المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علامات استفهام حول مسابقة الدوري المصري الممتاز قبل أيام من انطلاقها



بوعكه اشكناني
25-08-2003, 17:57
مازال الغموض يكتنف الفريق رقم‏14‏ في جدول مسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم قبل أن تنطلق بأيام قليلة علي الرغم من القرار الصريح الذي أصدرته المحكمة الإدارية العليا ـ وهي أعلي درجات القضاء الإدارية ـ بإلغاء قرار محكمة القضاء الإداري القاضي بصعود طنطا إلي الدوري الممتاز بدلا من أسوان‏..‏
ومن المقرر أن يعقد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم اجتماعا غدا لإصدار قراره وتتجه النية بداخله إلي تطبيق القرار القضائي الأخير لصالح أسوان تحت شعار احترام أحكام القضاء الذي بموجبه قرر الاتحاد الأسبوع الماضي ضم فريق طنطا إلي قائمة الأندية الممتازة في المسابقة بعد حصوله علي حكم بذلك من محكمة القضاء الإداري‏.‏
وعلي الرغم من الاتجاه السائد في اتحاد الكرة إلا أن هناك عددا غير قليل من أعضائه يرون التمهل في اتخاذ القرار انتظارا لما سيسفر عنه الوضع بالنسبة للاستشكال الذي تقدم به طنطا لوقف تنفيذ الحكم الأخير‏,‏ والذي أبلغ به المسئولون بنادي طنطا اتحاد الكرة‏,‏ ويقضي قبول الاستشكال بوقف تنفيذ الحكم لحين النظر في الدعوي مرة أخري‏,‏ وهو ما يعني بدء المسابقة بمشاركة طنطا وليس أسوان‏.‏
غير أنه في كل الأحوال هناك تصميم داخل اتحاد الكرة علي المضي في تنفيذ برامجه من خلال ثلاثة محاور رئيسية هي‏:‏ عدم المساس بموعد انطلاق المسابقة وعدم المساس بعدد أندية المسابقة وهو‏14‏ ناديا‏,‏ وعدم المساس بما أعلن من جدول المسابقة‏.‏
يأتي ذلك في مواجهة تحركات ناديي المقاولون وجولدي اللذين هبطا إلي القسم الثاني‏,‏ وقد أعلنا لجوءهما للقضاء من أجل العودة إلي القسم الممتاز علي اعتبار أنهما حصلا علي عدد من النقاط لكل منهما يفوق ما حصل عليه نادي أسوان الذي أعادته المحكمة إلي الدوري الممتاز أ‏.‏
وأشار مصدر قانوني باتحاد الكرة الي أن ما يستند عليه ناديا المقاولون وجولدي لا يعطي لأيهما الحق الذي حصل عليه أسوان‏,‏ حيث يرتكز هذا الحق علي قرار لجنة التطوير المشكلة من وزارة الشباب والملزم لاتحاد الكرة بضرورة وجود ممثل لأندية الصعيد في مسابقة الدوري الممتاز‏.‏
وكان عدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة قد طرح مجددا فكرة تطبيق دوري المجموعتين ليتسع عدد أندية الدوري الممتاز إلي‏18‏ ناديا بدلا من‏4‏ ليستوعب الهابطين الثلاثة إضافة إلي طنطا‏,‏ وذلك علي سبيل إرضاء جميع الأطراف‏,‏ وتبنته لجنة الشباب والرياضة في مجلس الشعب خلال اجتماعها الأخير‏..‏ غيرأن اللواء حرب الدهشوري رئيس اتحاد الكرة رفض الاقتراح بشدة‏.‏
وربما كان الموقف الأخير دفع بعدد من أعضاء مجلس الشعب بمطالبة الدكتور علي الدين هلال وزير الشباب بحل اتحاد الكرة بزعم تخبطه في قراراته‏,‏ غير أن الجهة الإدارية التي أعلن الكابتن طلعت جنيدي رئيس قطاع الرياضة بالوزارة أنها تقف موقفا محايدا من الأزمة‏.‏ لا تزال تري أن الاقدام علي مثل هذه الخطوة ـ حل الاتحاد بصرف النظر عن حجية الأسباب الداعية لذلك أو ضعفها ـ لا يفيد الموقف المصري في المعركة الشرسة علي الفوز بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم‏2010.‏
في الوقت نفسه تراجع اتحاد الكرة عن اصدار بيان يتضمن سعيه لتطبيق الحكم القضائي الأخير الصادر لصالح أسوان‏,‏ وهو ما قد يشير إلي أن مستجدات طرأت في الساعات الأخيرة علي موقف الاتحاد‏,‏ أو علي الأقل انتصار الجبهة الداعية للتمهل في تنفيذ الحكم‏,‏ حتي تأخذ دورة القضاء حقها ومن ثم يتم التعامل مع حكم نهائي‏.‏
وبعيدا عن الغموض الذي يكتنف الوضع‏..‏ فإن الأزمة الحقيقية التي يعيشها اتحاد الكرة ومسابقته المحلية الأولي أنه خرج في قراراته من نطاق المصلحة الفنية إلي محاولة الكسب المعنوي‏,‏ وعندما تسرع في تنفيذ حكم قضائي غير نهائي‏,‏ فضلا عن وضعه لبنود في لوائح مسابقته علي غير معايير فنية‏,‏ وسعي لإلصاقها بالجهة الإدارية بدعوي أن وزير الشباب قرر إلزامه بها‏,‏ وقد كان الأجدر باتحاد الكرة في كل خطواته السابقة التمسك بحقوقه في الإدارة الفنية للعبة‏,‏ بدلا من الاستجابة لضغوط خارجية لمجرد الاستمرار علي كراسيهم‏.‏