المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يوم بالف يوم



shansawi
28-09-2002, 12:04
نعم انه يوم بألف يوم 27/9/2001 لن ينسى
انجاز تاريخي في يوم مشهود للكرة العمانية حققه منتخبنا الوطني للشباب على حساب سامبا البرازيل (ابطال المونديال) بهدف رائع لحسن زاهر الذي دخل تاريخ كرة القدم من اوسع ابوابه بعد ان عرف كيف يهز شباك البرازيلين في الدقيقة 82 بعد متابعة رائعة للضربة الحرة المباشرة التي سددها بدر الميمني لترتد من حارس مرمى البرازيل لتجد المتابع القناص حسن زاهر يودعها داخل الشباك البرازيلية وسط اعجاب الجماهير الحاضرة التي تعالت هتافها تحية بالاداء لمنتخبنا طوال شوطي المباراة وعبثا حاول المنتخب البرازيلي تحقيق التعادل في الوقت المتبقي حيث استبسل لاعبو منتخبنا في الزود عن مرماهم بشكل رجولي وبكفاح مستميت بل ان هجمات منتخبنا شكلت خطورة كبيرة على المرمى البرازيلي وبهذه النتيجة الرائعة يتصدر منتخبنا قمة المجموعة الاولى برصد 6 نقاط من انتصارين فيما توقف رصيد البرازيل عند 3 نقاط واصبح بذلك منتخبنا اول المتأهلين الى الدور قبل النهائي لدورة الصداقة.

البداية لمنتخبنا

بدأ منتخبنا المباراة مهاجما منذ الاولى الدقيقة من بداية المباراة واستطاع لاعبونا ان يستحوذوا على الكرة وتحركوا بشكل جيد في ارضية الملعب وقادوا عدة هجمات على المرمى البرازيلي وهاجم منتخبنا بضراوة وتواجد ثلاثة مهاجمين مرة واحدة في المقدمة بتواجد محمد مبارك وبدر الميمني وبلال زايد واعتمد النيوزيلندي ادست مدرب منتخبنا على لعب الكرات الطويلة لمهاجمينا والتمرير وتبادل اللاعبين لمراكزهم في وسط الملعب ومن ثم التمرير الى المهاجمين وبرغم الافضلية لمنتخبنا طوال الربع ساعة الاولى من الشوط الاول الا ان مهاجمينا عجزوا عن اختراق الترسانة الدفاعية البرازيلية بفضل الطول الفارع لقلبي الدفاع البرازيلي ماركوس سلينا وبلابر لينارد.

ولمحاولة فك طلاسم الدفاع البرازيلي حاول لاعبونا التسديد من خارج منطقة المرمى ففي الدقيقة 20 يجرب بدر الميمني حظه في التسديد استطاع الحارس البرازيلي ديجو تحويلها الى ضربة ركنية وتسديدة اخرى لقلب الدفاع المتقدم خليفة عائل علت العارضة بقليل.

بعدها حاول المنتخب البرازيلي مبادلة منتخبنا الهجمات والتأكيد على انه متواجد بالملعب وتحرك لاعبوه بشكل جيد في وسط الملعب وتناقلوا الكرة فيما بينهم واستطاع لاعبه الكسندر قيادة هجمات جيدة على مرمى منتخبنا وقام بالتمرير السريع للمهاجمين الا ان يقظة ثلاثي خط ظهر منتخبنا خليفة عائل ومحمد اسماعيل وهيفر درويش حالت دون وصول الكرة الى حارس مرمانا علي طالب لينتهي الشوط الاول من المباراة بالتعادل السلبي بدون اهداف.

منتخبنا يهاجم

نزل لاعبو منتخبنا الشوط الثاني من المبارة بنفس اسلوب الشوط الاول وواصل هجومه على المرمى البرازيلي وتحرك خط الوسط بشكل افضل واعتمد لاعبونا في الهجوم على الجهة اليمنى والتي شغلها خالد الشكيري الذي حاول

الانطلاق السريع واستلام الكرة من الخلف ومن ثم لعب الكرات العرضية داخل منطقة جزاء الفريق البرازيلي الا ان مهاجمينا لم يستغلوا الكرات التى وصلتهم.. ومع ذلك لم ييأس لاعبونا وواصلوا هجومهم بل قاموا بتنويع الهجمات على الجبهتين اليمني و اليسرى وبالعكس واستطاعوا ان يجبروا المنتخب البرازيلي على الرجوع الى الخلف لحماية مرماهم.

