اكد المدير الفني للاتحاد المصري لكرة القدم، المحاضر الدولي بالاتحاد الدولي الـ(فيفا) فتحي نصير أن مصلحة مصر أهم من ممارسة أي نشاط حتى لو كان كرة القدم، وقال في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» إن توقف الدوري المصري يتسبب في خسائر كبيرة للأندية ويضر باستعدادات المنتخب المصري خلال تصفيات كأس الأمم الإفريقية، ولكن نجاح ثورة 25 يناير لابد أن يتبعه الحفاظ على مصلحة البلد.

وأوضح نصير «لو رأت الجهات الأمنية تأجيل المسابقة فنحن نرحب، وعندما ترى أن الوضع يسمح بإقامة المباريات سنكون سعداء، وأرى شخصياً أن إقامة المباريات الإفريقية الخاصة بالأندية والمنتخبات خطوة إيجابية، لعدم التخلف عن الركب العالمي».


"المنتخب المصري الأول حامل لقب بطولة إفريقيا في النسخ الثلاث الماضية سيكون أكبر المتضررين من توقف النشاط الرياضي المحلي"

"بخصوص الرواتب .. على الجميع أن يقوم بالتضحية من أجل المصلحة العامة"

"أرى أن شحاتة ومساعديه شوقي غريب وحمادة صدقي وأحمد سليمان أكبر من تلك الانتقادات"

"عبر نصير عن ثقته بقدرة الفريق المصري على التأهل لنهائيات كأس العالم في كولومبيا من 29 يوليو إلى 20 أغسطس"