتجاه الى التدريب عقب الاعتزال واكدا لي انني سأكون مدرباً ناجحاً وهذا كلام ليس "سواليف" بل طرح جدي منهما (طبعا كل على حدة) والسبب انه عندما نتناقش في مواضيع فنية يرون انني ابدى وجهة نظر سليمة تتفق مع ماعندهما حولها، والمسألة قبل كل ذلك رغبة وانا ليس لدي رغبة على الاطلاق ان اكون مدرباً.
@ لماذا؟
الكرة اخذت مني كلاعب كل شيء امضيت فيها سنوات طويلة، فلن اسمح لها هذه المرة بان تأخذني معها كمدرب، واعتقد ان ماقضيته مع الكرة في الملاعب "كفاية"!

111
18-09-2002, 17:56
مشكور يانصراوي والأزرقي .
والله كلامه جميل جداً ومقنع والمفروض لاعب بوزن ماجد يعطونه مطلق الحريه لحفل إعتزاله . لكن شنسوي وعبدالرحمن بن سعود موجود .