القادسية * الكويت
استاد محمد الحمد بنادي القادسية
الجولة 24 من دوري فيفا
الجمعة 24 ابريل 2015 م - 9.10 م
مباشرة عالثالثة الكويتية


تستحوذ مباراة القمة المقررة في التاسعة وعشرة دقائق من مساء اليوم على استاد محمد الحمد بين القادسية والكويت ضمن المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة الدوري الكويتي لكرة القدم (فيفا ليغ) على الاهتمام نظرا الى تأثير نتيجتها على مصير اللقب.


ويلعب اليوم ايضا الصليبخات مع النصر على ملعب مبارك العيار في السابعة الا خمس دقائق، وخيطان مع ضيفه السالمية في التوقيت نفسه، والتضامن مع ضيفه الشباب في التاسعة وعشر دقائق.


ويشغل الكويت المركز الثاني في الترتيب برصيد 57 نقطة متخلفا بنقطتين عن العربي المتصدر قبل ثلاث جولات على الختام.


ويملك «العميد» فرصة لانتزاع الصدارة مؤقتا في حال كتب له الفوز على القادسية حامل اللقب والذي فقد الأمل في اعتلاء النقطة الأعلى من منصة التتويج علما انه يتقاسم والعربي الرقم القياسي (16 لقبا لكل منهما).


يذكر ان العربي سيكون مدعوا الى الحلول ضيفا على الجهراء الاثنين المقبل في ختام المرحلة.


مباراة القادسية والكويت تحظى دوما بالاهتمام، خصوصا في السنوات العشر الاخيرة التي شهدت اقتسام الفريقين للألقاب المحلية بيد انها مختلفة الطابع هذه المرة. فالكويت يسعى الى الفوز لتعزيز حظوظه بانتزاع لقب ينقذ به موسمه فيما يصبو القادسية الى استعادة بعض من كبريائه في موسم شهد تتويجه بكأس السوبر على حساب الكويت نفسه وكأس الاتحاد الآسيوي على حساب أربيل العراقي علما انه مدعو لمواجهة السالمية في نهائي مسابقة كأس الامير.


الكويت قادم من فوز صعب على كاظمة 2-1 بعد خسارة امام الجيش السوري في عقر داره بهدف ضمن الدور الاول من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي حيث فقد صدارة مجموعته.


من جهته، فاز القادسية على الساحل 5- صفر محتلا المركز الثالث برصيد 52 نقطة علما انه خسر قبل ايام امام مضيفه استقلال دوشانب الطاجيكستاني بهدفين في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وفقد هو الاخر صدارة مجموعته.


ويضم الفريقان عددا كبيرا من النجوم المحليين ابرزهم في القادسية بدر المطوع وصالح الشيخ وعبدالعزيز المشعان والحارس نواف الخالدي والمحترفون كالسويسري دانيال سوبوتيتش والنيجيري عبدالله شيهو والغاني رشيد صوماليا وفي الكويت فهد عوض وفهد العنزي وعبدالهادي خميس فضلا عن البرازيلي روجيرو دي أسيس كوتينيو والتونسي شادي الهمامي بيد انه يفتقد الى المخضرم وليد علي والصاعد احمد حزام للاصابة.


وتشهد المباراة مواجهة جانبية ايضا بين مدربين محليين هما محمد ابراهيم الذي صنع اسمه في القادسية كلاعب ومدرب محققا معه ألقابا بالجملة بيد انه سيجد نفسه اليوم في مواجهة لاعبين من صنيعة يديه بينهم نجله خالد، وراشد بديح الذي تولى المهمة بشكل مفاجئ بعد التخلي عن الإسباني أنتونيو بوتشه.


وكان بديح منح المطوع وفهد الانصاري وسعود المجمد وسعود الانصاري راحة من التدريبات بناء على طلب اللاعبين علما ان الفريق يستعد للمغادرة الى تركمانستان الاثنين المقبل حيث يلتقي أهل في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن بطولة كأس الاتحاد الاسيوي.


وقال بديح ان القادسية يتطلع الى الفوز في المباريات المتبقية من الدوري على الرغم من خروجه نظريا من المنافسة، واكد ان الفريق لن يتهاون امام الكويت املاً في تتويج العربي كما يشيع البعض.


من جهته، قال محمد ابراهيم ان «العميد» يعاني من ضغوط كبيرة في الوقت الحالي «خصوصا ان ضياع اي نقطة تعني ضياع فرصة التتويج باللقب».


وفي المباراة الثانية، يسعى السالمية الى استغلال اي زلة للقادسية لينتزع المركز الثالث عندما يحل ضيفا على خيطان.


السالمية يشغل المركز الخامس حاليا برصيد 50 نقطة فيما يحتل خيطان المركز الثامن بـ 26 نقطة.


«السماوي» الذي استعاد جهود العاجي جمعة سعيد الغائب عن لقاء خيطان بسبب الايقاف، قادم من فوز كبير على النصر 3- صفر، اما خيطان فتغلب على التضامن 4- صفر.


ويلعب الصليبخات السابع (31 نقطة) مع النصر التاسع (19 نقطة).


ويلتقي التضامن الرابع عشر الاخير (8 نقاط) مع ضيفه الشباب الحادي عشر (14 نقطة).


وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد المحلي اعتبرت اليرموك فائزا على الشباب 3- صفر في المواجهة التي انتهت بالتعادل 2-2 في الجولة الماضية بسبب اشراك الشباب للتونسي سليم كابي رغم ايقافه.


ويلعب غدا الفحيحيل مع الساحل، وبعد غد كاظمة مع اليرموك.


وداعاً أحمد عجب




تشهد مباراة القادسية والكويت مساء اليوم اعتزال لاعب "الملكي" والمنتخب السابق أحمد عجب تحت رعاية خالد السويلم.


وبحسب معن الرشيد وفاروق العوضي المهتمين بشؤون الإحصاءات الرياضية، حقق عجب 19 بطولة منها 16 لقبا مع القادسية ولقبين مع الشباب السعودي و«خليجي 20» مع المنتخب.


سجل 66 هدفا في الدوري و4 أهداف في كأس الأمير و18 هدفا في كأس ولي العهد.


وفي المشاركات الخارجية مع القادسية سجل هدفا في بطولة الأندية الخليجية و3 أهداف في دوري أبطال آسيا وهدفا واحدا في كأس الاتحاد الآسيوي، وهو الهداف التاريخي لنادي الساحل في الدوري.