واقع الكرة الكويتية مأساوي من نواحي عديدة كلنا عارفينها وما في داعي لتكرارها ونعيد ونزيد فيها
ولا يمكن للمنتخبات الوطنية في مختلف المراحل أن تحقق البطولات في ظل هذا الواقع المتردي
شوفوا مستوى اتحادنا كفكر وتخطيط وإدارة وإمكانيات ..
شفو أغلب الأندية الرياضية وإداراتها ومستوى فرقها
شوفوا مدى التخلف في المنشآت الرياضية
شوفوا مستوى الاهتمام الحكومي بالرياضة
شوفوا نتائج الصراعات الطاحنة
شوفوا المنظومة الرياضية القديمة المتهالكة وأدواتها البالية


يا جماعة الخير اللاعبين كثر الله خيرهم .. زين منهم عندهم هالروح اللي خلتهم ياخذون خليجي ٢٠ وينافسون في خليجي ٢١
ترى ما عندنا شي غير روح اللاعبين والجماهير من وراهم .. أما الباقي اللي ذكرناه حدث ولا حرج ..

السؤال: شلون تبونا ناخذ بطولات في ظل هذا الوقع المرير؟؟؟
النااااس ويين واحنا وييين!!!

يا اخوان الشق عووود .. والسالفة مو سالفة مدرب .. لا آحد يقص عليكم

الواقع الرياضي يبيلة ثورة تصحيح وطنية حقيقية تعمل نقلة إلى واقع جديد يواكب التطور الرياضي العالمي

غير جذي .. فإننا ندور في حلقة مفرغة لا سبيل للخروج منها ..

وطبعا هذا التغيير المنشود يبيله قيادة فكر وشجاعة وقدرة على مواجهة المعسكر القديم واجتثاثة من عروقه

إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ..

يقول الشاعر:
وما نيل المطالب بالتمني *** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال *** إذا الاقدام كان لهم ركابا