وجهت اللجنة الإنتقالية المكلفة بإدارة شؤون الإتحاد الكويتي لكرة القدم الدعوة إلى الأندية لعقد جمعية عمومية غير عادية في 31 أكتوبر المقبل لإجراء إنتخابات مجلس إدارة الإتحاد .

ومن المعلوم بأن الفيفا رفض رفضاً قاطعاً برفع الإيقاف عن الكويت إلا بثلاثة شروط :

أولها : معالجة القانون الرياضي في الكويت ليكون متوافقاً مع الميثاق الأولمبي ولوائح الإتحادات الدولية .
ثانيها : تمكين الشيخ طلال الفهد ومجلس الإدارة المنتخب من إدارة شؤون الإتحاد الكويتي لكرة القدم الذي تم حله .
ثالثها : سحب القضايا التي تم رفعها من الحكومة ضد الإتحاد الدولي .

وهذا كان رد اللجنة الأولمبية الدولية أيضاً على مطالبة الكويت برفع الإيقاف ، لذا وعليه يأتي السؤال التالي :

هل اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون الإتحاد الكويتي لكرة القدم معترف بها من الإتحادات واللجان الدولية ؟ ونتيجة لذلك ، هل الإنتخابات المزمع إقامتها قانونية وشرعية ؟ أي هل سيعترف بها الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية ؟