وحصل لاعبو منتخبنا على عدد من الكرات الثابتة إثر اخطاء احتسبت ضد الفريق البرازيلي الا ان الاصرار على لعب الكرات العرضية الطويلة حالت دون الوصول الى الشباك البرازيلي حيث من المفترض على جهازنا الفني اعطاء التعليمات للاعبينا في لعب الكرات الارضية حيث ان الدفاع البرازيلي يمتاز بالطول واستغل جميع الكرات التى تصل الى خط الـ 18 لصالحه.

وبعد مرور 20 دقيقة من الشوط الثاني يجري مدرب منتخبنا ادست اول تغيير له بالمباراة يدخل حسن زاهر بديلا لمحمد مبارك لتعزيز الناحية الهجومية لمنتخبنا وبعدها بثلاث دقائق فقط يجري التغيير الثاني بدخول حمدي هوبيس بديلا لبلال زايد.

ويوصل لاعبونا أداءهم الرائع وسيطروا على مجريات اللعب بل انهم لعبوا في ملعب المنتخب البرازيلي وفعلوا كل شئ في ملعبهم سوى الوصول الى شباك ديجو الحارس البرازيلي حيث لم يوفق حسن زاهر وبدر الميمني في هز الشباك البرازيلي ليفك النحس ويريح رابطة المشجعين التى يحسب لها انها شجعت بحرارة وتفاعلت مع كل هجمة قادها لاعبو منتخبنا.

هدف الفوز

وفي الدقيقة 36 يحتسب حكم المباراة ضربة حرة لمنتخبنا يسددها بدر الميمني ترتد من الحارس البرازيلي لتجد قدم المتابع والبديل حسن زاهر ليدعها الشباك ليريح بها اعصاب جماهيرنا.

بعد الهدف حاول المنتخب البرازيلي تعديل النتيجة وقام لاعبوه بارسال الكرات الى ملعب منتخبنا الا ان دفاع منتخبنا كانا لها بالمرصاد.

وفي الوقت بدل الضائع يجرى ادست تغييره الاخير بدخول نبيل بخش بدلا من بدر الميمني ليعلن حكم المباراة نهاية اللقاء معلنا فوز منتخبنا ومحققا انجازا تاريخيا يسجل للكرة العمانية بالفوز على سامبا البرازيل.

أدست:

لعبنا بخطة هجومية ونستحق الفوز

ابدى جون ادست مدرب منتخبنا الوطني للشباب سعادته الكبيرة عقب الفوز الثمين الذي سجله افراد منتخبنا على حساب البرازيل في مباراة الامس ضمن منافسات كأس صداقة (7).

وقال ادست في المؤتمر الصحفي.. لقد لعبنا بخطة محكمة شبيهة بالمخاطرة.. حيث فضلنا الاعتماد على الهجوم من بداية المباراة لنفاجىء المنتخب البرازيلي وكان للدفاع دور جيد في تغطية جميع الجوانب وبالفعل وفق جميع اللاعبين في تأدية المهمة على اكمل وجه.

واشار جون بان لاعبيه كانوا الافضل في الشوط الاول وحصلوا على فرص جيدة لم تستثمر بالشكل المطلوب ولكنهم وفقوا في الشوط الثاني وكان الفوز حليفا لنا.

وطالب جون لاعبيه بعدم الغرور في المباريات القادمة فالمنتخبان السعودي والسوري مهيأن للوصول الى المرحلة المقبلة وسنكون في مواجهة احدهما.. وعلينا بذل المزيد من الجهد في التدريبات القادمة
فيما رفض مدرب المنتخب البرازيلى حضور المؤتمر الصحفى

رامز
28-09-2002, 23:36
مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووك للاسود العمانية والله هذا الامل فيكم .ومبروك اخوي shansawi تستاهلون .

shansawi
28-09-2002, 23:50
الله يبارك فيك اخوى رامز
وان شاء الله نتلاقى فى النهائى

رامز
29-09-2002, 00:15
ان شاء الله اخوي ليش لا .

scheelite
30-09-2002, 00:47
مبـــــروووك لعمااااااان ..... يستاااااااااهون كل خيــــــر ..... :D :D :D :D