المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أياكس والأهلي:)



Bo JWeeS
05-02-2003, 02:42
هذه لغة الأحترف ماتعرف أبن البلد ولا غيره:-

فى مباراة قوية ، وأمام نحو 60 ألف مشاهد اكتظت بهم جنبات ملعب القاهرة الدولى ، تغلب نادى أياكس أمستردام الهولندى على النادى الأهلى بهدفين مقابل هدف واحد الجمعة فى مباراة استعراضية عشية افتتاح بطولة كأس الميرديان للناشئين التى تقام بالتعاون بين الاتحادين الإفريقى والأوربى لكرة القدم.

أحرز التشيكى توماس جلاسيك والمصرى أحمد حسام (ميدو) هدفى بطل هولندا بواقع هدف فى كل شوط ، فى حين أحرز وائل جمعة هدف الأهلى الوحيد فى الشوط الثانى.

لم يستحق النادى الأهلى الهزيمة فى اللقاء الذى جاء سريعا وحماسيا من الجانبين ، غير أن لاعبيه أهدروا كل فرص التسجيل أمام المرمى الهولندى ، ولم يأت الفرج "التهديفى" سوى عن طريق المدافع وائل جمعة فى الربع ساعة الأخيرة من المباراة وقت أن كانت النتيجة تشير إلى تقدم أياكس بهدفين دون رد.

أشرك الجهاز الفنى للأهلى بقيادة الهولندى جو بونفرير هداف الفريق أحمد بلال منذ بداية اللقاء ، غير أن اللاعب ظهر متأثرا من الإصابة التى يعانى منها فى قدمه ولم يظهر بمستواه المعهود حتى تم استبداله فى الشوط الثانى بالصاعد محمد فضل.

لم تشهد العشرين دقيقة الأولى من اللقاء أية خطورة حقيقية على المرميين وإن كانت قد أظهرت أن الأهلى أكثر تماسكا فى وسط الملعب من الفريق الهولندى. غير أن أياكس كان هو الفريق البداء بالتسجيل فى الدقيقة 25 عبر جلاسيك الذى ارتقى لاستقبال ضربة ركنية متقنة سددها برأسه فى المرمى وسط حراسة مشددة من دفع الأهلى الذى اكتفى بالمشاهدة.

الهدف بث حماسة فى صفوف أصحاب الأرض الذين اندفعوا فى محاولة للتعويض ، وكادوا أن يحققوا مبتغاهم فى الدقيقة 33 من تسديدة لأحمد بلال المنفرد حولها الحارس لوبونت إلى ضربة ركنية بأعجوبة.

غير أن أخطر فرص الأهلى واللقاء جاءت فى الدقيقة 35 عندما استغل وائل جمعة دربكة فى منطقة الجزاء عقب ضربة ركنية ، وسدد صاروخا ارتطم بالقائم ، قبل أن يهدر بلال فرصة أخرى للتسجيل مع نهاية الشوط.

هدأ إيقاع اللعب مع بداية الشوط الثانى قبل أن يفيق الجميع فى الدقيقة 70 على الهدف الثانى لأياكس بتوقيع أحمد حسام.

ميدو تسلم كرة طولية من النجم فان دير ميدا داخل منطقة الجزاء ، وتخلص من رقابة هادى خشبة قبل أن يسدد فى شباك الحضرى معلنا عن حسم اللقاء بصورة عملية لصالح الضيوف.

ولم يشأ الأهلى إلا أن "يقلق" راحة رونالد كومان وأبناءه ، فقلص الفارق بعد دقيقتين بتوقيه المتألق جمعة الذى حول الكرة داخل المرمى من مسافة قريبة مستغلا ارتباك دفاع أياكس فى أعقاب ضربة ركنية.

واصل الأهلى ضغطه فى محاولة لتدعيل النتيجة واللجوء لضربات الترجيح ، غير أن محاولات لاعبيه باءت بالفشل لينتهى اللقاء بفوز الفريق الهولندى.




:) :)

3arbawi_doom
05-02-2003, 09:08
كانت المباراة ضعيفة بالنسبة لمبااة ريال مدريد او روما :)
او حتى لاتسيو مع الزمالك