حقق القادسية فوزا سهلا على المحرق البحريني 76 ـ 64 في المباراة الافتتاحية لبطولته الدولية في كرة السلة، التي انطلقت أنشطتها أول من أمس في صالة يوسف الشاهين بنادي كاظمة، وفي المجموعة الثانية نجح الاتحاد الليبي في مفاجأة الأهلي المصري وتغلب عليه 76 ـ 66، وكان الطرف الأفضل طوال الأرباع الثلاثة الأولى.
وافتتحت البطولة بحضور رسمي تقدمه رئيس نادي القادسية الشيخ خالد الفهد ورئيس اتحاد كرة السلة عبدالله الكندري ونائبه خليل إبراهيم وعدد من رؤساء وفود الفرق المشاركة وحشد جماهيري أتى مبكرا الى صالة يوسف الشاهين التي تحتضن منافسات البطولة حتى 10 الجاري. وجرى في البداية عزف النشيد الوطني بعد وصول راعي البطولة الشيخ خالد الفهد، ومن ثم دخول طابور عرض الفرق الـ 8 المشاركة، وقامت بعض المجموعات الشبابية بأداء فقرات راقصة حاملين بأيديهم علم الكويت، قبل أن يقوم أحد الفنانين برسم صورة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بواسطة الرمل وبطريقة فنية رائعة حازت إعجاب وتصفيق جميع الحاضرين في الصالة.
وألقت رئيس اللجنة المنظمة للبطولة المتعهدة الأميركية هند أبوفارع كلمة مقتضبة عبرت من خلالها عن سعادتها بإقامة مثل هذه البطولة الدولية الودية على أرض الكويت والتي كانت ولازالت تحتضن أكبر المنافسات الرياضية على مدى السنوات الماضية.

جريدة الانباء
وأبدت أبوفارع سعادتها الغامرة بتكليف مسؤولي البطولة لها لرئاسة اللجنة المنظمة، كما أشادت بالعمل الدؤوب للنادي المنظم القادسية لإقامة البطولة وتوجيه الدعوة لعدد من الفرق العربية العريقة على الرغم من قصر الفترة الفاصلة بين وضع الفكرة وانطلاق المنافسات.
وبعد ذلك، قام الشيخ خالد الفهد بإعلان انطلاق منافسات البطولة وتمنى التوفيق لجميع الفرق العربية المشاركة.
جاءت مباراة القادسية والمحرق من طرف واحد، رغم البداية المتوازنة للمحرق، في الدقائق الأولى، إلا ان الأصفر سرعان ما سيطر على زمام الأمور، معتمدا على سرعة لاعبيه في تنفيذ «الفاست بريك»، عبر صالح يوسف مع القيادة الذكية لفهاد السبيعي وشايع مهنا في بناء الهجمات، وأدى وجود صانعي ألعاب في تشكيلة الأصفر، الى إرباك الخصم وعدم تمكنه من فرض الرقابة المطلوبة على صانع الألعاب، لاسيما انه لعب معظم الوقت بأسلوب دفاع (1 ـ 2 ـ 2)، ما سهل على لاعبي القادسية التحرك بسهولة أسفل السلة، والاستفادة من المساحات المتاحة خارج القوس لتصويب الرميات الثلاثية، عبر الأميركي انتوني غرين وصالح يوسف وعبدالعزيز الحميدي، ولجأ الفائز الى اتباع أسلوب دفاع المنطقة (2 ـ 3) في معظم الأحيان مع التبديل الى رجل لرجل، واحيانا الى (1 ـ 2 ـ 2) الأقرب الى أسلوب «ماتشاب زون». الفريق البحريني تقدم في البداية، قبل ان يعادله الأصفر 7 ـ 7 في الدقيقة الثالثة، ثم بدأ الفارق يتسع بشكل تدريجي، لينتهي الربع الاول للقادسية 27 ـ 13.
واستمر القادسية في زيادة الفارق الى «دبل اسكور»، مستغلا كثرة اخطاء خصمه «تيرن اوفر»، رغم قيام مدربه بطلب وقت مستقطع في الدقيقة الرابعة، لكن الحال لم يتغير، واتضح انه يعتمد بشكل اساسي على محترفه تشارلز كاريسيا، اضافة الى قصر قامة لاعبيه امام الطول الجيد للقادسية، وتميز الفريق البحريني بسرعة الاداء، لكنه افتقد النهاية الصحيحة اسفل السلة، لينتهي الربع الثاني للقادسية 46 ـ 25.
ولم يكن الربع الثالث بعيدا في مستواه عن سابقيه، فاستمر تفوق القادسية أمام تراجع كبير للمحرق، لينتهي الربع بنتيجة 70 ـ 43.
مع بداية الربع الأخير، وبعد ان اطمأن مدرب القادسية، البوسني منصور بايراموفيتش، على النتيجة قام باشراك لاعبيه البدلاء، الذين فشلوا في التسجيل طوال 8 دقائق، كانت كفيلة بتقليص الفارق من 25 نقطة الى 6 نقاط قبل النهاية بدقيقتين 70 ـ 64، عاد بعدها الأصفر الى تصحيح الأخطاء، والمحافظة على النتيجة حتى نهاية المباراة التي قادها طاقم تحكيم مكون من سالم الهزاع وحافظ حلبي وعبدالرحمن الشمري، وكانت القرارات عادلة ونزيهة.
علي: حققنا الاستفادة
من جهته، أبدى نجم المحرق البحريني حسين علي رضاه عن مستوى فريقه خلال المباراة الأولى التي خسرها أمام الفريق المستضيف القادسية، مشيرا الى أن مدرب فريقه حرص على اشراك جميع اللاعبين الـ 12 ومنحهم الفرصة الكافية لإثبات قدراتهم للوقوف على مستوياتهم.
وأكد علي الذي سبق له اللعب في صفوف منتخب الكويت ونادي كاظمة أن المحرق يطمح للوصول الى الارتقاء بمستوى جميع اللاعبين عبر الاحتكاك مع فرق عربية عريقة وهو ما سيكون له الأثر الكبير في تعزيز حظوظ الفريق في بطولات كرة السلة في البحرين.
أصغر وصل
وفي شأن آخر، وصل الى البلاد يوم امس محترف كاظمة، الايراني اصغر كوردست، للمشاركة مع البرتقالي في منافسات البطولة تحضيرا للموسم الجديد، ويعتبر اصغر من افضل لاعبي الارتكاز على المستوى الآسيوي، وسيشكل انضمامه الى كاظمة قوة إضافية للفريق الذي يعاني من ضعف هذا المركز، ومن المتوقع ان يقوم المدرب البحريني سلمان رمضان بإشراكه في المباريات على فترات متقطعة، حتى يضمن انسجامه مع الفريق.
القادسية يلاقي الفتح هذا وتنطلق في الخامسة من مساء اليوم منافسات المرحلة الثانية للبطولة، حيث يلتقي في الـ 5 المحرق البحريني مع الاتحاد السكندري المصري وتعقبها في السابعة مباراة القادسية مع الفتح السعودي.ويدخل الأصفر الى المباراة اليوم وعينه على نقطتي الفوز لضمان مركز متقدم في المجموعة ليتسنى له ملاقاة فرق المؤخرة للمجموعة الثانية في الدور الثاني حسب نظام البطولة.