انتزع فريق النادي العربي فوزاً صعباً من نظيره السالمية بنتيجة 26-23، في المباراة التي جمعتهما أمس على صالة مركز الشهيد فهد الأحمد بالدعية، ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري العام لكرة اليد، ليرفع العربي رصيده إلى 4 نقاط، بينما بقي السالمية بنقطتين.
ورغم البداية القوية للعربي والتقدم بهدف، فإنه صام عن التسجيل مدة عشر دقائق كاملة، بسبب غياب الحلول الهجومية أمام صرامة دفاع السالمية المحكم بطريقة 6- صفر الذي حرم العرباوية من المرور، وأعطى لاعبيه فرصة لتنفيذ الهجمة المرتدة عبر محمد التمار وإبراهيم صنقور. بعدها سيطر التعادل على مجريات الشوط، خاصة بعدما استعاد العرباوية اتزانهم الهجومي عبر تصويبات عبدالله مصطفي واختراقات عبدالعزيز المطوع وحسن الشطي، وتألقهم في تنفيذ الدفاع المتقدم 3-2-1 للحد من خطورة مهاجمي السالمية، خصوصاً صنقور ومحمد فلاح.
وقبل نهاية الشوط بخمس دقائق، دفع مدرب العربي يوسف غلوم بسلمان الشمالي لدعم الخط الخلفي بتصويباته القوية، لكن بعض الأخطاء الشخصية للعرباوية أنهت الشوط بتقدم السالمية 12-11.
سيناريو متكرر

وبنفس السيناريو بدأ الشوط الثاني، لكن لاعبي السماوي، هذه المرة، صاموا عند التسجيل سبع دقائق بسبب دفاع العربي الجيد، مما أوقع لاعبي السماوي في أخطاء استغلها طلال عباس وحسن الشطي في تنفيذ الهجمة المرتدة ليتقدم العربي 18-13 في الدقيقة 9.
وفي الدقيقة 11، اعترض محمد فلاح لاعب السالمية على قرارات الحكام، ليتم إيقافه أربع دقائق استثمرها لاعبو العربي في المحافظة على فارق الخمسة الأهداف.
وفي منتصف الشوط، ألقى مدرب السالمية رشيد شريح بآخر ورقتين رابحتين، لديه عندما دفع بفهد فهيد كصانع ألعاب وحامد مزعل في الباك الأيمن، مما زاد هجوم السماوي قوة واتزانا، ليدرك السالمية التعادل 22-22 في الدقيقة 24.
وفي الدقائق الأخيرة، لعبت الخبرة والانضباط التكتيكي وتألق حارس العربي عبدالله الصفار في الذود عن مرماه دوراً أساسياً في حسم المباراة للأخضر.
وفي مباراتين أخريين جرتا أمس الأول ضمن المرحلة فاز القادسية على الفحيحيل 38-24، وتغلب الساحل على الصليبيخات 25-21، ليرفع الفائزان رصيد كل منهما إلى 4 نقاط، بينما بقي الخاسران بدون رصيد.

جريدة الجريدة