تحفظت السلطات المصرية على أسهم نجم كرة القدم المصري السابق محمد أبوتريكة في إحدى شركات السياحة متهمة إياه بتمويل جماعة الإخوان المسلمين التي أصبحت محظورة بحسب ما أفاد مسؤولون في وزارة العدل المصرية .

وكان أبوتريكة الذي ظل لسنوات أحد أهم نجوم كرة القدم الإفريقية قبل اعتزاله في العام 2013 أعلن دعمه للرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان أثناء حملته الانتخابية في العام 2012 قبل الإطاحة في يوليو 2013 .

وصنفت مصر الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" في ديسمبر 2013 .

وأوضح المسؤولون أن السلطات المصرية قررت الخميس التحفظ على أموال 6 شركات سياحية أخرى متهمة كذلك بتمويل جماعة الإخوان .

وأكد أبوتريكة على حسابه على تويتر أنه لن يغادر البلد مهما حصل وكتب " نحن من نأتي بالأموال لتبقى في أيدينا وليست في قلوبنا تتحفظ على الأموال أو تتحفظ على من تتحفظ عليه لن أترك البلد وسأعمل فيها وعلي رقيها " .

ولم يدلِ أبوتريكة بأي تصريح سياسي منذ اعتزاله قبل عامين .