المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليله تكريم محمد بن زايد ونادي العين واسماعيل مطر الافضل على مستوى الوطن العربي



الحـر الاماراتي
10-04-2004, 19:27
فاز عن جدارة بلقب أفضل شخصية رياضية عربية في استفتاء قناة المحور


ليلة تكريم محمد بن زايد

يقام مساء اليوم حفل تكريم الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب ولي عهد أبوظبي رئيس هيئة الشرف العيناوية بمناسبة فوز سموه بلقب أفضل شخصية رياضية عربية لعام 2003 في الاستفتاء الكبير الذي نظمته قناة المحور الفضائية المصرية لاختيار نجوم الرياضة العربية·
وفاز سموه بالمركز الأول بفارق كبير عن منافسيه، واختاره الاعلاميون العرب لهذا اللقب تقديرا لنجاحات سموه المتعددة ومن بينها قيادته نادي العين للفوز ببطولة أندية آسيا لأول مرة في تاريخ الكرة الإماراتية وكذلك فوز نادي العين بلقب أفضل ناد في آسيا، وكذلك مواقف سموه المشهورة في دعم مسيرة الكرة الإماراتية بوجه عام·
كما سيتم تكريم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس هيئة الشرف العيناوية قائد غرفة عمليات النجاح بنادي العين·
كما ستكرم أسرة القناة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة رئيس الجمعية العمومية لكرة الإمارات· وسيحصل نادي العين على درع خاص لفوزه بلقب أحسن ناد عربي لعام 2003 لفوزه ببطولة آسيا ومن قبل بطولة الدوري للمرة الثامنة وفوزه ببطولة السوبر·
كما سيتسلم الموهوب اسماعيل مطر أوسكار أحسن لاعب صاعد على المستوى العربي·
وكان الدكتور حسن راتب رئيس مجلس ادارة قناة المحور قد وصل إلى البلاد أمس وكان في استقباله سعادة محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة التنفيذية بنادي العين، حيث يرأس الدكتور حسن راتب وفد قناة المحور الذي يضم الدكتور مصطفى عبده المشرف على البرامج الرياضية بالقناة وعددا من الفنيين بهدف اعداد حلقة خاصة عن الاحتفال تعرض في وقت لاحق·

أمير القلوب

اعداد ــ راشد الزعابي:

من حقنا جميعا ان نفخر بالفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب ولي عهد ابوظبي رئيس اركان القوات المسلحة وقائد الثورة التصحيحية في الرياضة الإماراتية هذا الرجل الذي تربطه علاقة عشق ازلية مع الوطن من جنوبه إلى شماله فتجده عندما يتكلم عن الإمارات تنساب الكلمات حبا وهياما وبصورة طبيعية ولا إرادية وهو الرياضي الذي لا تمنعه كثرة المشاغل وهموم المناصب من قضاء الوقت الكافي لمتابعة الرياضة في الإمارات في كل الألعاب والاهتمام بكل ما يحققه ابن الإمارات من انجازات وتكريم كل من يرفع علم الإمارات في المحافل الخارجية وهو الذي يؤمن بأن الاستثمار بابناء الإمارات لا يخيب ابدا تلك الكلمات التي يضعها شباب الإمارات نصب اعينهم عند كل مشاركة خارجية باسم الوطن فكان ان نصب ابناء الإمارات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اميرا لقلوبهم وهو اهل لهذا اللقب فهو بالفعل امير القلوب ·


