المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاهلي2-0الوحدة ( فارياس ينجح في الامتحان الثاني وجوميز يفشل في الفوز على الكبار )



مهند الاتحادي
23-01-2010, 22:17
انتهت قبل قليل المباراة التي جمعت فريقي الاهلي والوحدة على ملعب الامير عبدالله الفيصل
بتغلب الفريق الاهلاوي على ضيفه الوحدة بنتيجة 2-0


لمحة فنية :
فارياس ينجح في الاختبار الثاني :
تبين مساء هذا اليوم العمل الكبير والمجهود الجبار الذي قام به المدرب الاهلاوي قبل استلامه زمام التدريب
فلقد استغنى عن خدمات اللاعب تركي الثقفي الذي لم يستفد النادي الاهلي من تواجده
وسيقوم ايضا بالاستغناء عن الثنائي محمد عيد وجفين البيشي
واستفاد من امكانيات لاعب الارتكاز الخبير يوسف الموينع وسخرها في خدمة الفريق منذ اول مباراة اشرف فيها على الفريق
وعلى الرغم من خسارته المباراة الاولى امام نجران الا انه عاد وصحح الاوضاع بعد ان تعرف على مستويات بعض اللاعبين واسعد الجماهير الاهلاوية بالفوز على الوحدة
وقد وضح جليا اعتماد فارياس على الاسماء الشابة كلاعبين اساسيين في الفريق
فقد اشرك مساء هذا اليوم 5 لاعبين اولمبيين (الحارس المعيوف واللاعبين السفري والجيزاوي وريشاني والحربي )
ولقد ابقى على اسماء كبيرة على دكة البدلاء امثال ( المسيليم و هزازي وصاحب والراهب ومعتز الموسى )
ومن المتوقع ان يصل الفريق الاهلاوي الى قمة مستواه في بطولة كاس الملك التي ستكون في نهاية الموسم الرياضي


جوميز يفشل في الفوز على الكبار :
خسر الفريق الوحداوي ثلاث مبارايات متتالية من امام الاتحاد والنصر والاهلي
وبالتالي فقد 9نقاط مهمة كانت كفيلة بان تجعله في المركز الرابع وتقزيد من حظوظه للمشاركة في البطولة الاسيوية
وهناك احصائية تقول بان الوحدة لم يفز على الفرق ال top 5 اطلاقا
فقد لعب ضد الاتحاد مباراة واحدة وخسر على ارضه
وامام النصر مباراة واحدة وخسر على ارضه
وامام الشباب انتهت اللقائين بالتعادل الايجابي
وامام الهلال خسر اللقائين
وامام الاهلي تعادل على ارضه وخسر في جدة
وبعيدا عن هذه الاحصائية
من تابع مباراة اليوم التي جمعت الوحدة بالاهلي يشعر بان الفريق الوحداوي يلعب بلا اطار فني
فلقد شاهدنا تفكك الدفاع الوحداوي الذي من خلاله سجل الاهلي هدفين واهدر فرص عدة
بغض النظر عن ركلات الجزاء التي لم تحتسب للاهلي
وعلامة الاستفهام الكبيرة تكمن في ابقاء المهاجم الهداف الابرز هذا الموسم مهند عسيري
صاحب ال7 اهداف في الدوري على دكة البدلاء في مباراة مهمة تعد كلاسيكو
واذا استمر الفريق الوحداوي على هذا الحال دون محاسبة جوميز فانه قد يخرج مبكرا من بطولات الكؤوس
بالاضافة الى خسارته المقعد الاسيوي الذي اصبح من الصعب على الوحداويين الحصول عليه
ولا بد من تدارك الاواضع واصلاح مايمكن اصلاحه قبل بدء بطولات الكؤوس