تتجه أنظار جماهير كرة السلة في السابعة من مساء اليوم إلى صالة فجحان المطيري التي تحتضن قمة تجمع بين القادسية مع الكويت ضمن الجولة الثالثة والعشرين من الدوري، والتي تشهد ايضاً ثلاثة لقاءات أخرى تجمع الجهراء مع الشباب في الخامسة على الصالة ذاتها، بينما يلعب على صالة عبدالعزيز الخطيب التضامن مع الصليبخات في الخامسة، وكاظمة مع العربي في السابعة.
ويتصدر القادسية ترتيب الفرق برصيد 31 نقطة من 16 مباراة، ويأتي الكويت ثانياً بـ29 نقطة من 15 مباراة، والنصر ثالثاً بـ28 نقطة من 17 مباراة، ثم كاظمة 27 من 15، والجهراء 26 من 15، والعربي 24 من 16، والتضامن 23 من 17، والصليبيخات 20 من 16، والشباب 18 من 15، واليرموك 16 من 15، واخيراً الساحل 15 نقطة من 15 مباراة.
ويتأهل للدور الثاني الفرق الستة الأولى التي ستلعب دوري من قسمين في الدور الثاني يتأهل بعدها اربع فرق إلى دور "البلاي اوف" الذي يلعب بنظام ثلاثة مواجهات يتأهل منها الى النهائي الفائز باثنين.
وكان القادسية تغلب على غريمه التقليدي الكويت في مباراة القسم الأول في آخر دقيقتين من عمر اللقاء بعد أن كان الأبيض متقدما بفارق 16 نقطة وهو ما يجعل لقاء اليوم ثأرياً من جانب الأبيض الراغب في تأكيد قدرته على المنافسة بقوة.
ويعتمد مدرب القادسية البوسني منصور بايراموفتش على مجموعة متميزة من اللاعبين يبرز منهم قائد الفريق فهاد السبيعي، عبدالله الصراف، شايع مهنا، صالح يوسف، عبدالعزيز الحميدي، والأميركيين رشاد وودز و انتوني غرين.
في المقابل يعول مدرب الكويت الصربي بويان لازيتش على المحترف السلوفيني ماركو مالتش والكرواتي جاسمن بالإضافة إلى المحليين أحمد المطيري، راشد الرباح، عبدالله الشمري، حسين عبدالرحمن، وفهد الظفيري.
وفي اللقاء الثاني يتعين على العربي أن يتغلب على كاظمة القوي إذا ما اراد حسم المركز السادس المؤهل إلى الدور الثاني والابتعاد عن التضامن المرشح بقوة لتخطي الصليبخات المتواضع.
وتقدم التضامن بقوة بإتجاه العربي الذي يتفوق عليه بفارق نقطة وبمباراة اقل لكن فوز التضامن اليوم وهزيمة العربي سيعادل نقاط الفريقين ويشعل الصراع بينهما على المركز السادس.
وفي اللقاء الأخير تتهيأ الفرصة أمام الجهراء لتحقيق انتصار سهل على الشباب وتعزيز مركزه في مقدمة الترتيب.
منقول من جريدة الجريدة