المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مستويات الفرق المشاركة بعد الجولة الثانية ..قراءة بقلم بحريني



بحريني
31-12-2003, 09:35
هذه قراءة في واقع الفرق المشاركة في خليجي 16 بعد الجولة الثانية و التي تعبر عن رأيي الشخصي ..


المنتخب البحريني و بكل صراحة و من الجولين الأولتين ، مستواه متطور من مباراة إلى اخرى و التجانس بين لاعبينه يزيد و الروح الجماعية تزداد و هي التي ساهمت هذا الفوز الأول على اليمن المتواضع .. و ايضاً سيطر على مجريات مباراته الأولى امام قطر و كاد في اكثر من مناسبة ان يخطف 3 النقاط ، فقد كان مسيطر على المباراة ، و لكن يجب على المدرب المحافظة على التشكيلة التي لعبت امام اليمن لأنها الأفضل و عدم المجازفة و المغامرة في التبديلات ...

بينما المنتخب السعودي لم يقدم اي شي رغم فوزه على الإمارات و الذي ساهم الحكم البحريني و للأسف في هذا الفوز ... و امام قطر كان المنتخبان صفران !! ، المنتخب السعودي تلغب على تشكيلته الوجوه الشابة ، و لكنه لم يقدم المستوى المرتجى منه حتى الآن ..

المنتخب الإماراتي ، يعلب كرة رائعة و ذو مستوى جيد ، قضى الحكم البحريني للأسف على آماله امام السعودية و كذلك اللاعبين لم يكونوا في الفورمة المعهودة ، و لكن في اللقاء الثاني امام الكويت ، انتفض و استفادة من تباعد خطوط المنتخب الكويتي و قلة الخبرة عن لاعبيه و استطاع ان يحقق الفوز على صاحب الأرض و الجمهور ...

المنتخب القطري ، في كلتى مبارتيه لم تخلوا من بعض اللمحات الهجومية من المنتخب القطري ، و لكنه حسب ملاحظتي يلعب بأسلوب دفاعي و لاعبوه يميلون إلى الدفاع ، و ينقصهم الهداف القناص ...

المنتخب العماني ، صبت عليه كل الترشيحات قبل إنطلاق الدورة ، فقد عول عليه الجميع بالفوز باللقب ، لما حقق من نتائج كبيرة قبل البطولة و فوزه على كوريا رابع العالم ( رغم ان كوريه لم تلعب بأي محترفيها ) و لكن يعتبر لها انجاز ، و لكن اهتزت هذه الصورة قليلاً امام الكويت في الإفتتاح ، بعد العرض غير المتوقع و النتيجة السلبية بالتعادل الأبيض ، في لقاءه الثاني امام ضيف البطولة المنتخب اليمني ، المنتخب الغامض الغير معروف ، توقع الجميع فوز سهل و عريض للمنتخب العماني ، و لكن فوجئة المنتخب العماني بالطريقة اليمينة ، الذي يعتمد على قفل منطقة المناورات و الإعتماد على المرتدات و اثمرت عن هدف هز المنتخب العماني و حاول و سيطر على المباراة و اكتفى بالتعادل ...

المنتخب الكويتي .. صاحب الأرض و الجمهور ، منتخب جديد و وجوه شابة و غياب الأسماء الكبيرة ، لقاء الأفتتاح امام عمان لم يرقى بالمستوى المطلوب و حاز المنتخب على سخط الشارع الكويتي ، و وجاء لقاء التعويض امام الإمارات و لكن كان الأبيض قادم من أجل الفوز و الدخول في المنافسة ، و كانت الخبية الثانية للكويتيين و التي ابعدتهم عن منصة التتويج ... و ادت إلى استقالة الإتحاد !!

المنتخب اليمني ، الضيف و المشارك لأول مرة ، جاء من اجل كسب الخبرة و المشاركة ، و كان لقاءه الأول امام المنتخب العماني القوي ، و قدم عرض جيد اتسم بالطريقة الدفاعية و حقق التعادل امام المنتخب العماني ، و كان لقاءه الثاني و بعد الهالة الإعلامية الكبيرة و التعادل الذي لم يتوقعه اي احد ، جعل من المنتخب اليمني الحصان الأسود في هذه البطولة ، و في نظري كانت لهذه الهالة الإعلامية مساهمة في لقاء الأمس و الذي لم يقدم المنتخب اليمني اي مستوى يذكر و اتسم ادائهم بالخشونة و خسر امام الأحمر البحريني بـخمسة اهداف مقابل هدف من ركلة جزاء غير صحيحة حسب الإعادة و الإعادة الإفتراضية !!