رجل المواقف
العلاقة بين سمو الشيخ محمد بن زايد والرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص علاقة ازلية وحب خالد وكم تكون السعادة ترتسم على محيا سمو الشيخ محمد عندما يتابع مباراة في كرة القدم وخصوصا تلك التي يكون احد طرفيها منتخب الإمارات أو فريقه المفضل نادي العين الذي يرأس في الوقت نفسه مجلس هيئة الشرف من محبيه ولا يتمالك سمو الشيخ محمد بن زايد نفسه عندما ينجح منتخب الإمارات في تسجيل هدف ومن ينسى الصرخة التي اطلقها سمو الشيخ محمد في مباراة الإمارات والعراق في كأس الخليج السابعة في مسقط والتي لم يشاهدها من المنصة أو مقصورة كبار الشخصيات ولكن شاهدها من على دكة الاحتياطيين مع اللاعبين والجهاز الفني وكان يومها المدرب هو الايراني حشمت مهاجراني وذلك لرفع الروح المعنوية للاعبين وانتهت تلك المباراة بالتعادل مع منتخب العراق بهدف لمثله وهذا بالتأكيد موقف قد لا يعرفه الكثيرون وخصوصا من الاجيال الحالية ولكن لن نتمكن بالتأكيد من حصر كل المواقف التي قام بها هذا الرجل لرياضة الإمارات ولن نجد أي كلمات تفيه حقه فهو بالتأكيد اكبر من الكلام·
رجل المكارم
تاريخ سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حافل بالمكارم والمآثر ولعل التاريخ يشهد ويسجل له العديد من هذه المكارم التي لم تتوقف وارتبطت بسموه ارتباطا وثيقا ومن هذه المواقف موقف يعود إلى ما يقارب الربع قرن وهو تاريخ بعيد كانت كرة الإمارات فيه لا تزال تتلمس طريقها وسط عمالقة الكرة الآسيوية وفي اول مشاركة لمنتخب الإمارات في كأس الأمم الآسيوية تضع القرعة منتخب الإمارات وجها لوجه مع اسماء مرعبة هي الكويت وقطر وكوريا الجنوبية وتضع منتخب الإمارات في مواجهة الطوفان الكويتي الذي كان يكتسح كل من يقف بطريقه والمناسبة كانت افتتاح البطولة في الخامس عشر من شهر سبتمبر عام 1980 ينزل لاعبو الإمارات إلى أرض الملعب وهم يشاهدون نجوما امثال فيصل الدخيل وفتحي كميل والمرعب جاسم يعقوب وتزأر من خلفهم حناجر جماهيرهم تطالبهم بتحقيق اكبر نتيجة ممكنة ولكن يتألق سعيد صلبوخ حارس العرين الابيض ويقف سدا منيعا في مواجهة الهجمات الزرقاء ويتألق النفاثة احمد تشومبي ويسجل هدف المفاجأة في مرمى المنتخب الكويتي وتحقق الإمارات مفاجأة هزت اوساط الكرة الآسيوية وتتعادل مع المرشح الاول للبطولة بهدف لكل منهما ورد فعل سمو الشيخ محمد بن زايد على النتيجة لم يتأخر كثيرا وامر بصرف مكافأة فورية للاعبي المنتخب بمبلغ 250 الف درهم تحفيزا للاعبي المنتخب ومكافأة لهم على أدائهم المشرف وكفاحهم الرجولي في المباراة هي بالتأكيد ليست أول المكارم ولا اخرها بالطبع و من هذه البطولة بالذات انطلقت كرة الإمارات إلى الخارج وبدأت تمشي على قدميها بعد سنوات الحبو التي تلت التأسيس·
ستاد محمد بن زايد
لسنوات طويلة كان استاد نادي الجزيرة يفتش عن اسم الشخصية الذي سيحمل اسمه ولعل عطاء سمو الشيخ محمد بن زايد ومكارمه التي لا تنتهي ولا تتوقف عند حد كشفت سر اختيار الاستاد لسمو الشيخ لكي يحمل اسم الملعب التحفة المعمارية والذي تكلف اعادة تجديده اكثر من مائة مليون درهم وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والرئيس الفخري لنادي الجزيرة ورئيس هيئة الشرف وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة ونائب رئيس هيئة الشرف في نادي الجزيرة تقرر اطلاق اسم سمو الشيخ محمد بن زايد على الاستاد الاعجوبة·
كأس العالم للشباب
في كأس العالم للشباب 2003 والتي استضافتها ملاعب الدولة كان استاد محمد بن زايد هو تحفة الملاعب المستضيفة لمباريات البطولة وعنه قال السيد جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ان استاد محمد بن زايد هو تحفة فنية رائعة ومصممة على ارقى واحدث طراز فني وكان لتوجيهات سمو الشيخ محمد بن زايد دور كبير في توفير كل الامكانيات والتسهيلات لضيوف الدولة دور كبير في نجاح الإمارات في التنظيم التاريخي لهذه البطولة التي تأتي في المرتبة الثانية بعد كأس العالم للكبار في سلم ترتيب بطولات الفيفا وهو التنظيم الذي وضع هولندا في موقف حرج وهي تتأهب لاستضافة البطولة في العام 2005 ولن تبرح ذاكرة كرة القدم العالمية صورة سمو الشيخ محمد بن زايد وهو يقوم بتتويج الفريق البرازيلي بكأس البطولة وتواجد محمد بن زايد في نهائي البطولة فخر كبير لدولة الإمارات في عيون العالم·
محمد بن زايد والمنتخب
منتخب الإمارات هو الهاجس الدائم الذي يجول في خاطر سمو الشيخ محمد بن زايد ولا عجب حيث ان سموه خلف كل من يمثل الإمارات ويرفع علم الإمارات في كل مكان ولا عجب عندما يقول سموه بعد فوز العين باللقب الآسيوي : يظل وصول منتخب الإمارات إلى مونديال ايطاليا عام 1990 هو اهم واكبر وابرز الانجازات التي تحققت في تاريخ الكرة الإماراتية وهو اهم من فوز العين بالبطولة الآسيوية لان ما حققه المنتخب بتأهله للمونديال لاول مرة في تاريخ الكرة الإماراتية تحقق بشعار المنتخب حتى لو كان انجاز العين يحسب في المقام الاول باسم الإمارات وتحت نفس العلم، علم دولتنا الحبيبة ·
الانجاز الآسيوي
كثيرون يقفون خلف الانجاز العيناوي المتمثل بالفوز بكأس آسيا 2003 للاندية ولكن يظل سمو الشيخ محمد بن زايد على رأس كل هؤلاء ومن يشاهد مباراة لنادي العين يحضرها سموه ويشاهد تسابق اللاعبين إلى المنصة بعد كل هدف لتحية سموه يدرك مدى العلاقة الرائعة التي تجمع سموه باللاعبين والامتنان الكبير الذي يحملونه لتواجد سموه مما يكون له الاثر الكبير في سعيهم الحثيث لتحقيق الانتصار تلو الاخر لأهدائه لسموه كنوع من رد بعض ما يقدمه لهم من دعم لا متناهي وحضور مستمر وليس هنا فقط في الإمارات ولكن ايضا في ترحالهم يدون سموه متابعا لكل صغيرة وكبيرة ولعل حادثة اتصال مدير الفريق بسموه لاخباره عن غياب لاعبان عن المعسكر وتأخرهما 20 دقيقة ومن ثم اتصاله مرة اخرى عند عودتهما دليل على مدى الاهتمام الذي يوليه سموه للاعبين والمتابعة المستمرة لهم في حلهم وترحالهم·