المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أضواء على نتائج الأسبوع الـ(14) للدوري العام



shansawi
08-02-2003, 18:25
ظفار يتقدم بفارق نقطة والنصر يؤكد أن المطاردة مستمرة وتعادل بطعم الخسارة لروي

الخابورة يفاجئ صور والسيب يخرج منصورا والخسارة تلاحق سداب

لم تشهد نتائج الاسبوع الـ 14 لدوري الاضواء نتائج لافتة سواء في القمة او القاع وان كان الخاسر الاكبر في هذه المرحلة هو روي الذي تعادل مع فريق عمان 1/1 ليبتعد قليلا عن القمة رغم انه مازال في المركز الثالث برصيد 32 نقطة .. وظل الصراع قويا على الصدارة بين ظفار الذي يتمسك بها اذا ما عاد سالما من صحم من خلال فوزه الثمين 1/صفر .. يرفع رصيده الى 35 نقطة وابقى كذلك النصر على مطاردته له بفضل الخروج فائزا على الاهلي 3/1 ليبقى الفارق نقطة بعد ان رفع النصر رصيده الى 34 نقطة اما المفاجأة التي يمكن اعتبارها على هذا النحو فتمثلت بكل تأكيد في فوز الخابورة على صور وفي عقر دار هذا الاخير وبنتيجة 1/صفر ليتوقف رصيد صور عند 1/1 نقطة ويرتفع رصيد الخابورة الى 16نقطة وفي دائرة الخطر كانت هناك نتيجتان مهمتان حيث فاز السيب بصعوبة على السلام 2/1 ونزوى على سداب 3/2 ومن المؤكد ان الاسابيع القادمة ستشهد المزيد من القوة والاثارة في هذا الدوري

ظفار يتمسك بالقمة

أعلن ظفار بجلاء تمسكه بالقمة من خلال عودته من صحم بفوز ثمين جاء في الدقائق الاخيرة من المباراة التي تلاعبت باعصاب الجميع وذلك رغم ما اظهره صحم من قوة وندية على مدار شوطي المباراة .. الا ان الكلمة الاخيرة كانت لظفار الذي حسم امر المباراة بفضل الهدف الذي سجله لاعبوه كمارا والذي به بقى ظفار على القمة رافعا رصيده الى 35 نقطة واذا ما سارت الامور على هذا النحو فمن المؤكد ان ظفار سيكون من نصيبه لقب هذا الموسم.

اما بالنسبة لصحم فقد اهدر بدوره فرصة عظيمة للحاق بركب القمة لو عرف ان يقلص الفارق .. ولكن تبدو ان خبرة الفريق لم تسعفه في انجاز مهمته لذلك كانت الخسارة ومعها توقف رصيده عند النقطة 23 .. ويبقى فريق صحم احد الوجوه الجديدة على دوري هذا الموسم قد نجح في تثبيت اقدامه بشكل فعال في الدوري ويمكن لهذا الفريق بالفعل ان يكتسب المزيد من الخبرات استعدادا للموسم القادم.

المطاردة مستمرة

أبقى النصر على مطاردته للقمة التي لا يفصلها عنه سوى نقطة واحدة وذلك بفضل فوزه العريض على الاهلي 3/1 ليرفع النصر رصيده الى 34 نقطة وتبقى المطاردة مستمرة بين الفريقين الى اشعار اخر.. واغلب الظن ان هذا الحال سيستمر في الاسابيع القادمة نظرا للرغبة والطموح في تحقيق الحصول على ثنائية الدوري والكأس.

على الجانب الاخر مازال فريق الاهلي يواصل تلعثمه رغم ما يملكه هذا الفريق من امكانيات وقدرات وتاريخ حافل في بطولة الدوري .. ولعل هذه الخسارة ستزيد من اوجاعه حيث لم يستطع الاهلي حتى الان معالجة نواحي القصور والخلل التي تظهر في كل مباراة يؤديها.. ليتوقف رصيده عند 9 نقاط .. وبات عليه فعل الكثير والكثير اذا اراد ان يخرج من المركز قبل الاخير الذي استقر به على ما يبدو.

تعادل بطعم الخسارة

من المؤكد ان التعادل الذي انتهت اليه مباراة روي مع فريق عمان هو تعادل بطعم الخسارة لان فريق روي اضاع نقطتين ثمينتين في مشوار المنافسة على الصدارة.. صحيح انه مازال في المركز الثالث برصيد 32 نقطة الا انه ابتعد بفارق 3 نقاط كاملة عن ظفار صاحب الصدارة .. واذا عدنا الى المباراة لوجدنا ان فريق عمان كان هو الاحق بالفوز من خلال ما قدمه من عرض وفرص لاحت على مدار شوطي المباراة .. المهم اصبح روي الان في وضعية لا تسمح له باهدار اي نقاط في المباريات القادمة اذا ما اراد ان يحافظ على قوة الدفع المطلوبة والاستمرارية في المنافسة على القمة.

اما فريق عمان فهو الاخر قد ارتقى اللعب بعيدا عن اهل القمة بعد ان وصل رصيده في نيل النقاط 23 نقطة.. رغم ان الامكانيات والقدرات كانت تؤكد وتشير الى ان فريق عمان قادر على لعب دور رئيسي في دوري هذا الموسم .. ولكن النتائج المسجلة تقول عكس ذلك تماما.

مفاجأة لصور

استعاد الخابورة ثقة الفوز التي ابتعد عنها كثيرا وكانت هذه الاستعادة على حساب فريق صور وفي عقر داره بعد ان عرف الخابورة كيف الخروج فائزا 1/صفر.. وكان ذلك كافيا ليمنحه 3 نقاط ثمينة هو في اشد الحاجة اليها حتى يدخل في دائرة الامان والابتعاد عن شبح الهبوط ومن المهم ان يتبع فوز الخابورة انتصارات اخرى.. لان النقطة 16 ليست كافية بأي حال لضمان البقاء وهذا ما سيعمل له جاهدا في كل المباريات القادمة.

اما صور فقد توقف رصيده عند 18 نقطة والفريق ابتعد بشكل كبير عن عروضه القوية رغم ان المؤشرات كانت تؤكد بأن صور سيلعب دورا مهما في دوري هذا الموسم .. ولكن على ما يبدو ان الجهاز الفني لفريق صور بقيادة مدربه البلغاري ايفانوف لم يهتد بعد الى التشكيلة القادرة على تحقيق طموحات جماهير هذا النادي العريق

صراع الهبوط

مازال صراع الهبوط على اشده ومازال ايضا هناك بصيص من الامل في الحصول على طوق نجاة وعدم الهبوط الى براثن دوري الدرجة الثانية وفي لقاء اكثر من هام استطاع السيب ان يكسب السلام 2/1 بعد مباراة صعبة ولكن يبقى هذا الفوز خطوة هامة للسيب الذي رفع رصيده الى 17 نقطة للابتعاد عن منطقة الخطر حيث اصبح ذلك مهمته الاولى والاخيرة في دوري هذا الموسم. وفي المقابل توقف رصيد السلام عند النقطة 10 وبات عليه تصحيح الاوضاع قبل فوات الاوان اذا اراد البقاء وعدم العودة الى دوري الثانية وفي اطار صراع الهبوط ايضا كانت هناك مباراة هامة جمعت نزوى مع سداب حيث استطاع نزوى ان يخرج فائزا بعد ماراثون من الاهداف 3/2.. وهذه النتيجة اظهرت مدى صعوبة موقف سداب الذي استقر به الحال والمقام في المركز الاخير برصيد 5 نقاط دون زيادة او نقصان وعلى ما يبدو ان فريق سداب اصبح من الصعوبة عليه مجاراة اقرانه من الفرق في منافسات الدوري وبالتالي سيكون الهبوط من نصيبه.. علما بأن دوري هذا الموسم سيشهد هبوط 4 اندية دفعة واحدة وهو ما يؤكد صعوبة موقفه الى حد كبير جدا.

اما فريق نزوى فان هذا الفوز قد انعش اماله في الابتعاد عن خطر الهبوط الذي مازال يحدق به حيث يملك نزوى حاليا 14 نقطة يجب العمل على زيادتها واستغلال كل فرصة قبل فوات الاوان من اجل البقاء في دوري الاضواء.